ترنيمة على وتر خائف

ترنيمة على وتر خائف
حبيبتي ….
يا احلى الصبايا
أعدي القهوة لي
وأوقظي الفجر فيٌ
فهذا الصباح بارد .
آوا… لاتعرفين يا احلى الصبايا
ما اوجه الشبه …
بينك وبين القهوة
كلاكما….
تزرعان الدفئ في الحنايا .

انهيار جليدي مريع
وشيئا فشيئا
تكبر الكتل الثلجية
نعم ….قشعريرة
ففاكهة الاحباب
التي في الامس نضجت
اليوم تعفنت
والمرارة قشرت الافواه
فكان كذبهم اصدق مافيهم
وانا بكذب صدقتهم
فاحباب الامس ..
غدو يعبدون ماينفض من معاطفهم
وتكبر الكتل الثلجية
وتزداد سرعتها
وانحدارها للاسفل .

اين المرافئ
وتلك الملاجئ
التي كنا اليها نلتجئ
ام قشرها قعر البحار !
فالى اين تاخذنا !
يادرب…
الى اين تاخذنا ؟
واين ذلك اليوم ؟!!
وذلك الامس ؟!!
كل شئ انهار وسقط ؟؟؟؟؟
ومريع سقوطه .
كانهيار سلم موسيقي
على اصبع خائف ؟
فكم بكينا في حبكم
في اول الكلام بكينا
وفي اخره بكينا
عند القوافي بكينا
وبين السطور بكينا
وعند العبور بكينا
لاااااااصدق؟؟؟؟
احقا تحق الحقيقة كل الحق
فاذا كان لابد من اللابد ……
فليبد… ولكن لاتسرقوا كل شئ مني ؟
واتركوا لي القليل
فاكثر الحب زائف .
حَكي روحي يا احى الصبايا
دمعة دمعة
ونوسي ظلاما وافتحي بابا للافق
شمعة شمعة.
ومن السرعة تقفز الكتل
الثلجية والجليدية
وبهدوء تبدا الموسيقى
فهاهي شجرة تهدد اغصانها
وامم تغربل
لاجل غمرة غراب اسود باحضانها
ويد بيد يرقص الناي مع الكمان
وتبدا ترنيمة بصوت راجف
على وتر خائف .
بقلم : فواز غازي يوسف

عن فواز غازي يوسف