اقوال وايات
الرئيسية - مشاركات و مقالات - مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها - برنامج صلاة فرق الوردیة لشھر كانون الثاني 2018 العدد 438

برنامج صلاة فرق الوردیة لشھر كانون الثاني 2018 العدد 438

1
تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء مریم
برنامج صلاة فرق الوردیة لشھر كانون الثاني 2018 العدد 438
موضوع تأملنا السنوي اعتبارا من شھر أیلول 2018 ولغایة شھر آب 2019 ھو:
“ھل لنا كل الجرأة …”
الإفتتاحیة الخاصة بفرق صلاة الوردیة ـ التنظیم الدولي
ھل لنا الجرأة لا ْن ندعـو الله قائلین: “یا أبانا …”
بینما نحن لا زلنا في بدایات عامنا الجدید 2019 وغیر بعیدین عن عید المیلاد الذي احتفلنا بھ منذ ایام قلیلة، لا زالت مناسبات تقدیم الھدایا مقبولة وجاریة. الآن
ّ لنسأل انفسنا: ألا نتذكر الھدیتین ل یسوع بإھدائھما لنا؟
َّضـ
العظیمتین والمدھشتین اللتین تف
أولھما: تعلیم یسوع لنا الذي ین ّص ” َّ أن الله أبونا” لذا عند صلاتنا ندعوه قائلین: “أبانا الذي في السماوات”. إننا نعلم ونؤمن بكل ثقة َّ أن الله خالُد وأبد ٌّي ولا نھایة
ی ٌم لھ؛ لكنھ قبل كل ذلك ھو أ ٌب، أ ٌب رح وجعلنا اولاده المحبوبین.
ّك” لذا ندعوه
ّمنا َّ أن الله أ ٌب فقط، بل أضافا “نون التملـ
“نـون التملـ ھذه أھمیة. بھا نصبح متجذرین في احضان عائلة ّ لم یكت ِف یسوع ب ْ أن یـ “أبانا”. لـ ك” ُعـلـ
ّ المسیحیین الواسعة والمترامیة الاطراف، ومحبوبین من قبل الآب ولنا عدد كبی ا ھو ا ٌ بن وحیٌد لللھ في ھذا العالم، لذا علینا الاھتمام بإخوة واخوات
ر من الاخوة والاخوات. لا أحـٌد مـنـ
اعزاء على قلوبنا.
ًا على ا
ّق
ًا لنا عندما كان معلـ
ّ
ا الھدیة الثانیة من ھدیتي یسوع لنا: فھي أمـھ، العذراء مریم، التي جعلنا ابنا ًء لھا وھي أمـ
ّ أمـ لصلیب. ع ا ان ّ
لینا ْ ان نتذكر د ًوما ْ ان الرب یسوع یرید منـ
ًا لنا مدى أیام حیاتنا ومقیمة معنا في بیوتنا ومراكز عملنا او مدارسنا ومحیطنا اینما ُوجدنا، كما علینا ْ ان
نجعل مریم امـھ، أمـ لا ننسى أنَّ ھذا ھو صلب ما یفعلھ أعضاء فرقنا ّ
المتخصصة بصلاة الوردیة اثناء لقاءاتھم الشھریة او عند ممارساتھم نشاطاتھم الحیاتیة الیومیة على انفراد. استقبالنا لھا بشوق اثناء لقائنا الشھري واج ٌب وضرورة لأننا نعتبرھا
صاحبة البیت والدعوة ونحن الضیوف والمدعوون.
ا ان یتذكر یومًیا ان علیھ عندما ُیصلي سَّر
على كل عضو منـ الوردیة المخصص لھ انْ یصلیھ والعذراء حاضرة معھ وتشاركھ التأمل في احداث السر الذي ّ
ّیھ كما علیھ ای ًضا ْ ان یكون في ارتبا ٍط مع اخوتھ واخواتھ اعضاء الفرقة التي ینتمي إلیھا.
ُیصلـ
2
اخوتنا الأعزاء، ألا تظنون َّ ان الواجب ُیحـتـ ا مشار ًكا لنا في ھاتین الھدیتین اللتین اھداھما لنا الرب یسوع؟ ذلك لأَّنھ تلك ھي الرغبة الرئیسة والأساسیة التي ترید ّم علینا ان نجعل قریبن
نشر اسم ابنھا و ْ أن یكون محبوًبا في كل أرجاء المعمورة.
ُ
ا العذراء مریم تحقیقھا، أي ان یـ
ّ
منـ
إذ الرب إلھنا یومًیا ولنرفع إلیھ صلاتنا قائلین: “أبانا الذي في ًا أحبتنا الاعزاء، أعضاء فرق صلاة الوردیة، كلنا امل ورجاء ان یكون لجمیعنا الجرأة لأن ندعو
ا جمیًعا نعل
السموات، لیتقدس اسمك …”. ولیكن ھدف صلاتنا ھذه من أجل ْ أن نحیا في یسوع المسیح وبتـأثیر فاعلیة الروح القدس. ھـیـ ن نذرنا الثابت لنكون ّ
معـا مبشرین بالانجیل وبتعالیمھ المحیـّیة والمعّبقة بالإیمان والجرأة والشجاعة.
ً ثـ َّم ل لندرك
نؤمن أولا
لتك ْن لنا الجرأة لنعلن املنا ورجاءنا التام في الشباب
بینما كن ُت مرة حاضًرا في حوار عن الشباب، سمع ُت احدھم یقول وكأنھ یواصل حدیثھ عن شاب معین فقال لمحدثھ: “اطمأن وھِّدئ من ر َ وعك، أنھ لا زال شاًبا، حالتھ ھذه ستمر وینتھي
أمرھا! فھل تظن ْ ان ھناك من لم یـسمع عن ظروف شبیھة بظروف من نتحدث عنھ أو لم یمــ ّر بأوضاع شا ٍب تشبھ الاوضاع التي ذكرتھا؟” فأجابھ الآخر: “ولكن مع ذلك ورغم ان
ظروف الشباب ستمر ی ًوما ما حالھا حال كل الظروف الحیاتیة الاخرى الخاصة بمختلف مراحل حیاة الانسان، فإني غیر مطمأن ومرتاح البال! فقال الاول ثانیة: “ح ًتما فترة الشباب
ستمر بحلوھا ومـ ّرھا، تاركة وراءھا ن ًوعا من الحكمة المتراكمة نتیجة الخبرة. ألا تظن أن للشباب الذین سیت ّجمعـون خلال ھذا الشھر في “!ـنـما” للاحتفال بـ “الأیـام العـالـمـیـة
للشبیبة” نفس النوع من الافكار والطروحات الحكیمة ویریدون إیصالھ لنا؟ وھـل تـظـن أن الحكمة شأن وامتیاز خاص بالشیخوخة فیجب انتظارھا بعد مرور عدد كبیر من السنین؟
الشباب والحكمة
علینا الاعتراف ب َّ أن أعداًدا كبیرة من الشباب قد تـ ن قبل شاشات اجھزة التواصل الاجتماعي. كثی ًرا ما تدفعنا حالة الشباب الحالیة ھذه لأن نصفھا بالكسل والخمول، ھذا ما َّم امتصاصھم م
یعتقد بھ البابا فرنسیس ودفعھ لینصح الشباب لئلا یكونوا شباًبا مسیحیین من الفئة التي تجلس على الارائك المریحة كما فعل بعض الشباب عند الاحتفال یـ “الأیام العالمیة للشبیبة”
التي جرت في كراكوفي مؤخ ًرا. علینا الاعتراف انْ الخطر لا زال یھدد واقعنا ومجتمعنا فیجعل شبابنا كائنات مستسلمة أي ذات نشاط سلبي مسترخین على الارائك تائھین في اجواء
اللوحات الاكترونیة وغیرھا من اجھزة الاتصال الرقمیة التي یحتظنوا بھا باعتزاز یستجلون منھا الاسرار بلمسات اصابعھم الرقیقة.
ً
لكن رغم الشعور المحبط الذي اشرنا إلیھ في أعلاھا. علینا أنْ لا ننسى انْ ھناك شباب نستطیع ان نراھم منتشرین في ارجاء مزار لورد الشھیر مثلا
وخاصة في ایام زیارة الحجاج بالمناسبات الخاصة كعید الوردیة المقدسة أو أعیاد العذراء مریم المھمة، انھم تركوا شاشات اجھزتھم الالكترونیة
ّروا عن سواعدھم المفتولة وأیدیھم لیستعملوھا لمساعدة الحجاج ذوي الاحتیاجات الخاصة والمعاقین في تنقلاتھم في اقسام ا
ا وشمـ
جانبـ لمزار. نعم ً
یجب علینا ان نعترف أنَّ للشباب القدرة والقوة اللازمة لتقدیم المساعدة للمحتاجین، وت ّحمل المسؤولیات المناطة بھم تاركین شبكاتھم المجتمعیة
ان كثیرة، ورغم كون موقفھم في بعض الأحیان مھدد بأخطار جسیمة، إننا نجدھم مقتنعین بتصرفھم ھذا كل الاقتناع وراضی
المفروضة. في احی ن ٍ
شانتال كورتن ـ المنسقة الدولیة
الاخ الراھب الدومنیكي لویس ـ ماري آرینو ـ دویران
المرشد الدولي العام
تجمع الشباب العالمي في كراكوفي
3
بالنتائج مھما كانت. اعمال ھؤلاء الشباب تبرھن وتثبت ْ أن ھناك حكمة خاصة بالشباب. وھذه الحكمة ستتجلى في الت ّجمـع الشبابي الذي سیعقد في !ــنـمأ. خلال ھذا الشھر ستقرر
الحكمة المجازفة وتحمل مسؤولیة مجابھة الاخطار التي قد تواجھ الشبیبة والعمل على مساعدتھا للخروج من تقوقعھا وملاقاة من ُیخالفھم في الثقافة. عملًیا أمثال ھؤلاء الشباب
ً ُیذكروننا بــأن لھم “حكمتھم البسیطة” التي رغم ذلك ھي في غالب الاحیان منسیة. ّ إن المجازفة منحصرة في الجرأة ومخاطر متوقعة وغیر ا َّ إن المخاطرة منحصرة آثارھا فقط
اكیدة. إذ
في موضوع الخروج من الذات ومن القوقعة التي یخلقھا الشاب لنفسھ ومن العقلیة المتحجرة. النتیجة ستكون توفیر الفرص للتغیر حتى وان كانت حدوده صغیرة. ھكذا تتحقق حكمة
الشباب المتفقة مع مرحلتھم العمریة. ھذا ما نأملھ ونرجوه للتجمع الشبابي القادم.
ا شباًبا وشیو ًخا
ً
ا للعمل معـ
ّ
ھـیـ
ّ اّیـة مشكلة
ّ قـد تتمكـ عة ولكن رغم ذلك فھي بحاجة لخبرتنا لكیما یتسنى لھا ان ُتـعـطینا خیر ما لدیھا ّن الشبیبة من تقدیم حكمة لحل
متوقـ
ًا بالشباب اذا ما رأیناھم یعملون من أجل الخروج من حالات تقوقعھم، ولكن بشرط
من امكانات وآراء. بالتأكید سیكون سرورنا كبی ًرأ جـّد
ان نحن ای ًضا نعمل من أجل عدم بقائنا منغلقین على ذواتنا. افتراضنا ان آراء الشباب تكون في غالب الأحیان متسرعة سببھ اختلافھم
ا وأی ًضا بعدھم عن اجواء تفكیرنا! كانت الشبیبة موضع اھتمام سینودس الاساقفة المنعقد في روما في شھـر تشرین الاول المنصرم.
ّ
عـنـ
ً: “یجب صغي بانتباه لما یقولھ الشباب وان نلحق بركبھم ومرافقتھم في
ُ تأكیًدا لذلك نراه یصدر تعلیماتھ الخاصة بشأنھا قائلا
علینا ان نـ
مسیرتھم حیثما یكونون موجودین ومتى ما كان ذلك. فعلینا نحن أی ًضا، نحن المنضمون تحت لواء تنظیم فرق صلاة الوردیة، العمل بموجب ھذا التعلیم. لنعمل بجد واجتھاد ولنكن د ًوما
إلى جانب الشباب ولنشاركھم في عملھم في ا َّي موقع یكونون فیھ. تصرفنا ھذا ھو التصرف المطلوب لانھ یلمس قلب الضرورة في ما ُیعرف بــ “صراع الحضارات” وتفاعلھا مع
بعضھا وخاصة فیما یعني اعلان بشارة الانجیل وبشرط ان یكون ھناك التناغم اللازم في المصطلحات والرموز واللغات التي یتقنھا الشباب وخاصة تلك المستعملة في الاجھزة
الالكترونیة التي تعمل وفق الاسالیب الرقمیة التي ضروریاتھا متوفرة لدى الشباب. خلال الاشھر القادمة سنفتتح قنوات جدیدة ضمن وسائل اعلامنا تعمل وفق اسالیب التواصل
الاجتماعي الحدیث. ضمن ھكذا مسیرة سنستطیع جعل نشاطنا یواكب التطور الحدیث واخذ موقًعا مناسًبا في مسیرة الحیاة الحدیثة لیصل إلى كل الطبقات الشبابیة المھتمة بتلقي كل ما
ُینشر للتعرف على المستجدات لإرواء عطشھم الروحي المستعرة نیرانھ في باطنھم. مسؤولیتنا في ما یعنى الشبیبة وشؤونھا الكثیرة والمتباینة كبیرة ومھمة للغایة طالما ھي القلب
النابض للحیاة الحالیة. من مجتمع الشبیبة سینبثق وجھ جدید للكنیسة وخاصة عندما تكون تعاني أزمة حیاتیة لوجودھا.
لتـكـ ْن أرواحنا دو ًما شبابیة
كان لبرنامج صلاة فرق الوردیة الصادر في شھري تموز ـ آب من العام 1997 ،على اثر انعقاد التجمع العام للاحتفال بــ “أیام الشبیبة العالمي”
ُعلنوا شھادتھم عن الاحتفال، مبینین احساسھم
في باریس لقاء مع بعض الشباب المشاركین في الاحتفال، غرضھ التعرف على انطباعھم ولیـ
وشعورھم باعتبار كونھم أعضاء في فرق صلاة الوردیة آنذاك.
قالت مریام التي كانت واحدة من الذین تمت معھم المقابلة: “إني انتظر صدور ھذا البرنامج الشھري بشوق وشغف، لأني ارى فیھ الوسیلة
الة لخلق الروابط بیننا نحن الافراد بحكم كوننا أع
الفعالة لفھم التعالیم الانجیلیة بأسلوب جماعي وتأملي. كما انھ أی ًضا وسیلة فعـ ضاء في فرقة ّ
تجمع الشباب العالمي في بنما
4
واحدة. بذلك نستطیع ان نحیا وفقا تعالیم الرب یسوع وبحمایة متسارعة.
ْ ذاك أي: آرمیل ومیشیل وفیرونك وقدمن شھادات عن احساسھن
املي كبیر في ان تكون مریام وكذلك زمیلاتھا اللواتي ك َّ ـن برفقتھا اذ
وشعورھنّ لا زلن عضوات في حركتنا وقلوبھن تحمل نفس الحماسة الشبابیة التي كانت لھنَّ قبل 22 ع ًاما. رجائي متزاید في انھنّ لم یفقدن
ذا علینا ترك عادة
ان ثابت وعمیق لاكتشاف المزید من الخبرات. إً
شیًئا من ذاك الحماس المتفجر، وانھن قد كبرن ونمـت رغباتھن في ایم ٍ
الجلوس على الارائك والتقوقع والانغلاق على ذواتنا منتظرین مرور سنوات شبابنا والكسل مخی ح الشبابیة ٌم علینا . لنبقى محافظین على الرو
مھما كان عدد سنین عمرنا!!

ا
ن لنا الجرأة لیقل كل واحد منـ : “أبـانا الذي في السموات”” ّ لنصلي معـ لتك ا ً
لنتأمل أی ًضا في السّر الثاني من أسرار النور: “عرس قانا الجلیل”
1 مسؤول الفرقة أو الشخص الذي یستضیف اعضاء الفرقة في بیتھ وھو الذي یبدأ الصلاة ھذا الیوم.
2 القارئ الأول 3 القارئ الثاني م المرتل الذي یبدأ الألحان ج الجمیع سویة –
– 1 إنَّ كلام الله، حسب الن ّص الإنجیلي، الذي تـ ّم اختیاره لنصغي إلیھ ونتأملھ خلال لقائنا الشھري الیوم وكذلك السر الثاني من اسرار النور من الوردیة، عرس قانا الجلیل،
سیساعداننا لتعمیق جذور إیماننا ولاعلانھ. بذلك ستتوفر لنا الجرأة التامة لنصلي الصلاة الربیة “أبانا الذي في السموات” . السوأل الذي یطرح نفسھ الآن ھو كیف سنستطیع معرفة ما
ً الروح القدس (راجع انجیل لوقا
ُ یم حتم علینا ْ أن نطلب من الآب أولا
لمھا ّم، ان الضرورة تـ
– كننا ان نطلبھ من الله؟ سبق لیسوع أن علـ 11 :9 ـ 13 .(ولكن یسوع في الصلاة التي عـّ
للرسل استعمل مفردات اخرى لم یكن الرسل یعرفونھا. إذ في عرس قانا الجلیل. ًا علینا أن نفعل كل ما یأمرنا یسوع كما جرى
– 2 ھا ھو عا ٌم جدید یوفـر لنا، فلنضعھ تحت رعایة العذراء مریم الوالدیة. لنرجوھا ان تسمح لكل عضو من اعضاء فرق صلاة الوردیة في التنظیمین: القطري ـ فرنسا
والدولي في أقطار العالم كلھ فیعیشوا وفق التعالیم الانجیلیة متبعین توصیة العذراء مریم لخدام حفل عرس قانا الجلیل: “افعلوا كل ما یأمركم بھ.”
– 3 لندع السلام والفرح یخیمان على لقاءاتنا الشھریة باستمرار وأینما نكون، حیث یملأ قلوبنا الشعور بالسعادة عند سماعنا كلام الله وتأملنا تعالیمھ فنعیش بموجبھ بعد
محاورة قصیرة في موضوعھ. ث مشتركة نرفعھا لمقام الله بثقة بینما نتأمل حضورنا تحت انظار الثالوث الاقدس. َّم ُنتبع ذلك صلاة
م و ج باسم الآب والابن والروح القدس، آمین.
– الأخ الراھب الدومنیكي فراسوا ـ دومنیك فوركان
المرشد القطري العـام
5
صلاة إلى الروح القدس
– 1 أیھا الروح القدوس أنـ ْر قلوبنا بأنوار كلام الله وعـ ّرفنا على محبة الآب وأرنـا وجھ المسیح البھي.
ایھا الروح القدوس، ھلم وعانق قلوبنا، ھلم وساعد ضعفنا. ھلم أّیھا الروح القدوس، تعال إلینا یا رو ًحا مـ حبور. ُ – م و ج ھلم عـ ّزي واملأنا بالفرح وال
لـمنا لنحیا كأبناء وبنات النور.
– 2 اّیھا الروح القدوس أیقظ فینا ثقة البنوة لنكتشف أبانا من خلال مسیرة حیاتنا ومن خلال اخوتنا. عّ
ھلم ایھا الروح القدوس، ھلم وعانق قلوبنا، ھلم وساعد ضعفنا. ھلم أّیھا الروح القدوس، تعال إلینا یا رو ًحا مـ والحبور. ُ – م و ج عـ ّزي واملأنا بالفرح
ابتھال إلى العذراء مریم
ً لنصل إلى “الابن” فنتبعھ في الطریق المؤدي إلى الآب. لحن ربي أن َت طریقي
– 1 یا مریم، یا من ترافقنا یومًیا لتذھبي بنا وتوصلینا إلى ابنك، كوني لنا قائدا
– م و ج ربـي ان َت طریـقي فـي مـعـأثـر الحـیـاة ربي أنت رفیقي عند ساعة الممات
أن َت وحدك دعوت أن َت وحدك رجوت أن َت غایة المنى انت مصدر الھنا
– 2 یا مریم ھا نحن نسمعك تقولین لنا ما قلتھ لخدم عرس قانا الجلیل: “اعملوا كل ما یأمركم بھ” فنرجوكِ ان ترافقینا في سیرنا لنتمكن من وضع اقدامنا في اثر خطوات ابنك السائر
نحو الآب.
– م و ج أنت نا ٌر لقلبي أنت أی ًضا نسیم أنت ھد ٌي لدربي أنت فجري الوسیم
أن َت وحدك دعوت أن َت وحدك رجوت أن َت غایة المنى انت مصدر الھنا
لنصغ (فصل من إنجیل القدیس لوقا البشیر 11 :9ـ13 ٍ (لكلام الله
– 1 فـقال الرب یسوع: “إني أقـول لكم: “اسألوا ُتـعـطوا، اطلبوا تجدوا، اقرعوا ُیفـتح لكم. َّلأن كل من یسأل ینال، ومن یطلب یجد، ومن یـقرع ُیـفتح لھ.
ً – 2 أعـطاه عقرًبا؟
ً؟ أو سألھ بیضة
ّة
ً أعطاه بدل السمكة حیـ
فأ َّي أ ٍب منكم إذا سألھ ابنھ سمكة
– 3 فإذا كنتم أنتم الأشرار تعرفون انْ تعطوا العطایا الصالحة لأبنائكم، فما أولى أباكم السماوي بأنْ یھب الروح القدس للذین یسألونھ”.
صلاة الآبانا في اللغة الكوریة
موجودة في دیر ابآنا الكرملي
6
– 1 لحظات صمت لنستوعب فھم ما اصغینا إلیھ من كلام الله.
انعكاسات وتأثیر ھذا السر
ّدا من ابنائھ ومھتم بھم للغایة.
1 یكشف لنا یسوع في ھذا النص الانجیلي الذي دّونھ القدیس لوقا البشیر وجھ الله وكأنھ وجـھ أ ٍب قریب جً
– 2 لم یكن ممكًنا ذكر اسم الله مباشرة في النصوص المدونة في اسفار العھد القدیم . لذا اكتفى مدونوا الاسفار للإشارة إلى اسم الجلالة بــ “یـھـوى” الذي كان لا ُینطق بھ البتة. ھكذا
ّ بـ “وصایاه وشریعتھ” اللتین كانتا الوسیلة الوحیدة للاقتراب من عظمتھ
بقي اسم الله مقد ًسا ومھاًبا وبعیًدا جـّد في حالة الطاعة لما توصي بھ او تأمر الالتزام بالعمل ًا ولا ُیعرف إلا
بموجبھ.
ّدا” والذي یمكن التكلم معھ والذي یرغب
– 3 عند وقوفنا إلى جانب یسوع، نرى الله أًبا حقیق ٍّي ذا مدلو ٍل مألو ٍف للغایة تحدده المفردة “!ــا!ــا” أو “أبــــا”. التي تعني “الكائن القریب جً
الإجابة او التعلیق على ما نقولھ لھ. عندما نكون قد بحثنا عنھ بجدیة وقرعنا على بابھ بثقة. لحن الیوم كن ُت راكًعا …
– م و ج الیوم كن ُت راكًعا أصلـي ربي دعاني ثـ َّم قال لـي
یا ولدي اعـطني قلبك خذه یا خالقي وربي یا ولدي اعطني قلبك خذه یا مالكي وحبي
– 1 نستنتج أی ًضا من تعلیم یسوع الوارد في ھذا النص الإنجیلي َّ أن الأب الذي یشیر إلیھ ھو أ ٌب كلي الأبوة وھو الوحید الذي لھ صفتا الأبوة واللاھوت. في مواقع اخرى من الإنجیل،
ا لأن لیس ل
ً
ّمنا ان لا نسمى أ ّي كائن آخر على الأرض غیر الله ابي یسوع المسیح أًبــــ
– نا إلا أبــ 23 :8 ـ 10 ً .(نسمع یسوع یـ ا واحًدا وھو ذاك الذي في السموات (راجع انجیل متى ُعلـ
وإذا ما كان ھناك اشخاص یمكنھم ان یكونون “أبــــا ٌء” على الارض من الناحیة الجسدیة، فتبریر لذلك ھو كونھم مشاركین لللھ بابویتھ المطلقة والتي لا وجود لغیرھا على الاطلاق.
ْن نفھم كیفیة كون الله أبــ “نـاقصـة”. ً – 2 من أجل أ ا، علینا ْ أن لا نصمم وجھھ وفق تصمیم وجوھنا التي یملكھا الاباء الارضیون التي ھي في أغلب الأحیان
ا سماوًیا فنعیش مع ابوتھ وفق مفاھیمنا نحن الارضیة.
ً
كما علینا ان نستلھم عند تصمیم وجھ الله بالكیفیة التي نتصوره أبـ
– 3 وعندما سنلاحظ انھ قد یكون ھناك بعض الاباء الارضیین عاجزین عن انجاز مھامھم الوالدیة على الوجھ الاكمل فلنتذكر حینذاك أنْ الثقافات الأرضیة ھي
ً وقبل كل شیئ أ ٌب
كثیرا ما تكون قاصرة. كما علینا ان نلاحظ َّ ان الر ّب یسوع المسیح سبق لھ ْ ان ذكـ في السماء یحبنا ویرعانا باھتمام ّرنا كثی ًرا ْ ان لنا اولا
خا ٍص. تتمة اللحن أعلاه
ّ زائل ّ م و ًا إلى الموت واصل
ج الكل حقـ والعمر أی ًضا كالظل
من دونك یا رب السماء اعطي لك قلبي السقیم من دونك یارب السماء أن َت أن َت ملكي الكریم.
– 1 نلاحظ یسوع في بعض النصوص الانجیلیة یكشف لنا كیف یمارس ابونا السماوي ابـّوتھ. انھ ُیمارسھا لا بالضغط والتحدید بل بالعمـل على توسیع
7
مجالاتھا وإنماء وتكثیر قدراتھا لتحمل مسؤولیاتھا بكفأة ومقدرة تامة.
ً َّ ان جذر اشتقاق المفرد: “سلطة” یعني التكاثر والنمو، ّ أما: تملك الاباء السلطة على الاولاد فمعناه یتعارض مع ممارسة الضغوط وفرض
– 2 عملًیا
ً لتحمل المسؤولیات.
التحدیدات والقیود بل اعطائھم الفرصة لینموا ویكبروا ولیزیدوا من قدراتھم لیصبحوا أھلا
ذا یجب ْ ان یكون ھدف حضور الاباء إلى جانب ابنائھم من أجل طمأنتھم وتأكید وتنمیة ثقتھم ولإظھار تلك الثقة بوضوح. عندئذٍ سیعلم الابناء
– 3 إً
أنَّ اباءھم یھتمون بھم ویرعونھم بمحبة وحنان موفرین لھم فرصة لیتوجھوا نحو أبائھم بثقة عارضین احتیاجاتھم وطلباتھم بدالة بنوتھم فیتحقق بذلك تعلیم یسوع: اطلبوا تجدوا
اقرعوا ُیفتح لكم. تتمة اللحن أعلاه
– م و ج من یرجو مجد العالم مغرو ٌر فالمجد فیھ كذ ٌب وغرور
ً بما یروم من اشتھى خدمة القدیر یلقى سعادة تدوم.
من اشتھى خدمة القدیر یحظى حالا
انعكاسات مفعول ھذا السر على حیاتنا
ا جًدا والمحب لنا للغایة، نجد الرب یسوع یدعونا لیكون لنا ثلاثة
ّ
– 1 في ما یعني الآب السماوي الذي اكتشفنا وجھھ في التو، كما جاء في اعلاه حیث وصفناه بالوجھ القریب منـ
مواقف تجاه الافعال الثلاثة التي استعملت في مطلع كلام الله الذي أصغینا لھ وتأملناه أي اسألوا واطلبوا واقرعوا على باب قلبھ.
ً حاجة معـیـنة لتكون موضع
ً ان یكون لنا ثقة بالشخص الذي نطلب منھ تلك الحاجة، وثانًیا ان یكون لنا فعلا
– 2 لكي ما تكون لنا الجرأة لطلب حاجة ما من أحد الاشخاص یجب أولا
الطلب. ثالث دینا رغم كونھا ضروریة من جھة، كما ویؤكد عدم ًا ان نكون فعلا محتاجین لتلك الحاجة وعلى الفور وباستمرار. رابًعا أن یكون الواقع الفعلي ُیثبت عدم توفر تلك الحاجة ل
وجود دافع رغـبة أي الطمع لتملك الاشیاء دون حاجة ماسة كما ھي الحالة في بعض الاحیان من جھة أخرى.
ذ ذاك بالرغبة فیھ لإشباع جوعنا ولاكتشاف مذاق الطعام أي ما ُیعر ُف أی ًضا بالطعم والنكھة. فالصوم في ھذه الحالة ھو بمثابة
– 3 عملًیا، عندما نصوم وننقطع عن تناول الطعام نشعر اْ
أب الرغبة وأب كل النكھات.
ذا تأثیر السؤال أو الطلب سُینتج خلق الرغبة والتعود على ممارستھا: أي تحضیر القلب واعداده لقبول الحاجة المطلوبة. قال القدیس أغسطینوس عن ذلك ما یلي:
– 1 إً
“كثی ًرا ما یجعلنا الله ننتظر فترة طویلة للظفر بما نطلبھ منھ من حاجات ضروریة نرغب الحصول علیھا، والغرض من ذلك لیس تعذیبنا، بل لفسح المجال لقلوبنا لتتوسع
ً أحسن.
أكثر وتستقبل عطیتھ، التي یرید ْ ان یھبھا لنا، استقبالا
الغرض من الطلب والسؤال الذي اشار إلیھ الرب یسوع ودعانا لممارستھ ھو لنصبح بشًرا لھم رغباتھم ویحسنون سبل الظفر بھا. لحن یسوع بھجة النفوس
– م و ج یسوع بھـجـة النفـوس ذكراه تطرد العبوس وحبھ ینفي البؤوس طوبى لمن یھواه
في ذي الزمان الغاسق من لي بخل صادق أشكو لـھ مـضایقي ُیـنـجـدنـي عــساه
8
– 2 علینا ان نحافظ على الرغبة التي اشرنا إلیھا ونرعاھا بالبحث المستمر المفعم بالرغبة التي أوقظت في باطننا.
– 3 حبنا لشخص ما لا یعني امتلاكنا لھ. فمحبتنا لھ تعني معرفتنا لھ ولكن علینا في الوقت ذاتھ أنْ نبقى مداومین على البحث والتقصي لمزید من التعرف علیھ. لیس
ُ في مقدورنا البتة الافتراض اننا بلغنا الحد الأقص فاجأ بما ھو غیر متوقع.
ى في بحثنا، طالما ھناك د ًوما احتمال ْلأن نـ
ّقة، من
– 1 نفس الحالة تنطبق كذلك على علاقتنا مع الله. من المؤكد انْ لنا معرفة بھ، ولكن رغم ذلك یجب علینا انْ لا نوقف بحثنا لاكتشاف المزید من المعرفة المعـمـ
الطبیعي أننا قـد ُنفاجأ بتفصیلات معرفة لم نكن ننتظرھا. عندما یدوعونا الرب یسوع لمزید من البحث فغرضھ تعلیمنا خوض میدان المغامرة في خضم حیاتنا كمسیحیین
حیث سنواجھ المفاجأت المدھشة فیما یعني إ ًنھ سبق لنا ْ ان عرفناه ولكننا لم نتوقف عن البحث في شأنھ لمزید من الاكتشافات والتعلـ عـملًیا، لا تتحقق السعادة الا ّم.
من خلال الاستمرار في البحث عن شيء ما نمـلـكھ.
– 1 لحظات قصیرة من الصمت والتأمل ثَّم تبادل الأراء وتتمة اللحن أعلاه.
– م و ج إنَّ خلیلي ابن الإلھ من لیس یكره الخطأة إذا استغاثوا بـنجاه لا غـیر ما عــداه
– 2 بعد انْ تعلمنا السؤال والطلب ووفرنا المجال للرغبة لتولد وتنمو في باطننا لنبدأ المرحلة الثالثة أي أنْ نقرع على باب قلب إلھنا.
ّمھا لنا یسوع نتعلم بواسطتھا لنطلب من الآب ما نحن
– 3 إننا نقرع باب إلھنا في كل مرة تكون لنا الجرأة لنصلي صلاة الــ “أبانا الذي في السموات” واقعًیا، في ھذه الصلاة التي علـ
ا لحیاتنا الیومیة.
ً
بحاجة إلیھ فـعـلـیـ
– 1 ّ إن الخبز الذي نطلبھ في صلاتنا عندما نقول: “أعطنا خبزنا كفاف یومنا” ھو من أجل أن نعیش بسلام مع الله وفیما بیننا؛ ثـ َّم نضیف قائلین: “أغفر لنا خطایانا كما نحن نغفر لمن
أخطأ إلینا”. بعد ذلك ننتقل في طلبنا لنسأل الله ان ینجینا من الشریر ومن تجاربھ الممیتة بمختلف أنواعھا المادیة والنفسیة والروحیة فنقول: “لا تدخلنا في التجربة لكن نجنا من
الشریر، آمین”.
ّي صلاة الــ “أبـــانا” لا نتعلم بواسطتھا فقط السؤال. حیث علینا ان نجعل سؤالنا مصحوًبا بالجرأة على الطلب إلى الله ما ھو ضروري
ُصلـ
– 2 عندما نـ
لحیاتنا الیومیة مثل: الخبز والسلام والنجاة حبائل الشریر وتجاربھ المتنوعة، وكذلك لنحصل ای ًضا على النجاة من تجارب الشریر التي ھي السبب في
انفصالنا عن الله. بصلاتنا ھذه نرجع ملتفتین نحو الله راجین حنان ابوتھ، فیھبنا روح القدس لیعید ارتباطنا بــ “أبینا”. ھكذا سیمكننا ان نحیا د ًوما
بحضوره وتحت رعایتھ.
9
ّد
صلاة نـ بھا الله ونطلب بھا شفاعة امنا العذراء مریم ُمجـ
– 1 مبا ًرك أن َت یا أبانا وخالقنا بدافع محبتك العظیمة لنا فجعلتنا اولادك وأخو ًة بالمسیح. لحن ربي جسدك
ا طوبى لمن یرتوي منھما
ّ
ً
ا ربي دمك مشر ٌب حقـ
ّ
ً
– م و ج ربي جسدك مأكل حقـ
ّ قال الرب انأ الكرمة انتم أغصان الكرمة كالاغصان اثبتوا ف ّي ة
ٍ جمـ
تأتوا بثمار
– 2 مبارك أن َت یا ر ّب لأ َ نك وھبتنا اخوة لنحبھم فاصبحنا عائلة كبیرة ھي الكنیسة. تتمة اللحن السابق.
– م و ج مثل الھائم في الصحراء یبحث عن قطرات الماء ھكذا یلھث قلبي إلیك أنت الھدایة أنت الرجاء
ّي إلیھ. برفقتك لنا تكون لنا الجرأة الضروریة والثقة التامة فنصلي قائلین:
ُصلـ
– 3 مبارك انت یاربنا یسوع المسیح لأنك اظھرت لنا حنان وجھ الآب الذي علمنا ْ ان نـ
– م و ج ” أبانا الذي في السموات، لیتقدس أسمك، لیا ِت ملكو َ تك، لتكن مشیئ َ تك كما في السماء كذلك على الارض، أعطنا خبزنا كفاف یومنا، واغفر لنا خطایانا كما نحن نغفر لمن أخطأ
إلینا ولا تدخلنا في التجربة لكن نجینا من الشریر، آمین”.
– 1 یا مریم، با ابنة الآب المحبوبة للغایة، أیقظي فینا الدھشة والإعجاب بكلام الله بینما نحن نتأمل ابنكِ.
ّي لأجلنا
– م و ج السلام علیك یا مریم، یا ممتلئة نعـمة، الرب م ِعك، مباركة أنت في النساء ویسوع ثمرة بطنك الذي أظھر لنا َّ ان الله أبونا مبا ٌرك، یا مریم القدیسة یا والدة الله، صلـ
نحن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمین.
– 2 یا مریم إننا نعـھد لرعایتك الوالدیة كل فرق صلاة الوردیة خلال أیام عامنا الجدید 2019 لتكون مراكز لقاءاتھا مكاًنا للصلاة وممارسة نشاطات
الأخوة والاستجابة لدعوتك التي اطلقتیھا اثناء الاحتفال بعرس قانا الجلیل التي نصھا: “افعلوا كل ما یأمركم بھ”.
– م و ج السلام علیك یا مریم، یا ممتلئة نعـمة، الرب م ِعك، مباركة أنت في النساء ویسوع ثمرة بطنك الذي أظھر لنا َّ ان الله أبونا مبا ٌرك، یا مریم القدیسة
ّي لأجلنا نحن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمین.
یا والدة الله، صلـ
– 3 یا مریم یا ا َّم المؤمنینن إننا نعھد لرعایتك أی ًضا كل الذین یرغبون في ان ینعموا بحضور الله الدائم في حیاتھم.
10
– م و ج السلام علیك یا مریم، یا ممتلئة نعـمة، الرب م ِعك، مباركة أنت في النساء ویسوع ثمرة بطنك الذي أظھر لنا َّ ان الله أبونا مبا ٌرك، یا مریم القدیسة یا
والدة الله، صلـ ن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمین. ّي لأجلنا نح
– 1 یا مریم یا امنا الحنونة اننا نضع كل الاطفال المعذبین وكل العائلات العاطلة عن العمل التي تقرع باب قلب الآب طالبین السلام والفرح.
– 2 لتكمیل صلاة المرات العشرة الباقیة من السلام الملائكي، ندعو الجمیع لصلاتھا على النیات الشخصیة الخاصة وعلى نیات البابا فرنسیس وعلى نیات الكنیسة
والعام كلھ.
– م و ج المجد للاب والابن والروح القدس الإلھ الواحد آمین.
ا البابا فرنسیس أن ُنصلي من أجلھا
النیات التي طلب منـ خلال شھر كانون الثاني 2019ّ
لنصلي على نیة الشباب في مدرسة مریم: وخاصة منھم شباب امیریكا اللاتینیة، لكیما یستجیبوا لدعوة الرب لھم لیوصلوا للعالم كلھ بشرى فرح الانجیل كما فعلت العذراء مریم.
مھامنا الرسولیة
– 1 إننا جمیًعا أبناء الله الآب، ولكن ھناك الكثیر یجھلون ذلك. لنتبع یسوع ولتكن لنا الجرأة لنقل لأمثال ھؤلاء الذین لا زالوا یجھلون ْ ان ھناك إ ٌ لھ ھو أ ٌب لھم یرعاھم باھتمام ویرید لھم
الحیاة.
ا شدیًدا. ھكذا یجب ان
ً
– 2 بعماذنا علمنا انھ یجب علینا ان نعرف أننا اولاد الله، لذا علینا ان نعمل على مثال یسوع فیكون وجھنا كوجھ الآب إلھنا المالك على العالم كلھ والذي یحبنا حبـ
نقف إلى جانب كل الذین أرسلنا إلیھم.

م و ج ترنیمة الختام:
ّنا (أن ِت عذراء ان ِت امنـا)
حبك یا مریم غایة المنى یا أمذ 2 X َ المعظم كوني امـ
اب ِ نك أوصاك بنا في الصلیب أعطانا إیـ (أنتِ عذراء انتِ امنـا) 2 X ّ اك بشخ ِص الح
نرجوكِ الحمایة من كل الآفات ضاعفي العنایة في وقت الممات (أنتِ عذراء انتِ امنـا) 2 X

بلاندین رامون من ایباریشیة “سینس”
الأب والاخ الراھب الدومنیكي فرانسوا ـ دومنیك فوركن
المرشد الوطني في فرنسا
كنیسة الآبآنا الكرملي في اورشلیم
11
لمن یرغب في مساعدة تنظیم فرق صلاة الوردیة ـ الفرع الدولي الاتصال بــ :
https://www.donnerenligne.fr/international-equpes-du-rosaire/faire-un-don
…………………………………………………………………
المجد للآب والابن والروح القدس الألھ الواحد آمین
ترجمة نافع توسا فـي 17/12/2018
– عنوان دائرة التنظیم الرئیسة لمنظمة ـ فرق صلاة الوردیة ـ قسم التنسیق الدولي في فرنسا:
INTERNATIONAL ẾQUIPES DU ROSAIRE
Couvent Saint Thomas d´ Aquin
1, impasse lacordaire F – 31400 Toulouse – France
Email : international-equipesdurosaire@wanadoo.fr
فریق الوردیة في بالیجورا الغربیة في استرالیا

عن ادارة الموقع

Avatar

شاهد أيضاً

قديسون وشفعاء الدول والمدن والجزر في العالم

قديسون وشفعاء الدول والمدن والجزر في العالم لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ …