الرئيسية - مشاركات و مقالات - مشاركات و مقالات دينية - تقرير وصور التجمع الثقافي السابع سيادة المطران رمزي گرمو

تقرير وصور التجمع الثقافي السابع سيادة المطران رمزي گرمو

تقرير خاص بالخورنة:

أقامت خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا تجمعها الثقافي السابع يوم الاحد الموافق 31 آب 2014 في كنيسة عماوس بمدينة نيوخاين تحت شعار ( ثقافة البلد والتربية المسيحية ) وبحضور سيادة المطران رمزي گرمو الزائر الرسولي على عموم اوروبا ورئيس أساقفة طهران وبأشراف الاب فراس غازي راعي الخورنة.

عند الساعة الواحدة ظهراً توافدأبناء جاليتنا الكرام من كافة المدن في هولندا الى كنيسة عماوس ، بدأ التجمع بالقداس الالهي الذي احتفل به سيادة المطران رمزي كرمو والاب فراس مع لفيف من شمامسة الخورنة وقد أنشد تراتيل القداس جوقة نيوخاين.

بعد قراءة الرسالة والإنجيل المقدس ، ألقى المطران رمزي موعظته عبر في بدايتها ببالغ الفرح والسعادة والغبطة وانا اشارككم اليوم تجمعكم الثقافي ايها الاحباء. وقال في موعظته والتي القاها باللغتين الكلدانية والعربية بعد ان هاجرتم وتركتم بلدكم الأم العراق وبرغم التغيرات الحياتية وثقافة بلد المهجر وما تلقيتم من صعوبات ومخاطر وبعد كل هذا حافظتم على جذوركم الايمانية المسيحية وتمسكتم بتعاليم ووصايا معلمنا وربنا يسوع المسيح وكنيستكم المشرقية وهي الكنيسة الاولى بنشر تعاليم الرب ، واكد :يجب عليكم أن تفتخروا بكنيستكم لانها كنيسة الشهداء ولولا شهداءها الاوئل الذين قدموا شهادتهم الايمانية والروحية ودماءهم الزكية لما وصلت الى اقصي الهند والصين واوربا والعالم والتاريخ يشهد على ذلك. نعم في اوروبا والغرب متوفر كل حاجيات الجسدية من راحة وتوفير المسلتزمات اليومية ويوما بعد يوم يتركون ايمانهم المسيحي واليوم يا أبناء الكنيسة الكلدانية والمشرقية انتم رسلها الجدد وحضوركم اليوم دليل واضح من خلال تجمعاتكم ونشاطاتكم وفعاليتكم وتطلبون من كنيسة الأم المزيد من الاباء والكهنة ليقدموا لكم خدماتهم الرعوية والروحية. والكنيسة ايضا تطلب منكم ان تعطوا لها من ابناءكم شباب وشابات لدخول الكهنوت لخدمتكم.

وقد تطرق ايضا عن الوضع المأساوي الذي يمر بلدنا العراق العزيز من الحروب والاعمال الاجرامية من قتل وتهجير وسلب ضد المسيحيين والاقليات الاخرى.

بعد الانتهاء من القداس رتلت جوقات المراكز تراتيل حيث شارك كل من جوقة هوخفين وبورنة وأمستردام وارنهم بتراتيلهم الروحية والدينية وبأصواتهم الشجية والانغام الموسيقية الكنسية. وكانت بين الحين والاخر فترة ترفيهية شارك بها الحاضرين.

ومن ضمن البرنامج المعدة كان افتتاح الحوار المباشر مع سيادة المطران والاستماع على اسفسارات واسئلة الحاضرين والرد عليها من قبل سيادته.

بعد الانتهاء من الحوارات والنقاش كانت بركة سيادة المطران على الطعام الذي اعدته الخورنة وبمشاركة العوائل ، حيث تقاسموا الحاضرين مع بعضهم البعض طعام النعمة والبركة والمحبة في وجبة غداء جماعية.

وفي ختام التجمع قدم الاب فراس غازي الشكر والتقدير لسيادة المطران على حضوره هذا العرس الروحي وكل من ساهموا وشاركوا في عمل وتنظيم وانجاح هذا التجمع وتفاعوا ايضا مع هذا النشاط الروحي والثقافي و لصالح كنيستنا في المهجر ونموها الحضاري والانساني والروحي والايماني وكل الاخوة والاخوات الذين تعنوا مشقة الطريق لحضور والمشاركة ، وكان مسك الختام بتوزيع هدايا الخورنة على اعضاء جوقات الخورنة.
الرب يبارك الجميع

اللجنة الاعلامية للخورنة

31 آب 2014

وهذه بعض من صور التجمع

 

عن ادارة الموقع