اقوال وايات
الرئيسية - مشاركات و مقالات - مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها - من عـضو مجـلس محافـظة إلى قـمة كـنيسة الكـلـدان فـماذا بعـدها ؟

من عـضو مجـلس محافـظة إلى قـمة كـنيسة الكـلـدان فـماذا بعـدها ؟

من عـضو مجـلس محافـظة إلى قـمة كـنيسة الكـلـدان فـماذا بعـدها ؟

السفـينة العاشرة

المجـمع
الـﭬاتيكاني الثاني : إن العـلمانيّـين يلعـبون دوراً
فاعلاً في حـياة الكـنيسة ونشاطها

لويس
ساكـو : لَيْسَ
بِوَسْعِ إنْسانٍ مَسْؤولٍ وَشَريفٍ أنْ يَكْـتُمَ كَـلِمَتَهُ لِأنَّ الصَّمْتَ مَوْتٌ
لِـلـذاتِ وَلِلآخَـر

بقـلم :
مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

أعـرف أناساً
في ساحة الكـتابة تـتراوح مستـوياتهم بـين مرحـلة الـدراسة المتـوسطة إلى أعـلى
مؤهـل جامعي ( البعـض مغـرَم بكـلمة أكاديمي فـخـليها أكاديمي ) وكل واحـد يكـتب
ما يُـسعِـده ويُرضي نـفـسه وبما يرغـب في إيصاله إلى المؤيـدين والمعارضين عـلى
حـد سـواء ، ومن بـينهم مَن لا يَرضى بحجمه الطبـيعي إلاّ بنفخه وتغـليفه بمصطلحات
تـكـبـر في عـيون الصغار فـيرَونه كـبـيراً ، ويأتي بكـلمات من هـنا وهـناك
ويركـِّبها عـلى بعـضها ــ قالت الإستـنهاجـية وهلهلت الإستبحاثية ، إلـتـفـَّـتْ الإفـتراضية وحكـت الإستعـراضية ،
نادت الإستـنـباطية وصاحـت الإستـكـشافـية ، إنبثـقـت الإستـفعالية وظهـرتْ الإستبلاغـية
ــ فـيموّه عـلى البسطاء فـيرَونه فعلاً يستحـق الإستـكـبارية ــ ومن جانبنا
نـلـوّح له بأنـنا صدَّقـناه بالمصداقـية ونرفع بَـيرَقه ليفـرح بالإنـتاجـية وما
خـسرانين خـسارة ، وعـلى ﮔـولة ذاك الرجال : كل قـومٍ بما لـديهم فـرحـون
… والحال إذا فـتحـت صمامه ( يفـشّ ) هـواؤه وينكـمش جـلـده بالإنـكـماشية ويلتـصق
عـلى بعـضه بالإلـتـصاقـية .

الحـياة تعـلـِّـم
الشكـرَ لله عـلى نعَـمِه التي أغـدقها عـلى الـبعـض حـين نـقـلهم من صحـراء رشأرض العـبودية إلى جـنان السيادة والإمبراطورية
، ومن فـترة أمّية الآباء العـفـوية إلى مرحـلة ثـقافة الأبناء العـصرية فلا بـد
أن يتـسِـم سلوكهم بـدماثة الأخلاق وذوق الأداء وحـسن التصرف ورزانة الكلام وكـياسة
الـتعامل وإحـترام المقابل ، فـيـبرز من بـينهم قادة وقـدوات … ومَن لم يستـفـد
من دروس الحـياة نـتـركه مؤقـتاً إلى حـين يأتي يومه فـيُعالج كـمظلِم تائه في
الـبـوادي ونرجـسي فاهي لاأبالي …..

الآن نحـن في
أيام عـيـدٍ ورأس سنةٍ بـدأها بميلاده مانح السلام منـذ 2015 عام ، وكل سنة نبحـث
عـن السلام الـذي إنْ لم نـنكـر فـقـدانه ، فـعـلى الأقـل نراه مترنحاً ومتراجعاً
أمام المنادين به زوراً مع الأسف ، والمُـبتـعِـدِين عـنه تعـمّداً قـبل غـيرهم
الـذين لا يكـتـرثـون له ، إذن مَن هم أولئك الـذين يسعَـون إلى السلام ؟.

لا يخـفى
عـلى أحـد أنَّ المسيحـيّـين عامة ( الكـلـدان والسريان خاصة ) مع باقي المكـونات
العـراقـية ألمَّـت بهم محـنة التهجـير الإضطراري والإجـباري وصاروا يعانـون مما
ترتب عـلى ذلك من فـقـدان الأمل والعـمل والمستـقـبل والراحة والأنـشطة
الإجـتماعـية والإستمتاع بالحـياة الطبـيعـية كـباقي البشر ، مما دفع الكـثيرين
إلى عـبور الحـدود وطلب اللجـوء إلى دول أخـرى مستـقـرة وآمنة ، وبـدَورها فإن
بعـض الـدول تساهـلتْ ـ إلى حـين ـ في قـبول طلبات اللجـوء متجاوزة بعـض
المعـوقات ، ولأجـل هـذا فإن أصحاب السيادة المطران فـرانـسيس قلابات مع المطران
سرهـد جـمو والناشط الكـلـداني مارك عـربـو لم يألوا جهـداً في إيصال صوت المنـكـوبـين
والمغـدور بهم إلى وزارة الخارجـية الأميركـية عـسى أن يجـدوا لهم حـلاً ، إذا لم
يضع أحـدٌ عـصا في دولابهم خـفـية .

وأدعـو
غـبطته إلى مشاهـدة والإستماع إلى المطران مار نيقـوديموس لـيعـرف كـيف أنّ وزارة
المهجـرين في العـراق بعـثت لمسيحـيي الموصل شاحنة مليئة بالفـئران !! نعـم
فـئـران وبأصناف مخـتـلفة ( ميتة … ولادات
حـديثة … بالغة ) واللبـيـب تـكـفـيه
الإشارة

لنكـن
صريحـين ، إنّ الـدولة العـراقـية تعـمل أقـل مما بوسعها والكـنيسة ( ولا شك ،
القادة الكـنسيّـين الكـلـدان ومعـهم السريان ) تعـمل أكـثر بكـثير من ذلك
لتخـفـيف العـبء عـن النازحـين ولكـن ذلك ليس حلاً للمشكـلة لأنه ليس بالخـبز
وحـده يحـيا الإنـسان . وأمام هـذه المعـضلة الوطنية وفي هـذا التـوقـيت بالـذات والنازحـون
ينـوحـون ويـبكـون عـلى حالهم وأطفالهم محـرومون من متعة أعـياد الميلاد وبحاجة
إلى إبتـسامة وترنيمة وصلاة وهـدية ….. إنبرى غـبطة الـﭘـطريرك لويس ساكـو فجأة فـفـتح
لـنا باباً لم نكـن محـتاجـين إليه في هـذا الوضع الراهـن العـصيـب ، فـتهـب منه
رياح تـشغِـل الطيـبـين وتعـرقـل جهـود العاملين لحـل الأزمة .

أؤكـد مرة
أخـرى أن غـبطته ، ﭘـطريركـنا واجـب عـلينا أن نحـتـرم رئيس شعـبنا ، ولكـن ذلك لم
يمنع المسيح من أن يعارض ويجاهـر بشجاعة ويقـول ــ لماذا تـضربني ــ ؟ وبالمناسبة
إنّ موضوع الخـد الأيمن والأيسر لا يعـني التـواضع ولا التسامح ولا التـنازل عـلى
الإطلاق بل (( رفـض العـبودية )) !! نأتي عـليه
يوماً في مقال لمَن لا يعـرفه .

إن المنحـني البـياني
لقـرارت غـبطته منـذ تـسنمه منـصبه ، نراه يتـصاعـد حـتى وصل القمة فـماذا يأتي بعـد
قمة المنحـني ؟ لنستعـرض معاً :

(1) يقـول الـﭘـطريرك ساكـو : الكاهـن
، قـبلَ رسامتِه يُعـلن تـقـديمَه لحـياتِه تـقـدمةً كاملةً لله وللكـنيسة ، تـقـدمةً
( غـير مجـزّأة
) …. رائع سيـدنا

ويضيف : من المؤسف أنْ يتعـرض الشأن الروحي الإنجـيلي إلى التـداخل مع ( الطموح الشخـصي والشأن القـومي – الثـقافي ) ولكل من
الشأنين مساره المتميز يقـتضي الحكمة في التوفـيق بـينهما لئلا يقع التـناقض
والخطأ والتراجع …. وهـذا الكلام لسيـدنا أروع من الأول

إذن ألله يخـليك سيدنا ، ما الـذي دعاك إلى ( تجـزئة خـدمتـك ) لـتـنافـس
العـلمانيّـين في الترشيح لمجـلس محافـظة نينـوى .. هـل مِن جـواب ؟ … وحـول
هـذا الموضوع قـرأتُ في مقال لكاتب يقـول لغـبطـتك :

حـضرتـك لم تـشعـر بخـطئـكَ الـذي
إرتـكـبته ولم تـتـنازل
إلاّ حـين أتيحَـتْ لك فـرصة
ذهـبـية أكـبر وأثمن والتي
يطمح لها كـل كاهـن !! بتـنـصيـبك رئيساً
لأساقـفة كـركـوك وتـوابعها ، ولا نـدري هـل تـذكـَّـرتَ حـينها
وعـدك المـنـذور
للرب فـتـنازلت عـن تلك
الأرضيات وقـبـِلت
بالسماويات برتبة كـهـنوتية أعـلى ، أم أن التـكـريم الجـديـد أوفـر حـظاً ،
شُـهـرةً وإيراداً وعلاقات ؟ بالإضافة إلى طموحات مستـقـبلية يسيل لها لعاب
الأكـثرية …. وهـكـذا أثبتـت الأيام صحة هـذا
الكلام .

(2) غـبطته في فـتـرة كهـنـوته وهـو مديـر السيمنير كانت
عـنـده روح تحـررية شبابية ثائرة متمردة غـير مناسبة لرعاية وتوجـيه
الإكـليريكـيّـين اليافعـين ، فأخـرجه المرحـوم بـيـداويـذ من الإدارة ، فكانت له
ردة فـعـل لأخـذ الثأر منه فـكـتب رسالته التحـريضية المعـروفة والتي أشرنا
إليها في مقال سابق .

(3) غـبطته فائق الـذكاء وفي ذات الوقـت ـ مو
سهـل ـ ! فـفي
فـترة مطرانيته إستطاع إقـناع ستة مطارنة آخـرين الإمتـناع عـن حـضور السنهادس
الكـلـداني لسنـوات خـمس ، طبعاً ضد المرحـوم دلي بحجة أنـنا لا نريـد أن
يحـضر فلان ! .. ليش يابا ؟ الجـواب : خـوفاً من أن يُرسَم الكاهـن الفلاني
مطراناً !! وكم قـلتُ لهم ونـقـلـوها لغـبطته ، لـن ولـن ولـن ولن يَـرسـموه
مطراناً لأكـثر من سبب ! وما صـدّﮔـوا كلامنا ، والآن يرَون النـتيجة بأعـينهم ،
هـل رسموا ذلك الكاهـن الـذي خـفـتـم منه ، مطراناً يا سادتـنا ؟؟ وحـتى إذا رسموه
، ياهـو مالتـنا بـيهم !!…… واليوم غـبطته يعاتب سيادة المطران سرهـد جـمو لغـيابه
عـن السنهادس لـدَورتين ، فإذا كانت لك أسبابك في حـينها ، فـله الآن أسبابه أيضاً
، حاوره يا أخي وتـفاهم ويّاه ..

(4) حـﭼـي بـيناتـنا ، غـبطته بالغ في قـوله أن أعـضاء
الجـوقة طـُـرِدوا من الكـنيسة مع عـوائلهم … والحال أن الإجـراء كان فـقـط
وفـقـط إستـبـدال رئيس الجـوقة بآخـر ، هاي أمها وهاي أبوها فأين المشكـلة (( أكـيـد
المشكـلة وراها إنــّة !! )) وعـلى أثر ذلك تمرّد الأعـضاء وعـوائلهم فـلم
يحـضروا القـداس كـتـصرف وقـرار شخـصي من ذاتهم … وإثر زيارة الكاردينال سانـدري
لأبرشية مار ﭘـطرس / سان ديـيـﮔـو وقـراءتي تـصريحه المنـشور ، أنا إستـنـتجـتُ أن
تحـقـيقاً أجـري بهـذا الشأن فـكانت النـتيجة أنْ لا غـبار عـلى إجـراءات المطران
سـرهـد أبـداً .

وملاحـظة بسيطة : من متابعاتي الخاصة عـلمْتُ أنّ أم رئيس الجـوقة السابق ( صاحـب
القـضية ! ) تحـضر الكـنيسة يومياً ، وقـبل فـترة كانت ضمن الـنـسوة في تـلبـيس
أخـوية قـلب يسوع الأقـدس .. ها سـيـدنا ، شـنو رأيك ؟

(5) غـبطته مغـرم بكـلمات ليست بمستـوى كـياسة ورزانة منـصب الـﭘـطريرك وكـمثال : بـدلاً من كـلمة ( طرد .. أكـتبْ إقالة أو إنهاء خـدمات
) .. وبـدلاً من ( مرتـزقة .. أكـتبْ مهاجـرين .. ) فإما يفـتـقـر
إلى المفـردات البليغة المناسبة في اللغة العـربـية رغـم ولعه بها ، ونحـن لا
نبخـل عـليه بمساعـدته ، إنْ طلب منا نـضعه فـوق رأسـنا … أو أنّ حالته
الإنـفعالية تـربكه ، فـقـد وصلـني عـنه من أرض الوطن بأنه قـلق وغـير مرتاح
نـفـسيا ويعاني في داخـله وهـذه بالطبع تعـكـس عـلى تـفـكـيره وأدائه
وقـراراته ، وفي الحـقـيقة لا نخـفي عـليكم ، نحـن قـلـقـون عـليه …. .

(6) نـشر موقع غـبطته خـبراً حـديثاً نقلاً عـن المجهـول
م . ج مفاده أن الكـلـدان في غرب أميركا حـضروا قـداس عـيد الميلاد المجـيد في كـنيسة الآثـوريّـين ، ولما شاهـدتُ الصور ضحـكـتُ مع نـفـسي وقـلتُ عـلى الأقـل
إخـدعـونا بصور أخـرى !!! .. إن الكـنيسة تـبـدو شبه فارغة ، فـلـو إعـتـبرنا كـل
الحاضرين كـلـداناً فأين الآثـوريون ؟ ثم هـل أن هـذه تمثل كـنيسة الآثـوريّـين ؟
لاحِـظـوها وإكـتـشِـفـوا الخـطأ بأنـفـسكم !! .

فـلنـتـرك الصورة ونسأل غـبطته : هـل
تعـتـبر ذلك إنـتـصاراً لك ، أين الإفـتخار في ذلك ؟ … ولكـن أنا وصلني خـبر من
مجهـول ثاني ( ك . د ) يقـول أنهم حـضروا
في كـنيسة الكـلـدان وبكـثافة .

(7) يقـول غـبطته عـن مار سرهـد : إن التـنظيرات وغـيرها من المواقـف
تـصب في قالب العـلم غـير النافع ، إذا كان ذلك في تـفـضيل الذبـيحة عـلى
الرحمة ، ويؤدي إلى غـياب أم الفـضائل المحـبة …. طيب سـيـدنا نحـن لا نـفـضل الـذبـيحة وكـتبنا
عـنها مقالاً كاملاً .. ولكـن وين الرحـمة من عـنـدك
؟ هاتها خـلـينا نـشوفها ؟ وبعـدين هات لـنا العـلم
النافع من عـنـدك ، ونـبوسك من رأسك .

(8) إن مجـمع الكـنائس الشرقـية إخـتار الأيام القـريـبة من عـيـد
الميلاد لـيـزفَّ الفـرحة في الـنـفـوس فـبعـث ( 19 كانـون الأول 2014 ) برسالة خاصة إلى سيادة المطران سرهـد ، وقـد قـرأ حـضرة
الأب ميخائيل بزي فـقـرة منها ( قـراءة ) : إن
أوامر غـبطته قـد عُـلـِّـقـتْ ! حـسب قانـون الكـنائس الشرقـية رقـم 1000 .

للفائـدة العامة

القانون 1319
ينص : ( الإستـئـناف يوقـف تـنـفـيذ الحكم ) …. ويقـول المشرع : ” من
مفاعـيل الإستـئـناف إلى المحكمة العـليا أنه يوقـف تـنـفـيذ الحكم الصادر عـن
المحـكمة الأدنى ، أما إذا أراد القاضي إجـراء تـنـفـيذ الحكم بالرغم من
الإستـئـناف ، فإنه يرتـكـب محاولة قانونية خاطـئة ينظر فـيها قاضي الإستـئـناف
نفسه ”

(9) إن شعار غـبطته ــ أنا لا أهـدِّد ــ تـدرَّج متطـوراً في إنـذاراته وتهـديـداته وقـراراته
فـوصل عـددها إلى الثلاثين منـشـورة وكأنها بلاغات عـسكـرية من ساحة المعارك أثـناء
الحـرب ، وكانت رسالته التهـديـدية ( 27 كانون الأول 2014 ) منغـصة لـفـرحة رسالة المجمع ، تـضمنت غايات خـفـية
إنـكـشـفـتْ ولا يمكـن تـصديقها ، فـهـو لم يكـتـفِ بقـراراته الصاروخـية بطرد الكـهـنة
بل إرتـقى هـذه المرة إلى تهـديـد المطرانين مار سـرهـد ومار باوَي بحـيث أبـدى طيـبة
فائـقة معهم وأخـوّة عـميقة حـين نـصب نـفـسه موزعاً للألقاب فـتبرع لهـما بلـقـب فـخـري زنوبـيا وتـدمر ( عـفـية أخـوي
البطل هـيـﭼـي أريـدك ) إنها قـفـزة نـوعـية في
نـمط تهـديـداته ، ولا أدري من أين يستـمـد هـذه القابلية والإقـدام … عـلماً
أنّ ما نسمع به عـن مار سرهـد من تـسجـيلاته أنه يعـتـمـد عـلى إيمانه بالمسيح +
القانـون الكـنسي …

(10) يقـول غـبطته في الرسالة : إنها ليست نهاية العالم ( فـلما تعـرفها مو نهاية العالم يا سـيـدنا ، عـلى الأقـل
إنـتـظر إلى نهاية العـيـد ) … مثـلما لم ينـتـظر إنعـقاد السنهادس الأخـير لإعلان
تـقاعـد وإنـفـكاك سيادة المطران حـنا زورا بطريقة سلسة ، فلا من شاف ولا من درى
مهما كانت الأسباب ، ولكـن غـبطته تـسارع من أجـل الفـضيحة فأخـرجه من الكـنيسة
قـبل السنهادس بأقل من شهـرين … وهـو القائل أني ما جـئت لتـصفـية حـسابات مع
أحـد …. يا سيـدنا أنت المعـلم قـدوتـنا ! .

ورغـم أنـنا لا نعـرف ماذا
يـدور داخـل السنهادس والمراسلات بـين مَن يهمهم الأمر ، إلاّ أنـنا نعـلق
إستـناداً إلى ملاحـظاتـنا لِما يُـنـشَـر عـن مجـريات الأحـداث .

(11) لم نكـن
نـدري لماذا غـبطـته متعـصّب ومتـوتـر ، أثاري نسخة من رسالة المجمع
الشرقي واصلة إليه وأخـفاها عـلينا ( ليش سـيـدنا ! ألست أنت الـذي قـلتَ : لا يتردد الكـرسي الرسولي ، من إعلان
هـذا الإجـراء الحاسم أو ذاك ؟ )

كان تعـلنها وتسجـل نـقـطة
لصالحـك !! ولكـن بعـد قـراءتها في سان ديـيـﮔـو وصارت فـضيحة ، إضطر تحـت أمر
الواقع إلى الإعـتـراف بإستلامه نسخة منها فـكـتب تـوضيحاً في ( 30 كانـون الأول 2014 ) من سلسلة تـوضيحاته ، فـفاجأنا
بها بل إستغـربنا حـين أفـصح عـن محـتـواها وبصحـتها …… لم نعـد نفـهمه غـبطـته وأي طراز من القادة يكـون .

(12) إن رجـوع بعـض الكهـنة إلى العـراق
وإخـراج أربعة من سلك الكهـنـوت في الخارج وتـطبـيق قـداسه الجـديـد ( المصحح ثلاث مرات في سـدني بعـد التجـديـد ) كل ذلك لم يُـبـرِد قـلب الـﭘـطريرك ساكـو ، فـصار يـركـز في
رسالته عـلى سيادة المطران باوَي سورو دلالة عـلى أنّ أمراً يكـمنه ضده في عـقـله
الباطني قـبل قـلبه … يا أخي أنت تعـرف أن مار باوَي ليس رئيسا للأبرشية وأنه
معـين من قـداسة الـﭘاﭘا ليؤدي خـدماته الراعـوية في هـذه الأبرشية ، وحـضر
السنهادس الأخـير بكـل فـرح ، وما مأذي واحـد عـلى الإطلاق ، طيب ، شتـريـد من
الرجال ، يعـني إلاّ تـزيحه من الأبرشية ويا ألله تـرتاح ؟ وشـنو إللي راح تـربحه
بإزاحـته ، مثـلما لم تخـسر في إنـتـمائه إلى كـنيستـنا ؟ ولا تـنـسَ أنّ غـبطـتك
ما مـسوّي فـضل عـليه لا من بعـيـد ولا من قـريب ، فخـلي في قـلبك كأب حـفـنة ( ﮔـَـمْـشة
) من تلك الرحـمة التي تـتـكـلم عـنها وترشـدنا إليها ، الرجال ما مسَـوّيلك شيء ،
ليش مْـﭼَـلــّـبْ بـيه ! هـل كـلها حـتى تـرَضي مار دنخا ؟ والإمام كـنا إللي ما
يميّـز بـين قاتـلوا وأقـتـلوا ، وما يعـرف الفـرق بـين الآثـوريّـين
والآشـوريّـين ؟ .

(13) عـزيزي غـبطة الـﭘـطريرك ساكـو ، الرعـية عائلة
واحـدة ، إحـنا نـتـكـلم طـگ بْـطـگ فلا تـزعـل : عـلمتُ من مصادري الخاصة أن سيادتكم لم تكـونوا
ملتـزمين بالقـداس الإلهي المقـرر بالسنهادس في عهـد المرحـوم دلي والـذي كان
قـد وافـق عـليه الكـرسي الرسولي ، عـلماً أنـكم كـنـتم ضمن الـدائرة
الـﭘـطريركـية … أنا لا أشجع عـلى العـمل بالمثل ولكـني أتـساءل لماذا لم تعـمل
بما كان مقـرراً من السنهادس والكـرسي الرسـولي ؟ إنه سؤال كأي سؤال ، وإذا لا
تـريـد الإجابة عـليه ، إعـتـبره ( تـرك ) .

(14) وبعـدين سادتـنا المطارنة الكـلـدان ، هـل يؤيـدونك بكـل
كـلماتك وقـراراتك وإجـراءاتك بحـذافـيرها 100% بـدون نـقـصان ؟ أليس عـنـدهم رأي
؟ شـنـو ألله خالقـكم تـوائم صنـوية وبعـقـلية
واحـدة وبطول واحـد ووزن واحـد ومربِّـيتـكم أم واحـدة ؟ أشبه بالأواني المستـطرقة ؟

(15) يا أخي ما يفـيـدك إلاّ بـيتـك ، وماكـو مانع نكـون إخـوة مع
الجـيران … أخاف غـبطـتـك مهـدَّد من أحـد وتخاف ، وإحـنا ما نـدري ؟.

حـيَّـرتـنا ، غـبطـتـك لا
تعـتـرف بمجـمع الكـنائس الشرقـية ولا بمكانة روما .. ألا تـدري أنّ أفـكاراً كأفـكارك
هـذه تـطابق وتـنـسجـم مع مبادىء وقـرارات مار دنخا وشروطه للوحـدة … فـهل في
بالك شيء سيـدنا وضامّه عـلينا ؟؟ ﮔـولها بصراحة وما بـيها عـيـب .

(16) إن غـبطته وصل إلى قـمة
الكـنيسة الكـلـدانية ، فـهل في نيته الإرتـقاء إلى أعـلى من ذلك ؟ أين ؟ وكـيف ؟
فـنحـن سنـفـرح له ونـدعـمه .

(17) وأخـيرا ، غـبطـتك إستلمتَ
رسالة الكاردينال سانـدري بتأريخ 19/12/2014 ولكـن بعـد أربعة أيام نـشر (( رائعـك )) بتأريخ 23/12/2014 النـص التالي :

تم الإتـصال
بسيادة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكـو بطريرك بابل الكـلـدان عـلى العالم
ونفى الخـبر جملة وتـفـصيلاً … لـذا نـود إعلام المؤمنين أن ليس هـناك أي قـرار
من قـداسة بابا في الوقـت الحاضر ونـتـحـدى من ينـشر أي وثيقة تـخـص هـذا الموضوع
… كـفى تلاعـب بمشاعـر المؤمنين وخاصة في أبرشية مار بطرس في سانـدياكو .

سـيـدنا إحـتـرامنا لك لا حـدود له :: هـل يمكـن أن تـقـول لـنا مَن الصادق منـكـما في هـذا النـص ؟

في الحـقـيقة إذا نريـد
نـكـتب نحـتاج تأليف كـتاب فـلنـكـتـفِ بهـذا القـدر ، وإحـنا نـصلي أن يغـمر قـلب
غـبطته بالرحمة والحـكمة لقـيادة الكـنيسة ونـشوف وين تـوصل بـينا سفـينـته وألله معه
.

**********************

المطران عـصام يوحـنا درويش : إن
الذين يفـتـشون عـن النجـومية يذهـبون إلى هوليود وأماكـن أخـرى توصلهم إلى
الإعلام العالمي .

عن ادارة الموقع