صرخه روح..

صرخه روح..

أين
ربيعكِ يادنيا ..

وأينَ زهوركِ يابساتين ؟

أينَ طيورك الجميله ..

اللتي كانت تحلّق فَرحاً

لأيصال رسائل المُحبّين ؟

أينَ ثوبكِ الزاهي

الذي كان يفوحُ منه عبقُ الياسمين؟

أينَ براءتكِ ياطفوله

وأينَ ريعان شبابكِ ياسنين؟

كلّ شئ فيكِ يادنيا أصبحَ فاتراً

حتّى قوس قزحكِ أوشكَ على الرحيل

لم تَعدِ تشعري بلذّه الحياه

ولاحتّى بالرفاه والبنين تنعمين

لقد هبّت الرياح بما لاتشتهيه السفنُ

فرّقت أحباباً وغرّبت أخرين

ولم تبقي لهم سوى الذكريات والحنين

أَيُعقَلُ يادنيا بأنّ مجرّدُ راياتٌ سوداء

وكمٌّ منَ الغوغائيين

يحطّموكِ ويجعلوكِ تحتضرين!!!!

مابالكِ قد أصبحتِ لنهايتكِ تسرعين

رِفقاً بنا يادنيا….

فنحن مازلنا بكِ متمسّكين

سنصلّي من أجلك
فتقوّي بالرب وصلّي معنا

لعلّه يسمع صلواتنا ولنا يستجيب

أبتهال أفو البنا/9/7/2015

صرخه روح..

عن ابتهال افو البنا

ابتهال افو البنا