صلاة

صلاة

 

ايها الرب يسوع، ، لنتبعك على طريق التواضع والتوبة، متشبهين بك في قبول ارادة الله، وفي الانتصار على تجارب الشرير وعلى روح الشّر. وليكن غذاؤنا الاساسي، كلام الحياة الذي يملأ نفوسنا رجاء بك، ويغني عقولنا وقلوبنا من حقيقتك، فتفتحها على آفاق جديدة ورؤية جديدة ومسلك جديد. قدّس بكلمتك ونعمتك وحلول روحك القدوس على الازواج والعائلات، واحفظ الاسرة كنيسة بيتية للصلاة والايمان، ومدرسة طبيعية للقيم، وخليّة حيّة للمجتمع. وانتِ يا مريم، اسهري على الحياة الزوجية والعائلية، وتشفعي من اجلها، والهمي الازواج والآباء والامهات واولادهم ليعملوا بما يطلب منهم الرب في الانجيل والكنيسة في تعليمها، فتتحقق رغباتك ورغبات القلب الالهي نشكرك ونسألك أيها السيد الرب يسوع المسيح الأزلي الكائن في النور قبل كل الدهور , نور من نور . أنر يارب عقولنا وقلوبنا وأضئ أفهامنا لنفهم كلامك المحيي وأقمنا من ظلمة الخطية القاتلة للنفس . واجعلنا مستحقين أن نكون مستقيمين في عمل الخير والصلاح . وفي وقت مجيئك الثاني المرهوب لتدين فيه العالم فلنستحق سماع ذلك الصوت المملوء فرحاً وبهجة وعزاءً وسروراً  ايها الرب يسوع، نأتي اليك  وانت تأتِ لملاقاتنا،  ملتمسين منك ان تنقي نفوسنا وقلوبنا من الخطيئة التي تشوّهها. اعطنا ان ندرك ان خطايانا الشخصية هي في اساس تفشي الفساد والشر في مجتمعاتنا، حتى بتنا نعيش كفي هيكلية خطيئة. ذلك ان الخطيئة مرض معدٍ. حررنا من الخطيئة لنختبر حرية ابناء الله، ونكون دعاة الحرية الحقيقية التي تعطي الانسان سعادته وكرامته. ايها الروح القدوس افتح اذهاننا لفهم كلام الله في الانجيل وتعليم الكنيسة، فنجني ثمارها. وانت يا مريم امنا، ساعدينا لكي نرى وجه يسوع في كل ألم ينتابنا، وفي كل صليب يأتينا، فنقول مثلك نعم لارادة الله، لكي تثمر آلامنا حياة جديدة في الكنيسة والعائلة والمجتمع،  فنرفع المجد والتسبيح ايها اللاب والابن والروح القدس، الآن والى الابد، آمين

د-بشرى بهنام بيوض.

 

عن د. بشرى بيوض

د. بشرى بيوض