اقوال وايات

يسوع وباعة الهيكل

يسوع وباعة الهيكل
الاناجيل الاربعة تذكر ان يسوع طرد الباعة من هيكل اورشليم . متى الاصحاح 21 /
13. مرقس الاصحاح 11 / 15 – 17 . لوقا الاصحاح 19 / 45 – 46 . يوحنا 2 / 13 –
17 . انجيل متى يذكر ان يسوع دخل هيكل اورشليم لما شاهدة باعة جالسين في باحة
الهيكل يبيعون ويشترون من حاجات مختلفة ومن حيوانات والى اخره من اشياء اخرى .
يسوع مباشرة طردهم من الهيكل وقلب موائدهم على الارض وبدون اي اعتراض من احد
وهؤلاء الباعة . كانوا يبيعون الحمام ويصرفون النقود من عملة الى عملة اخرى
وكانوا يبيعون الطيور والحمام والحيوانات الاخرى في الهيكل . قال لهؤلاء وحسب
ما ورد في اشعيا الاصحاح 56 / 7 بيتي بيت صلاة يدعى لجميع الامم وانتم
جعلتموه مغارة لصوص . معنى اخر ان بيت الرب هو بيت صلاة وليس بيت بيع وشراء
وربح وتوفير المال فيه بل هو فقط للعبادة . قال بعض المفسرين ان الصلاة هي
افضل من كل الذبائح واعظمها وان جميع الشعوب وبدون استثناء مدعون اليها . ورد
في متى اما ما ورد في مرقس يقول ان يسوع لم يدع احد من ان يحمل ما وقع على
الارض من اغراض مختلفة التي بعثرها يسوع والتي كانت على طاولاتهم من اخذها بل
ظلت في مكانها مبعثرة ومنتشرة في كل مكان في ساحة الهيكل . يسوع يقول لليهود
ان فناء الوثنيين هو ايضا مقدس كما فناء اسرائيل مقدس فبيتي بيت صلاة يدعى
لجميع الامم وانتم جعلتموه مغارة لصوص هذه الاية وردت في ارميا كما ذكرناها
اعلاه من ان اليهود عندما ياتون للسجود في الهيكل لم ينفعهم بشيء للخلاص الا
بتغير سلوكهم من اجل البر والسير باحكام الشريعة . هذا ما جاء في مرقس . ما
ورد في لوقا ان طرد يسوع للباعة والصيارفة حدثت في دخول المسيح الى اورشليم .
في متى ذكرها يوم دخول المسيح الى اورشليم . لكن مرقس ذكر طرد الباعة
والصيارفة في اليوم الثاني يوم دخول المسيح الى اورشليم . في نظر يسوع كما
ايضا في نظر النبي اشعيا ان الهيكل هو فقط للصلاة وليس مكان بيع وشراء . انجيل
يوحنا يذكر ان يسوع عمل مجلدا من الحبال فطرد باعة الحمام والصيارفة والبقر
والغنم . هذا العمل معناه ان مجيء المسيح اصبحت هذه لا تنفع لخلاص البشر الا
عن طريق يسوع المسيح . انجيل يوحنا يورد اية ليست موجودة في الاناجيل الاخرى
وهي ان التلاميذ تذكروا انه مكتوب في مزمور 69 / 10 الغيرة على بيتك ستاكلني .
حسب تفسير الكنيسة رات في هذا النص انباء بالالام ومن طابع مشيحي وفي صيغة
مستقبل في اطار ما ورد في الكتاب المقدس . الاية بعدها تقول اي اية ترينا حتى
تعمل هذه الاعمال . يسوع اجابهم اقضوا هذا الهيكل وانا اقيمه في ثلاثة ايام .
اليهود هنا فهموا الهيكل المادي الذي بناه قيرودس في ستة واربعين سنة والذي
يرمز الى حضور الله . لكن المسيح نظر الى جسده من خلال موته وثيامته في اليوم
الثالث . ومع العلم ان اليهود هم الذين ينقضون هذا الهيكل اي جسد المسيح .
المسيح هو القادر على اعادة بناء هذا الهيكل في فترة قصيرة من الزمن هذا ما
جاء وما ورد في الاناجيل عن طرد يسوع باعة الحمام والصيارفة من ساحة الهيكل .
متى ومرقس ولوقا ذكرا طرد باعة الهيكل في ختام تبشير وخمة يسوع اما في يوحنا
يذكر الحدث في بداية خدمته وتعاليمه والمجد لله امين .
الشماس سمير كاكوز
المانيا ميونخ

عن الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز