اقوال وايات
الرئيسية - إعلانات و أخبار - إعلانات و أخبار الخورنة - تقرير وصور القداس الألهي عيد أنتقال أمنا مريم العذراء…بلجيكا

تقرير وصور القداس الألهي عيد أنتقال أمنا مريم العذراء…بلجيكا

تقرير وصور القداس الألهي
عيد أنتقال أمنا مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء
15 أب 2016

تقرير وصور خاص بالخورنة:

أنا عذراء الفقراء – أم المخلص

وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَبًا.
رويا 12: 1

يحتفل شعبنا المسيحي المؤمن في كافة أرجاء العالم سنوياً بأعياد أمنا مريم العذراء المقدسة على مدار السنة، والتي تناقلتها الأجيال المسيحية عبر القرون الماضية من ممارسات ونشاطات دينية وروحية وصلوات وتراتيل وتلاوة المسبحة الوردية ، الذي يعبر بها المؤمنين عن ايمانهم السامي وأرتباطهم المقدس بأم ربنا ومخلصنا يسوع المسيح التي هي مصدر حبهم وسرورهم وملجاهم الأمين.

يعتبر يوم 15 آب من كل عام يوماً مقدساً ومشهوراً في أرجاء العالم المعمورة ، وذكرى عزيزة وطيبة في نفوس وقلوب المسيحيين ، ويستعدون له بالصلاة والصوم والدعاء ، وزيارة الاماكن المقدسة التي ظهرت فيها العذراء والكنائس والاديرى ، رافعين أنظارهم نحو الأم البتول الطاهرة ، ومركزين بالتأمل بها في مرحلتها الأخيرة من حياتها الأرضية الا وهي أنتقالها إلى السماء بالنفس والجسد بقرب من ابنها وربنا يسوع المسيح.
في هذا اليوم تقيم الكنائس والاديرى من قبل كافة الشعوب والجنسيات في العالم القداديس والصلوات في تمجيد واكرام أمنا مريم العذاء بأنتقالها الى السماء بالنفس والجسد.

واحتفلت خورنتنا خورنة مار توما الرسول في هولندا بهذا اليوم المقدس بأقامة القداس الالهي والحج المبارك في مزار بانو في بلجيكا التي ظهرت الى الطفلة مارييت من عام 1933. برعاية الاب فراس غازي راعي الخورنة وبمشاركة جمع من الشمامسة وبمعية كورال خورنة مار توما الرسول الكلدانية حيث انشدت انغاماً بصوت روحي ترتيلاً لربنا يسوع المسيح وأمنا مريم العذراء وبحضور غفير من شعبنا الذي جاء من مدن اوروبا للمشاركة بهذا اليوم الخالد الجليل.

وبدأ القداس الألهي بترتيلة لأمنا مريم العذارء وبزياح مهيب حيث شارك المؤمنون بتقوى واجلال بعدها كانت موعظة الاب فراس غازي الذي شدد على ان امنا مريم قالت نعم لربنا وكذلك حفظت الكلمة وعملت حسب مشيئته، وبهذا هي ام مثلما ارادها ربنا. كما شدد الاب المحتفل على اهمية الانتقال في ايماننا، فنحن وللاسف لغاية يومنا هذا البعض عندما يفقد عزيزاً عليه يقول من انه مات، وهذا القول والموقف يناقض ايماننا، حيث نحن نؤمن بالانتقال مع المسيح القائم والمنتصر على الموت. ان كل انسان مؤمن ينتقل إلى السماء كما انتقلت امنا مريم.

وبعد الانتهاء من القداس تمنى الاب فراس غازي للمشاركين بهذا الاحتفال الالهي عيداً مباركاً ويوماً سعيداً بشفاعة وحماية أمنا مريم العذراء وقوة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح له كل المجد الاكرام.

عيد مبارك للجميع

اللجنة الاعلامية لخورنة
15 -8 – 2016
هنا ادناه جانب من الصور

1 2 3 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 29 30 31 32 33 34 35 36 37 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52

عن ادارة الموقع