اقوال وايات

آمنوا ولم يروا ..طوبى لهم

آمنوا ولم يروا ..طوبى لهم
آمنو بالصليب من دون أن يحملوه
وسجدول للمذود ولم يروه
وباركوا الطفل ولم يلمسوه

طوبى لهم لان سجدوا للسماء
طوبى لهم لان صلوا بدموع وبكاء

بكوا مع كل وَنين
ملأوا الفرحة قلب كل مسكين
وفرحوا مع كل سعيد
ركعوا بقلوبهم أمام اسم الرب
وصلوا بهواجسهم باسم الرب

إن تكلموا صدقوا
وإن تخاصموا انتصروا
لهم كل شئ ولايملكون شئ
لاقلوب لهم
لان قلوبهم لله
ولانبض بقلوبهم
لان نبضهم من غير طَرقات
وطرقاته آمال
هم أموات ولكنهم احياء
هم فرحين وبالدنيا حزانى
هم اقوياء وقوتهم في الروح
هم أبطال وأوسمتهم التواضع
وهم الجبناءبالخطايا والشر
يعملون كعقارب الساعة وهم ثابتين
يصرخون كأمواج البحروهم صامتين
لاأسماء لهم لأنهم أبناء الله
ولاوجود لهم لأنهم لله
ولاحياة لهم لانهم حياة لله
لاذكرى لهم لان ذكراهم في طيات السماء
لايُمتَدحون لان مديحهم مجد الله
عيونهم لاترى إلا الخير
وشِفاهَهم لاتنطق إلا للمجد
تجدهم في كل مكان وهم غائبين
تمسهم في كل لحظة وهم معدومين
تجدهم كل ما تطلبهم
وتميزهم كل ماتراهم
ينثرون العزاء ولاعزاء لهم
يحبون الخطاة ولا كره لهم
يبكون عندما يتضرعون
ويبتسمون كلما يتألمون
ويختفون كلما الشر يرون
للحب يَميلون
للفرح يُغَنون
للفداء يرتقون
إن سقطوا لايهلكون
وإن تنكبوا خضعوا لله
وإن فَرِحوا مجَدوا اسم الله
وإن حَزنوا نادوا بأسم الله
إن رآهم الخاطئ غَضب
وأن صادفهم المؤمن للصلاة والدعاء وَثّب
آمين
بقلم
المقدسي
نهاد حناني

عن نهاد حناني

نهاد حناني