للنتعاون كلنا معاً

للنتعاون كلنا لدعم كنيستنا من خلال موقع خورنتنا

خورنة مار توما الرسول الكلدانيه
في هولندا
بنشرمشاركتكم بالكلمه الصادقه والامينه
تجعلنا جميعا
نسيجا واحدا متينا متضامنا للخير

موقع
الكنيسه الالكتروني
مساحه خضراء خصبه متاحه للجميع ولا حدود تحدها
نستخدمها لانبات ونشر المعرفه وتقوية الروح الايمانيه المسيحيه
من خلال الكلمه الصادقه والمؤثره في النفس البشريه.
المفرح والمشجع

ان ابناء طائفتنا مؤخرا بدؤا بالالتفاف حولها وبقوه واندفاع مشجع
وذلك بدعم واسناد وتوجيه
راعي الخورنه

الاب النشط
فراس غازي يوسف

هذه المساحه الزاهيه يكمن فيها
جمال الحياة وكانها منظر
لفراشه سعيده تطير— وكلمات وعناوين
جديده فيها رائحة عشب خير شذب للتو
وضحكه وسعاده صافيه بريئه تصدر من راعينا القدوه هو
يسوع المسيح

هذه هي الحياة بكل قصرها
ان لم تكن كزهره تمتلئ بالحب والامل واللهو
والعتاب والكرم والمصارحه والاسرار المقدسه والصبر والخنوع والكرامه والجنس
والعائله والوالدين والابناء والبنات و الاقارب
والكولف والكره والسنوكر والسينما
فانها قد تكون لوحة الحياة الارضيه الجميله والجذابه

في هذا الموقع الديني والدنيوي على حد سواء
فهو شكل تمثال
لشجرة تين ضخمه مثمره منتصبه امامنا
او كلحن عذب يريح يسعد او اغنيه حنونه تلامس شغاف القلب والوجدان في المساء
انها صوره رائعه بحق لا تنسى

لو تمعنا في اسلوب
التفاعل بيننا في موقعنا هنا هو من خلال مشاركاتنا الثقافيه
والادبيه والدينيه لوجدناها خاليه من اليسر والموبقات الاخرى
واستيعابه وهذا يمكن
وهذا يمكن المشاركه به وبيسر وتفهم مباشرة
هذه الانشطه الثقافيه والاجتماعيه هي متنوعه ومعروفه من الجميع
المظاهرالاحتفاليه المفرحه الاجتماعيه والعائليه والسعيده
والمسره
فالاعياد الدينيه لدينا كثيره وثبعث على السعاده والفرح كاعياد كراس السنه والكرسمس
وعيد القيامه المجيد
وفيها يتبادل الجميع
بطاقات المعايده والتهنئه واللقاءات الاجتماعيه والحفلات بهذه المناسبات المنتظره بفارغ الصبر
وارسال الزهور بمختلف المناسبات تزيد
من قوة الارتباط العائلي والاخوي والكنسي وتجعلنا منا جميعا كنسيج اجتماعي واحد متين ورصين-
وقوي نتعاون كلنا لجعلنا كتله واحده نصد بها مصائب الحياة المفجعه
اقول ان موقع الكنيسه يجمعنا فهو كوطن اخر لنا
فيه الشعب والتراث والتراب الاصيل والمبادئ المسيحيه النقيه الصميمه-

وختاما اردد واقول ان قوتنا في التحامنا وتمسكنا بكلمة ومبادئ هذا الموقع
المبارك-
وبذلك نرتقي اكثر واكثر ونبتعد عن التخلف الاجتماعي والمعرفي
وان مبادئ وقيم الكنيسه المقدسه وهي اساس سعادتنا
اما الابتعاد عن الموقع الالكتروني لخورنتنا
كانما ننشئ غيمه سوداء في حياتنا بيننا وبين المجتمع المسيحي والكنيسه المقدسه.

بقلم : د-خالد اندريا عيسى

عن د خالد عيسى

Avatar

شاهد أيضاً

لأَنَّكَ بِكَلاَمِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ

إن كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يُعطون عنها حسابًا يوم الدين لأنك بكلامك …