مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها

الشهر المريمي شهر الصلاة والاكرام لأعظم أم في الوجود

لقد اختارت الكنيسة هذا الشهر كونه أجمل شهور السنة بربيعه وزهوره ولأنه شهر الفرح الفرح الروحي الذي نلناه بقيامة السيد المسيح وبصعوده إلى السماء. وهو شهر الرجاء بعنصرة جديدة تتحقق فينا كما تحققت بحلول الروح القدس على التلاميذ المجتمعين في العلية حول مريم أمهم ان مريم العذراء توجهت نحو الميناء الأمين ميناء السلام الذي لا نصل إليه إلا بواسطتها. فشهر مريم …

أكمل القراءة »

مثل في التواضع السلطة خدمة

يسوع دعا تلاميذه وقال لهم تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونها وأن أكابرها يتسلطون عليها فلا يكن هذا فيكم بل من أراد أن يكون كبيرا فيكم فليكن لكم خادما ومن أراد أن يكون الأول فيكم فليكن لكم عبدا هكذا ابن الإنسان لم يأت ليخدم بل ليخدم ويفدي بنفسه جماعة الناس أنجيل متى 20 / 25 – 28 ( في هذه الآيات …

أكمل القراءة »

تعقيب وأستفسار حول أنشاء جمعية السامري الصالح لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة ولجميع الفئات العمرية

بعد التحية والسلام: الأعلان المنشور يوم الخميس الموافق 23 نيسان 2024 في موقع خورنة مار توما الرسول الكلدانية الموقر، عن أنشاء جمعية السامري الصالح لخدمة ذوي الأحتياجات الخاصة ومدون أدناه لمزيد من المعلومات والتسجيل الأتصال مع الأخ ألن سعيد المحترم ، والأخت رنا متي المحترمة. من المعلوم والواضح عند أنشاء أي مشروع في كافة المجالات تقدم الجهة المسؤولية تقديم بيانات …

أكمل القراءة »

يَا رَبُّ، أَحْبَبْتُ مَحَلَّ بَيْتِكَ وَمَوْضِعَ مَسْكَنِ مَجْدِكَ

  ان العمق في الصلاة مبني على الادراك الروحي لكلمة الله ، ولا يكن ادراكا روحيا الا من شخص ممتلئ بالروح القدس ، وله حياة النمو الروحي وحياة الملء المستمر ، وله حياة الثقة والايمان الدائم و كل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه كما ان العمق في الحياة الكنسية انه لاتتباعد عن الكنيسة امك لكي تكون قريبا من المسيح …

أكمل القراءة »

  الجسد والروح

ان الجسد والروح متحدان معاً، يكوّنان إنساناً واحداً. غير أن طبيعة كل منهما تختلف عن طبيعة الآخر. ولذلك كثيراً ما نرى أن الجسد يشتهى ضد الروح، والروح تشتهى ضد الجسد. حتى أن كلاً منهما يقاوم الآخر وان مشكلة الجسد ماديا  لذلك فشهواته تتركز فى المادة وفى كل ما هو مادي. أما الروح فاتجاهاتها سامية، فوق مستوى المادة كما الجسد ينشغل …

أكمل القراءة »

الحب والمحبة لعام 2024 “لَكِنَّ أَهَمَّ شَيْءٍ هُوَ أَنْ تُبَادِلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً الْمَحَبَّةَ الشَّدِيدَةَ. لأَنَّ الْمَحَبَّةَ تَسْتُرُ إِسَاءَاتٍ كَثِيرَةً” … الحب والمحبة بين النظرية والتطبيق كما وردة في الكتاب المقدس العهد الجديد:    

“وَهذِهِ هِيَ وَصِيَّتُهُ: أَنْ نُؤْمِنَ بِاسْمِ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَنُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا كَمَا أَعْطَانَا وَصِيَّةً”(1 يو 3: 23). المقدمة والتمهيد:      يقول مُعلِّم المحبة: “أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، لِنُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ هِيَ مِنَ اللهِ، وَكُلُّ مَنْ يُحِبُّ فَقَدْ وُلِدَ مِنَ اللهِ وَيَعْرِفُ اللهَ. وَمَنْ لاَ يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ اللهَ، لأَنَّ اللهَ مَحَبَّةٌ”(1 يو 4: 7-8)، ولكي  نقدم الاستجابة لهذا الطلب، لا …

أكمل القراءة »

اعْلَمُوا أَنَّ الرَّبَّ يَسْتَجِيبُ لِصَلَوَاتِكُمْ إِنْ وَاظَبْتُمْ عَلَى الصُّوْمِ وَالصَّلَوَاتِ أَمَامَ الرَّبّ

ان الصوم الكبير هو موسم التوبة وتجديد العهود هو موسم العودة إلى أحضان المسيح وتظل الكنيسة طول الصوم تبرز لنا نماذج رائعة للتوبة: الابن الضال، السامرية، المخلّع، المولود أعمى وتوضح أيضًا كيف أن لمسة الرب يسوع شافية للنفس والجسد والروح ومجددة للحواس وباعثة للحياة أن الصوم هو فترة روحية مقدسة يهدف فيها الصائم إلى سموه الروحي، وهذا يحتاج إلى بعض …

أكمل القراءة »

قصة رؤيا في السماء

يوحنا بن زبدي تلميذ يسوع المحبوب شارك اخوته المؤمنين في الآلام والآضطهاد من اجل الكلمة والشهادة حيث سجن من أجل ذلك منفياً في جزيرة بطمس اليونانية أنا أخاكم يوحنا الذي يشارككم في الشدة والملكوت والثبات في يسوع كنت في جزيرة بطمس لأجل كلمة الله وشهادة يسوع فاختطفني الروح يوم الرب فسمعت خلفي صوتا جهيرا كصوت البوق.رؤيا يوحنا 1 : 9 ، …

أكمل القراءة »

يوحنا المعمدان الشاهد للنور وصديق العروس

يوحنا المعمدان الشاهد للنور وصديق العروس تقوم شهادة يوحنا بن زكريا أساسياً بأنه ليس إلا مجرّد سابق للمسيح ردّاً على تساؤلات الجموع عن هويته وفي استجواب رسمي أقرّ المعمدان أنه لا يستحقّ أن يحلّ سير حذاء الذي يأتي بعده مع أنه كائن قبله وان من يأتي ويعمد بالروح والنار هو يسوع الذي نزل عليه الروح أثناء اعتماده انجيل يوحنا 1 …

أكمل القراءة »

قراءات عيد مريم العذراء المحبول بها بلا دنس

الحكمة والشريعة سفر يشوع بن سيراخ 24 : 1 – 32 الحكمة تمدح نفسها وتفتخر بين شعبها تفتح فمها في جماعة العلي وتفتخر أمام قدرته إني خرجت من فم العلي وكالبخار غطيت الأرض ونصبت خيمتي في العلى وكان عرشي في عمود الغمام أنا وحدي جلت قي دائرة السماء وتمشيت في عمق الغمار وعلى أمواج البحر والأرض كلها وعلى كل شعب …

أكمل القراءة »