الأحد الثاني من موسم ايليا ( الأول من الصليب )

الفكرة الطقسية
كلمة الله تكون فاعلة ومؤثرة فينا إن نحن هيانا لها مناخاً ملائماً تنمو فيه
وتصبح وإيانا شخصاً واحداً تماماً مثل الزرع الذي لا يثمر إلا في أرض جيدة
تقبله وتعطيه من تربتها ومائها.

تقديم القراءات
نستمع إلى كلمة الله تعلن لنا من خلال اربعة قراءات
القراءة الأولى من سفر تثنية الاشتراع 7 : 7 – 11 تتكلم عن الاختيار الالهي
القراءة الثانية من سفر اشعيا 30 : 15 – 22 تحثنا على السير بحسب تصميم الله
القراءة الثالثة من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيقي 2 : 15 – 17
، 3 : 1 – 5 تشجعنا على العمل بفطنة
القراءة الرابعة من إنجيل متى 13 : 1 – 9 تنقل لنا مثل الزارع الذي يدعونا الى
أن نكون أرضاً جيدة اي نستقبل الزرع الكلمة ونجسدها في تفاصيل حياتنا اليومية.

اجلسوا وانصتوا إلى قراءة من سفر تثنية الاشتراع بارخمار
لا لأنكم أكثر من جميع الشعوب فأنتم أقلها بل لمحبته ومحافظته على اليمين التي
حلفها لآبائكم فأخرجكم بيد قديرة وفداكم من دار العبودية من قبضة فرعون ملك
مصر فاعلموا أن الرب إلهكم هو الله الإله الأمين يحفظ العهد والرحمة لمحبيه
والعاملين بوصاياه إلى ألف جيل ويجازي مبغضيه في الحال فيبيدهم ولا يمهلهم
فاعملوا بالوصايا والسنن والأحكام التي أمركم اليوم أن تعملوا بها هذا كلام
الرب.

اجلسوا وانصتوا إلى قراءة من سفر إشعيا بارك يا سيد
وقال السيد الرب قدوس إسرائيل في التوبة والطاعة خلاصكم وفي الأمان والثقة
قوتكم لكنكم رفضتم وقلتم لا بل على الخيل نهرب فاهربوا إذا وقلتم على مركبات
سريعة نهرب فاهربوا واعلموا أن من يطاردونكم أسرع منكم ألف رجل منكم يهربون
إذا واجههم عدو واحد وتهربون كلكم وإذا واجهكم خمسة فلا يبقى منكم غير سارية
على رأس الجبل أو راية على الرابية لكن الرب ينتظر ليتحنن عليكم وينهض ليرحمكم
لأنه إله عادل هنيئا لجميع الذين يرجونه يا شعب صهيون الساكن في أورشليم لن
تبكي بعد اليوم لأن الرب يتحنن عليك عند صوت صراخك ويستجيب عندما يسمعك فيعطيك
خبزا في الضيق وماء في الشدة ويرشدك ولا يتوارى من بعد بل تراه عيناك أبدا إذا
ملت يمينا أو يسارا تسمع كلام قائل من ورائك هذا هو الطريق فاسلكوا وتأخذ
تماثيلك المنحوتة التي من الفضة وأنصابك المسبوكة المغشاة بالذهب وتطرحها كشيء
قذر وتقول لها أبعدي عني نقوم لصلوثا الشورايا.

قراءة من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيقي بارخمار
لذلك اثبتوا أيها الإخوة وحافظوا على التعاليم التي أخذتموها عنا سواء كان
مشافهة أو بالكتابة إليكم وربنا يسوع المسيح نفسه والله الآب الذي أحبنا وأنعم
علينا بعزاء أبدي ورجاء حسن يقوي قلوبكم ويثبتها في كل خير تعملونه أو تقولونه
وبعد أيها الإخوة صلوا لأجلنا حتى ينتشر كلام الرب بسرعة ويتمجد مثلما يتمجد
عندكم وصلوا أيضا حتى ينجينا الله من الضالين الأشرار فما جميع الناس من
المؤمنين لكن الرب أمين وهو سيقويكم ويحفظكم من الشرير ولنا كل الثقة في الرب
أنكم تعملون ما أوصيناكم به وتتابعون عمله هدى الرب قلوبكم إلى ما في الله من
محبة وما في المسيح من ثبات والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين.

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى
وخرج يسوع من الدار في ذلك اليوم وجلس بجانب البحر فازدحم عليه جمع كبـير حتى
إنه صعد إلى قارب وجلس فيه والجمع كله على الشاطئ فكلمهم بأمثال على أمور
كثيرة قال خرج الزارع ليزرع وبينما هو يزرع وقع بعض الحب على جانب الطريق
فجاءت الطيور وأكلته ووقع بعضه على أرض صخرية قليلة التراب فنبت في الحال لأن
ترابه كان بلا عمق فلما أشرقت الشمس احترق وكان بلا جذور فيبس ووقع بعضه على
الشوك فطلع الشوك وخنقه ومنه ما وقع على أرض طيبة فأعطى بعضه مئة وبعضه ستين
وبعضه ثلاثين من كان له أذنان فليسمع والمجد لله دائما.

أفكار للتامل وللوعظ
الامثال هي اساليب ادبية شائعة لتقديم عميق للشعب البسيط الزارع هو الله وهو
البشرى الكلمة ويعرضها للكل الطريق وأرض حجرة وشوك والنتيجة معدومة ارض جيدة
النتيجة بديعة ثلاثون وستون ومئة هناك حركة ديناميكية بين الزارع والزرع
والارض المستقبلة من خلال هذا المثل نتعلم ان نتكتشف حضور الله بالرغم من
الظروف الصعبة التي نعيشها والتي فيها الكثير من الاحباط الفشل في هذه الظروف
الامانة والثبات هما ضمان الثمرة المرجوة.

الطلبات
لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصل بثقة قائلين استجب يا رب
يا رب من أجل أن نتمكن من تجسيد كلمتك في حياتنا فتكون مطابقة لما في أعماقنا
وضميرنا من إيمان وقناعات فتتخذ حقيقتها وفاعليتها الخلاقة نطلب منك
يا رب من أجل أن يحل الاستقرار والامان في بلدنا وبلدانا العالم أجمع وترفع
كافة المعوقات أمام نمو كلمتك الأبوية ونمو الانسان ابنك نطلب منك
يا رب من أجل أن تعين كل الذين كرسوا ذواتهم لنشر كلمتك ومحبتك وفدائك بين
البشر في كل مكان نطلب منك.

اعداد الشماس سمير كاكوز

عن الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز

شاهد أيضاً

قراءات الجمعة السابعة موسم الصيف…تذكار القديس الشهد مار قرادغ

سفر دانيال 6 : 7 – 25 فاجتمعوا عند الملك وقالوا له أيها الملك داريوس …