د. طلال فرج كيلانو

Avatar

“كُنْ مُرَاضِيًا لِخَصْمِكَ سَرِيعًا مَا دُمْتَ مَعَهُ فِي الطَّرِيقِ”….. طلب السماح والاعتذاروالمغفرة ماذا يقول الكتاب المقدس عن الاعتذار

الاعتذار قيمة اخلاقية مرتبطة بعلاقة وثيقة بقيم أخرى مهمة في حياتنا، كما انها مهارة اجتماعية تحتاج الى تعلم كيفية ممارستها بالشكل الصحيح لتصبح جزءاً من سلوك نطبقه في حياتنا، لكن للأسف معظم البشر لا يدركون أهمية وأثر هذه المهارة في حياتهم الشخصية والاجتماعية. الاعتذار هو تعبير عن الشعور بالندم عن فعل أو قول تسبب في ألم أو إساءة لشخص ما، …

أكمل القراءة »

” قَالَ يَسُوعُ لِسِمْعَانَ بُطْرُسَ: يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي”……. ثلاثية أَتُحِبُّنِي وطلب الرعاية بين الرب يسوع وبطرس ما هي مناسبة وجودها في الكتاب المقدس

قَالَ لَهُ: نَعَمْ يَا رَبُّ أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ، قَالَ لَهُ: ارْعَ خِرَافِي” قَالَ لَهُ أَيْضًا ثَانِيَةً: «يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي قَالَ لَهُ: نَعَمْ يَا رَبُّ، أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ قَالَ لَهُ: ارْعَ غَنَمِي. قَالَ لَهُ ثَالِثَةً: َا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي فَحَزِنَ بُطْرُسُ لأَنَّهُ قَالَ لَهُ ثَالِثَةً: أَتُحِبُّنِي؟ فَقَالَ لَهُ: يَا رَبُّ، أَنْتَ تَعْلَمُ كُلَّ شَيْءٍ. أَنْتَ تَعْرِفُ …

أكمل القراءة »

“وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صُمْتَ فَادْهُنْ رَأْسَكَ وَاغْسِلْ وَجْهَكَ، لِكَيْ لاَ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ صَائِمًا”، الباعوثا بين صوم يونان وصوم الكلدان* ….. كيف ورد الصوم في الكتاب المقدس

الصوم هو موسم روحي يتجدد فيه ايماننا بالتوبة والغفران المقترن بالصلاة والعودة الى الله، هو زمن التأمل والطاعة والإصغاء إلى كلام الله. الصوم هو الرحمة والمحبة ومساعدة الفقراء والمحتاجين والمهمشين وتكريمهم ولنتذكر دائما الصلاة الربية “أعطنا خبزنا كفاف يومنا” ولنتقاسم بعضه معهم ويعد الصوم محطة في حياة المؤمنين لتصفية القلب والضمير وتطهير الجسد وهو نزهة روحية، لتجديد الايمان والرجاء والمحبة …

أكمل القراءة »

القديس يوحنا دون بوسكو – شفيع الشباب والأحداث…. كتب في رسائله:” قد ارسلني الله للشباب”. واني مستعد ان أهب كل شيء لأربح قلوب شباب وأقدمها للرب. “عندما يترك الابنٌ والديه تلبيةً لدعوة الله يحلّ يسوع المسيح محلّه في العائلة”

اهداء الى شباب خورنة ما توما الرسول ….. القديس يوحنا دون بوسكو شفيع تجمع مؤسسة شلامة للشباب هولندا تحتفل كنيسة المسيح في 31 /1/2022 من كل عام بعيد القديس الذي لم يتوان يوماً عن الاهتمام بالمحتاجين، هو الذي كرّس حياته للعمل مع الشباب ولزيارة السّجناء والمرضى والأيتام، آوى الاحداث وأطفال الشّوارع، وأحتضنهم وقدّم لهم الملجأ وهو يؤكد لنا أيمانه بأن …

أكمل القراءة »

“احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ”…” أَنْتُمْ أَحِبَّائِي إِنْ فَعَلْتُمْ مَا أُوصِيكُمْ بِهِ” ما السبيل الى الوحدة المسيحية:

“لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي.” (يو 17: 21). “بمناسبة اسبوع الصلاة من اجل الوحدة المسيحية “. هذا التقليد السنوي العالمي الذي يجمع الكنائس المسيحية، الكاثوليكية والارثوذكسية والبروتستانتية، من 18 الى 25 كانون الثاني، في صلاة موحدة من اجل الوحدة. انها مناسبة ودعوة أطلقتها كنائس العالم …

أكمل القراءة »

احتفالنا كل عام بذكرى الميلاد هو احتفال بالإيمان …

رسالة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل الاول ساكو….. بطريرك الكلدان بمناسبة عيد الميلاد المجيد لعام 2021.”لنصلِّ في هذا العيد من أجل السلام والاستقرار في العالم”:توجه ابينا البطريرك برسالة تهنئة ومباركة للعراقيين والعالم بمناسبة ميلاد السيد المسيح وضمنها محاور أربعة….. الميلاد الرجاء… الإيمان المسيحي… الميلاد بالنسبة للعالم… الميلاد بالنسبة للعراق…. وفي رؤيا تحليلية لما تضمنته هذه الرسالة، التي أوضح لنا فيها أهمية …

أكمل القراءة »

الدنح.. الظهور والاعتلانَ والإشراق ….. “مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ” …. سر المعمودية — كما ورد في الكتاب المقدس….

*“فَٱذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ ٱلْأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِٱسْمِ ٱلْآبِ وَٱلِٱبْنِ وَٱلرُّوحِ ٱلْقُدُسِ وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ ٱلْأَيَّامِ إِلَى ٱنْقِضَاءِ ٱلدَّهْرِ، آمِينَ”(مَتَّ 28: 19-20) تتألف السنة الطقسية الكلدانية من سبعة أزمنة (سابوع – ܫܒܘܥܐ)*(1): زمن البشارة – والميلاد: …. يدعونا إلى الانتباه الى سرّ التجسد – والتدبير الخلاصي ومن خلال التأمل في الكتاب المقدس والى علامات …

أكمل القراءة »

الهدية ……. “وَقَدَّمُوا لَهُ هَدَايَا: ذَهَبًا وَلُبَانًا وَمُرًّا” ….. الهدية كيف وردت في الكتاب المقدس وما هي فكرة استخدامها:

الْهَدِيَّةُ حَجَرٌ كَرِيمٌ فِي عَيْنَيْ قَابِلِهَا، حَيْثُمَا تَتَوَجَّهُ تُفْلِحْ”(أم 17: 8). ملاحظة هامة: قبل ان نقرر مطالعة هذا الموضوع علينا ان نحاول مع أنفسنا تذكر الاشخاص الذين هم محط اهتمامنا في زمن الميلاد كي نتطلع الى تقديم الهدية لهم عندها ستكون النتائج المفرحة والسارة لهم ولنا كما وردت في الموضوع ادناه: الهدية تقرب النفوس وتفرح القلب هي ليست بالعملية الخاسرة، …

أكمل القراءة »

*”اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، وَأَقُولُ أَيْضًا: افْرَحُوا”…… شجرة عيد الميلاد بين رمزية التقاليد وفرح التجديد في الحياة …….

الفرح الحقيقي هو في ميلاد المسيح: الله يريدنا ان نفرح، كما هي في دعوة أهل فيلبي للفرح الدائم، كثمرة طبيعية لاتحادهم بالرب: افرحوا في الرب، “وَلكِنِّي سَأَرَاكُمْ أَيْضًا فَتَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ”(يو 16: 22)، الفرح أعطاه لنا ولا يستطيع أحد انتزاعه منّا، والطريق الوحيد للفرح هو المحبة المتبادلة مع الله، والقريب ولكن هذا الفرح له شرط هو …

أكمل القراءة »

” الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ.” …. كيف ولماذا ورد في الكتاب المقدس:

سَيكونُ عَظيماً وَابنَ العَلِيِّ يُدعى، وَيُوليه الرَّبُّ الإِلهُ عَرشَ أَبيه داود، ويَملِكُ على بَيتِ يَعقوبَ أَبَدَ الدَّهر، وَلَن يَكونَ لِمُلكِه نِهاية”(1لو: 32 ،33) الهتاف الملائكي: هتفت الملائكة وسبحت حينما خلق الله العالم، “عَلَى أَيِّ شَيْءٍ قَرَّتْ قَوَاعِدُهَا، أَوْ مَنْ وَضَعَ حَجَرَ زَاوِيَتِهَا، عِنْدَمَا تَرَنَّمَتْ كَوَاكِبُ الصُّبْحِ مَعًا، وَهَتَفَ جَمِيعُ بَنِي اللهِ”(أي 38: 7،6، ). وها هم الملائكة يسبحون الرب يسوع …

أكمل القراءة »