ادارة الموقع

ادارة الموقع

الثاني من القيامة

إنجيل يوحنا 20: 19-31 19 وَلَمَّا كَانَتْ عَشِيَّةُ ذلِكَ الْيَوْمِ، وَهُوَ أَوَّلُ الأُسْبُوعِ، وَكَانَتِ الأَبْوَابُ مُغَلَّقَةً حَيْثُ كَانَ التَّلاَمِيذُ مُجْتَمِعِينَ لِسَبَبِ الْخَوْفِ مِنَ الْيَهُودِ، جَاءَ يَسُوعُ وَوَقَفَ فِي الْوَسْطِ، وَقَالَ لَهُمْ:«سَلاَمٌ لَكُمْ!» 20 وَلَمَّا قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ، فَفَرِحَ التَّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوْا الرَّبَّ. 21 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:«سَلاَمٌ لَكُمْ! كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ أُرْسِلُكُمْ أَنَا». 22 وَلَمَّا قَالَ هذَا نَفَخَ …

أكمل القراءة »

لا تدعوا قطار الحياة يتوقف عند محطة اليأس بل احتفظوا بتذكرة الامل والرجاء نحو الخلاص من الوباء القاتل covid19)) ، وما يقدمه الكتاب المقدس من تعليم ..د.طلال كيلانو

قد يصاب الكثيرين باليأس في هذه الايام المضطربة والتي يعاني فيها العالم من ازمة وباء كورونا (covid19) القاتل ، فإلى مَن نلجأ ونطلب المساعدة؟‏ كثيرون حولنا يتناقل الروايات والأخبار عن الذين يدّعون انهم قادرون على حل المشكلة،‏ والاقتراحات الكثيرة توقعنا في حيرة وتقودنا الى اليأس الذي لا يقدم حلولاً ولا يصنع شيئاً سوى مزيد من الآلام والمصاعب، ان الالتفات المُبالغ …

أكمل القراءة »

الوسواس المرضي او المواجهة في زمن الوباء القاتل (covid 19)، وما يقدمه لنا الكتاب المقدس من تعليم.. د.طلال كيلانو

اضطراب الوسواس المرضي: وهو حالة نفسية تستحوذ على التفكير وتشغله بتصور الإصابة بمرض خطير مثلا وتكون مستنزِفة لطاقة الافراد البدنية والفكرية بسبب هذا الاستحواذ المتكررة**، فضلا عن الأفعال الجسدية المصاحبة والتي لا يمكن مقاومتها ومن أعراض هذا الاضطراب، الخوف والقلق الشديد من الإصابة بمرض ما أو حالة صحية خطيرة. ومن الأحاسيس الجسدية الطفيفة على انها مرض خطير، وطلب زيارة الأطباء …

أكمل القراءة »

أحد القيامة

إنجيل يوحنا 20: 1-18 1 وَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِرًا، وَالظَّلاَمُ بَاق. فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعًا عَنِ الْقَبْرِ. 2 فَرَكَضَتْ وَجَاءَتْ إِلَى سِمْعَانَ بُطْرُسَ وَإِلَى التِّلْمِيذِ الآخَرِ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ، وَقَالَتْ لَهُمَا: «أَخَذُوا السَّيِّدَ مِنَ الْقَبْرِ، وَلَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوهُ!». 3 فَخَرَجَ بُطْرُسُ وَالتِّلْمِيذُ الآخَرُ وَأَتَيَا إِلَى الْقَبْرِ. 4 وَكَانَ الاثْنَانِ يَرْكُضَانِ مَعًا. فَسَبَقَ التِّلْمِيذُ الآخَرُ …

أكمل القراءة »

الطب والتمريض في مواجهة الامراض والاوبئة وما قدمه لنا الكتاب المقدس من تعليم… د.طلال فرج

منذ فجر التاريخ عرف البشر الصحة والمرض وقد مارس القدماء بعض الطقوس لتحميهم من الأمراض ولتساعدهم على الشفاء، واعتمد الطب حينها على الخرافات والسحر وكان يعلل حدوث الأمراض للأرواح الشريرة والحسد، وبرز في ذلك الوقت بعض الأشخاص الذين لهم القدرة على مساعدة المرضى ومداواتهم ورعايتهم، وسمي هؤلاء الأشخاص بالأطباء و المرضيين واختلفت هذه التسميات في طبيعتها باختلاف البيئات والحضارات، ان …

أكمل القراءة »

تجارب قيد الإجراء في عدد من الدول للعقارين – كورونا… د.خالد اندريا

ما جديد الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين في معالجة كورونا؟ تجري تجارب حالياً في عدد من الدول لعقاري الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين المشتق منه، إلى جانب حزيئات أخرى، لمعالجة المصابين بوباء كوفيد-19. فما الذي نعرفه عن هذين المكونين، ما بين الاختبارات والدراسات والاستخدامات؟ ما هو الكلوروكين؟ الكلوروكين شكل مركب من الكينين المستخرج من أشجار الكينا، يستخدم منذ قرون لمعالجة الملاريا. ويباع عقار الكلوروكين …

أكمل القراءة »

كيف نحافظ على الصحة والتوازن النفسي في الازمات والكوارث عملا بما قدمه لنا الكتاب المقدس.. د. طلال فرج

الصحة / حالة من الكمال البدني والنفسي والاجتماعي، وليست مجرد الخلو من المرض أو العجز. والصحة النفسية هي جزء يتكامل مع هذا المفهوم بوضوح، وتعزيز كلا الصحتين معا على نحو مفيد يحتاج الى أطار تطبيقي على المستويين الفردي والاجتماعي. لقد تبنت منظمة الصحة العالمية وصف الصحة النفسية كما يلي: بانها حالة من التوازن الوجداني والسلوكي التي يحقق فيها الفرد قدراته …

أكمل القراءة »

كلمة ونص ((كورونا ))

كنا مصابين بعدة فايروسات ولكن كنا نجهلها بفضل كورونا عرفناها ومنها: فايروس الخطيئة والابتعاد عن الله فايروس الكذب والنفاق فايروس الانانية والغيرة القاتلة فايروس الطمع والحسد فايروس الفساد والثرثرة فايروس الحقد والكره فايروس الجبروت والتكبر والغرور واليوم كورونا كشف لنا ما كنا نحن فيه دعانا الى التقرب من الله والتحدث معه كل يوم من خلال الصلاة والتضرع، كورونا ايقضنا واعادنا …

أكمل القراءة »

الام تيريزا وجائزة نوبل للسلام….د.خالد عيسى

لنستعيد ما قالته الأم تيريزا أثناء تلقيها جائزة نوبل للسّلام: لقد عشت الفقر لأفهم الفقراء لذا أفضّل فقر شعبنا على هذه الجائزة. دخلت القاعة الفاخرة التي تعج برؤساء الدّول وكبار السّياسيين والمسؤولين. وقفت وسط المدعوين والمدعوات مرتدية الساري الهندي بلونه الأبيض وخطوطه الزّرقاء. على الرّغم من قصر قامتها وصغر بنيتها كانت محطّ إهتمام كل الموجودين. إنّها الأم تيريزا الرّاهبة المتواضعة. …

أكمل القراءة »

الخامس من الصوم

انجيل يوحنا 7: 37-44 37 وَفِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ الْعَظِيمِ مِنَ الْعِيدِ وَقَفَ يَسُوعُ وَنَادَى قِائِلاً:«إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. 38 مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ». 39 قَالَ هذَا عَنِ الرُّوحِ الَّذِي كَانَ الْمُؤْمِنُونَ بِهِ مُزْمِعِينَ أَنْ يَقْبَلُوهُ، لأَنَّ الرُّوحَ الْقُدُسَ لَمْ يَكُنْ قَدْ أُعْطِيَ بَعْدُ، لأَنَّ يَسُوعَ لَمْ يَكُنْ قَدْ مُجِّدَ بَعْدُ. …

أكمل القراءة »