حَبيبَتي بَغدَاد

حَبيبَتي بَغدَاد
 
مَن لِي أَنَا فِي الْكَوْنِ
غَيْرِ بَغْدَادَ حَبيبَتي
مَن لِي أَنَا يَا حاسدينَ سِواها
فَذًّا كُلّ إحْسَاس جَمِيل مسـَّني
مَا كَانَ إلَّا بعضاً مِن عِطْر هَواها
خُيِّرَت قَلْبِي أَلْفَ مَرَّةٍ فلَم
ولَن يَخْتَار الْهَوَى سِواها
رفقاً بِهَا وبِقلبِها وبِحبِها
أَخْشَى عَلَيْهَا مِنْ جُنُونٍ أساها
هِي نِعْمَةَ اللَّهِ الَّتِي إغتنيتُ بِهَا
قَسَّماً بِرَبِّي مَا طلبتُ سِوَاهَا
مَلَكْتُهَا قَلْبِي فأصبَحت مَلَكَتِي
أَسْعَى كَي أَنَال قَلْبُهَا وَرِضَاهَا
 

بقلم الشاعر: رافد ساكو

عن رافد ساكو

رافد ساكو

شاهد أيضاً

بغـــداد قــاي لوشتا كومــا..من الارشيف

بغـــداد قــاي لوشتا كومــا بغداد قاي لوشتا كوما بيهريله وشمشا ويومــا موثــانا مپــيلا بقـــوما مَخ …