يا تُرى ماذا ينقصني ؟

🤔🤔

كلّ يوم ٍأجولُ  بِطَرفي حولي

لأرى ماذا ينقصني ،،،

فاكتشفَ بأنّ هناكَ

 شيئاً ما ،،،،أحتاجه لأزيّن  به بيتي،،،،

أو قطعه ملابس ،،،أو حذاءاً  ،،،لأملأ  بهما دولابي وأكمّل  أناقتي ،،،

وسرعانَ ما أفزع  بأنّ مازالَ هناك

خِرْمُ أبره فارغٌ في مخزني ،،وعليّ ملئهِ

كلُّ هذا أفعلهُ فقط لأراحه نفسي

وتلبيه متطلّبات جسدي ،،،

اللتي استحاله ان تنتهي،،،

والاعجب ُمن ذلك ان ّ الهي  السخي

لم يبطئ يوما ًلتلبيه حاجتي،،،

لا ،،، وَبَلْ يهبني اكثر مما ينبغي،،،،

 صحيح ٌانني اعيشُ معهُ ، أطلبهُ واحبه واعبده،،،

لكنّهُ يشعرني دوماً بانني بعيده عنه

ومازلتُ فقط بشفتي ّاطلبهُ

وكلّما حاول َ أن يوقضني

مما انا فيه ،،،

أستاءُ وأتذمّر  ،،،ولكنّي سرعانَ ماأطلبُ مغفرتهِ ،،،

لئلّا يمنع عنّي معونتهِ،،،

وهو من محبّته لي

  يردُّ  سريعاً

ليصالحني ،،،

وكأنما ينتظر ليرى متى ستشبع ُعيني

او اتقيأ مما اجمع واقتني ،،،

وعندما اكتشف َبانني

لن اختلف كثيراً عن سائر البشرِ،،،،

سَمَح َبأن  يراني  اليوم

حبيسه البيت  وممنوعه من شراهتي ،،،

وكأنما يريد ان يقول لي

اطلبيني انا  اولا ،،،،

وهذه كلها ستأتيكِ وتُزادُ  لك ،،،

كوني كأرمله  صرفه صيدا  ،،

وبنعمان السرياني تَشَبّهي ،،،

فالههم هو نفسهُ الهك ِ

ووعدهُ للمؤمنين بهِ لن يتغيّر  ِ

فقط ثقي بي  وعليّ اتكلي

حينها سَتَرَي

 مالم تسمع به ِاذنك ِ

او أن تراهُ عينُكِ

ابتهال افو البنا 23/3/2020

عن ابتهال افو البنا

ابتهال افو البنا

شاهد أيضاً

حرك العاصفة

حرك العاصفة سار الطيف تحت منخفض جوي ثقيل…. منكسرا فأذا العراق حزين. الجو ينذر بهبوب …