تقرير وصور قداديس  خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا بقداس خميس العهد ورتبة غسل أرجل التلاميذ في كنيستي هنكلوا- اوتريخت

تقرير وصور خاص بالخورنة:

وَفِيمَا هُمْ يَأْكُلُونَ أَخَذَ يَسُوعُ الْخُبْزَ، وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى التَّلاَمِيذَ وَقَالَ: خُذُوا كُلُوا. هذَا هُوَ جَسَدِي. وَأَخَذَ الْكَأْسَ وَشَكَرَ وَأَعْطَاهُمْ قَائِلًا: اشْرَبُوا مِنْهَا كُلُّكُمْ، لأَنَّ هذَا هُوَ دَمِي الَّذِي لِلْعَهْدِ الْجَدِيدِ الَّذِي يُسْفَكُ مِنْ أَجْلِ كَثِيرِينَ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا. متى26: 26-28.

أحتفلت خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا بقداسين بعيد خميس العهد ورتبة غسل الأرجل التلاميذ من قبل الأبوين ايدن ايليا و ديار أسكندر في كنيستين، القدداس الأول بتمام الساعة السابعة من مساء يوم الخميس في كنيسة هنكلوا، والثاني في الساعة الثامنة من مساءاً يوم الخميس 27 أذار 2024 في كنيسة اوتريخت، بحضور المؤمنين من مدن هولندا.

بعد أن قرعت نواقيس الكنيستين ببدء القداديس بدأت أحتفل غسل الارجل ثم القداس الالهي، لتعلن بدء مراسيم يوم العهد وقد أنشدت حناجر من أبناء وبنات جوقة الكنيستين التراتيل بالعيد وبمشاركة الشعب المؤمن مرنمين ومرتيلين صلوات وتراتيل عيد العهد مع زياح مهيب داخل الكنيسة يتقدمه صليب المجد ونور الأنجيل المقدس مع الشمامسة وراعيا الأحتفال الأبوين ايدن أيليا وديار أسكندر.

بعد قراءة القراءات الطقسية والمزامير وقراءة الأنجيل المقدس، كانت موعظة وكرازة الأبوين المحتفلين: التي تمحورت على أهمية يوم خميس العهد:

+ الرسالة الاولى: محبة يسوع لخاصته الى المنتهى الرب يسوع وهو عالم في أنتقاله الى أبيه السماوي كان جل أهتمامه بتلاميذه (نحن والبشرية جمعاء). حُب يسوع لنا جعله يأتي الى عالمنا لكيما يأخذنا معه الى أبيه، فهو في أنتقاله الى أبيه ينقلنا نحن به ومعه وفيه الى السماويات. لكنني أريد اليوم أن اتكلم عن هذه المحبة – المحبة الى الكمال لم يحبنا الرب يسوع في الكلام فقط، لاننا رأيناه حقآ يحب بالبذل،  فعندما تكلم عن المحبة، رأينا المحبة متجسدة على الصليب نراه اليوم وهو في العشاء الرباني يكسر جسده ويسفك دمه سريآ بل ويعطيه للتلاميذ باكورة الكنيسة، والكسر والسفك أشارة الى حياة المخلص وهذه الحياة أُعطيَت لنا. نرى المسيح يعطي جسده ودمه في هذا اليوم وهو لم يُصلَب بعد، وذلك لكيما يقول لنا: بأن جسده ودمه خارج حدود الزمان وهنا يبين الرب محبته اللامتناهية في بذل حياته للانسان الغير المستحق. الله بين محبته لنا، اذ ونحن بعد خطاة مات المسيح من اجلنا

+ الرسالة الثانية: المسيح يتعرى لكي يكسي عرينا نرى الرب يسوع يخلع ثيابه ويئتزر بمنديل ويبدأ يغسل أرجل التلاميذ

كان هذا العمل عمل العبيد، والرب يسوع يأخذ هذا الدور وبكل حب وفرح لكي يرفع أولا من مستوى العبيد ولكي يعلمنا درسآ في التواضع. لانه وهو السيد والمعلم ارتضى ان يصير عبدا فكم بالحري علينا نحن تلاميذ السيد نحذو حذوه. السيد يخلع ثيابه وثياب الرب ثياب مقدسة لانه قدوس قد انفصل عن الخطاة، وهو في خلعه لثيابه اشارة الى موته في الجسد وهذا الذي رأيناه يحدث في جمعة الصلبوت حيث تعرى لكي نكتسي نحن بثوب بره.

 

+ الرسالة الثالثة: المفارقة بين سمعان بطرس ويهوذا الاسخريوطي حينما جاء السيد لكي يغسل أرجل القديس بطرس، لم يُرد بطرس ذلك، وهنا قال له الرب يسوع: أن لم اغسلك فليس لك نصيب معي لا تثق ببرك وبصلاحك مهما كانت قامتك الروحية عالية، فالذي يطهرك ويغسلك من اثامك هو المسيح  فالقديس بطرس لا يشأ ولا يستحق في نظره بأن اليدين اللتين فتح بهما الرب يسوع اعين العمي وعملت المعجزات، تغسل أرجل التلاميذ، لكن فكر وتدبير المسيح يفوق تفكيرنا: أفكاري ليست أفكاركم وطرقي ليست طرقكم، فكما علت السماء عن الأرض هكذا علت أفكاري عن أفكاركم يقول السيد الرب: ولكننا في الأتجاه الاخر نرى الذي سلَم يسوع يقبل غسل أرجله من قبل الرب وكأنه يستحق وهذا الذي تعمله الخطيئه، أنها تعمي البصيرة وتجعل الصح خطئا والخطأ صحآ فأن كان المسيح اليوم قد غسل أرجلنا بالماء وطهر وساخة جسدنا سنراه غدا وهو معلق على الخشبة يغسل ويطهر خطايانا بدمه المسفوك المسكوب على الارض أقبل اليوم عمل المسيح الخلاصي من أجلك واشكر السيد المسيح الذي أنتشلنا من تراب هذا العالم وأعطانا أن نصير أبناء لأبيه السماوي.

عيد فصح مجيد للذين في المسيح يسوع

Op deze grote dag, de dag van de instelling van het sacrament van de Eucharistie, wil ik graag spreken in drie boodschappen.

+ De eerste boodschap: Jezus’ liefde voor de zijnen tot het uiterste.

De Heer Jezus, terwijl Hij overging naar zijn hemelse Vader, had als belangrijkste zorg zijn discipelen (wij en de hele mensheid samen). Jezus’ liefde voor ons bracht Hem naar onze wereld, zodat Hij ons met zich mee kon nemen naar zijn Vader. In zijn overgang naar zijn Vader neemt Hij ons met zich mee en brengt ons met hem en in hem naar de hemel. Maar vandaag wil ik spreken over deze liefde – de liefde tot volmaaktheid. De Heer Jezus hield niet alleen van ons in woorden, want we zagen Hem werkelijk liefhebben door zichzelf op te offeren, toen Hij sprak over liefde, zagen we liefde belichaamd aan het kruis. Vandaag zien we Hem tijdens het Laatste Avondmaal zijn lichaam breken en zijn bloed vergieten in stilte, en het aan zijn discipelen geven als het begin van de Kerk, het breken en vergieten is een teken van het leven van de Verlosser, en dit leven is aan ons gegeven. We zien Christus zijn lichaam en bloed geven op deze dag terwijl Hij nog niet gekruisigd is, om ons te vertellen dat zijn lichaam en bloed buiten de grenzen van de tijd zijn. Hier toont de Heer zijn oneindige liefde door zijn leven te geven voor de onwaardige mensheid. God toonde zijn liefde voor ons, want terwijl wij nog zondaars waren, stierf Christus voor ons.

+ De tweede boodschap: Christus ontbloot zichzelf om onze naaktheid te bedekken.

We zien de Heer Jezus zijn kleren uittrekken en zich omgorden met een handdoek, en hij begint de voeten van zijn discipelen te wassen. Dit was het werk van slaven, en de Heer Jezus neemt deze rol op zich met liefde en vreugde om eerst de status van de slaven te verheffen en ons een les in nederigheid te leren. Want terwijl Hij de Heer en de Leraar is, stemde Hij ermee in om een dienaar te worden, hoeveel te meer moeten wij, als discipelen van de Heer, in zijn voetsporen treden. De Heer trekt zijn kleren uit en zijn kleren zijn heilig, want Hij is heilig en heeft zich afgescheiden van de zondaars, en zijn ontkleding is een teken van zijn dood aan het kruis, en dit zien we gebeuren op Goede Vrijdag, waar Hij zich ontbloot zodat wij bedekt kunnen worden met het kleed van gerechtigheid.

+ De derde boodschap: De tegenstelling tussen Simon Petrus en Judas Iskariot.

Toen de Heer kwam om de voeten van de heilige Petrus te wassen, wilde Petrus dit niet, en hier zei de Heer Jezus tegen hem: “Als Ik u niet was, hebt u geen deel met Mij.” Vertrouw niet op uw verdiensten en rechtvaardigheid, hoe hoog uw geestelijke status ook is, want het is Christus die u reinigt en u wast van uw zonden. De heilige Petrus wilde niet en dacht niet dat de handen waarmee de Heer Jezus de ogen van de blinde opende en wonderen verrichtte, de voeten van de discipelen zouden wassen, maar de gedachten en plannen van Christus overstijgen onze gedachten: “Mijn gedachten zijn niet uw gedachten en mijn wegen zijn niet uw wegen, want zoals de hemelen hoger zijn dan de aarde, zo zijn mijn wegen hoger dan uw wegen,” zegt de Heer. Maar aan de andere kant zien we degene die Jezus aanvaardt, de Heer die zijn voeten laat wassen door de Heer alsof hij het verdient, en dit is wat zonde doet, het verblindt het zicht en maakt het juiste verkeerd en het verkeerde juist. Als Christus vandaag onze voeten wast met water en de onreinheid van ons lichaam afspoelt, zullen we Hem morgen zien hangen aan het kruis, onze zonden afwassend met zijn vergoten bloed dat op de grond valt. Accepteer vandaag het verlossende werk van Christus voor u en dank de Heer Jezus die ons uit het stof van deze wereld heeft gehaald en ons tot kinderen van zijn hemelse Vader heeft gemaakt.

Een zalig Pasen voor allen die in Christus Jezus zijn.

 

وفي ختم القدايسين قدم الأبوين ايدن أيليا و ديار سركيس الشكر والأمتنان للرب يسوع المسيح على محبته العظمى بتأسيس سر القربان بذبيحة الفداء والخلاص وقدم لنا جسدهُ المقدس ودمهُ الزكي عربون الحياة الأبدية، وأعطانا هويتنا الحقيقية بأن نكون خدام اللّـه في العالم بقوة الروح القدس. كل المجد والأكرام والتسبيح لكَ أيها الرب يسوع المسيح الآن والى الأبد. آمين.

الرب يبارك الجميع.

هذا جانب من صور قداسين بيوم العهد.

اللجنة الأعلامية للخورنة

28 اذار 2024

صور قداس خميس العهد ورتبة غسل أرجل التلاميذ في كنيسة اوتريخت

صور قداس خميس العهد ورتبة غسل أرجل التلاميذ في كنيسة هنكلوا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن ادارة الموقع

شاهد أيضاً

رسوم مراسيم الخورنة أعتباراً من 1 شباط 2024

خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا رسوم مراسيم الخورنة أعتباراً من 1 شباط 2024 …