الرئيسية - ابتهال افو البنا

ابتهال افو البنا

ابتهال افو البنا

ايا صوفيا ،،،

هناك الكثير من المسيحيين تألّمو بسبب تحويل كنيسه ايا صوفيا الى مسجد ،،، لهؤلاء المتألّمين أقول ،،، هل كنيستنا هي حجر وبناء وزخارف واثار وتُحَف،،، ؟ وهل هذه هي الكنيسه اللتي سوف لن تقوى عليها ابواب الجحيم اللتي قصدها ربّنا يسوع المسيح (له كل المجد) ؟ حاشا للرب ان كان يقصد ذلك ،،، لان لو كان قصدهُ ذلك فعلاً لما …

أكمل القراءة »

“الاحْتِمَاءُ بِالرَّبِّ خَيْرٌ مِنَ التَّوَكُّلِ عَلَى إِنْسَانٍ.” (مز 118: 8)

مهما عَلَت امواج حياتنا،، معك يارب سنتخطّاها ومهما عصَفت بنا الرياح بمعونتك يارب ،،، سنصدّها ونتحدّاها بقوّتك وجبروتك يارب ،،، ستُفْتَح لنا كل الابواب المغلقه وتُفَك القيود والسلاسل لنعيش الحياه اللتي نتمنّاها نمرض ،،نتألّم،، وتتعب اجسادنا فنستندُ عليك لنستعيدَ قِوانا نُجرَح ،،،نُهان ،،، نُرذَل،، وبمجرّد ان ننظر الى صليبك تُرانا نخجل وننسى المهانه وعندما يتمكّن اليأس منّا تبعث فينا أملاً …

أكمل القراءة »

لستُ وحدي

لستُ وحدي ،،، نعم انا لستُ وحدي ولستُ يتيمه ،،، لقد قالها لي يسوع،،، لا أدعُك ِيتيمه بل سأرسل لك ِروحي القدوس ليمكث َمعك ِ،،، فمن له يسوع له كل شئ ،،، له النعمه والبركه له الفرح والسرور له النور في عتمه الديجور له السما والملكوت له القوه والعزه والكرامه من اله الصباؤرت له محامي (بارقليط) يدافع عنه ويلازمهُ كظلّهِ …

أكمل القراءة »

فرصه أخيره ،،،،

يارب وهبتَنا  عيونا ً لنرى عظائم َحبّك ،،، ولنشكرك على كل ماصَنَعتْهُ  يداك  ،،، ولكننا للاسف أسأنا استخدامها بالجشع  والحسد والغيره  وعدم الاكتفاء خلقتَ لنا اذاناً ،،،، لنسمع ماتقوله ُلنا ونصغي اليك بشغف ٍ،،،ونفعل  كل ّماتطلبه ُمنّا برضا وامتنان ولكنّنا  ذهنبنا بعيدا ًعنك ،،، لنسمع لِمَن يقودنا للوقوع في الخطيئه وفي شرّ الاعمال منحتَنا  قلوبا ً لنحب ّ بها   …

أكمل القراءة »

هلليلويا ….قام المسيح

كنَّ يتفكّرنَ وهنّ في الطريق ْْمَن ْسيدحرج لنا الحَجر ْمن سيساعدناعلى فتح القبر ْفنحنُ نساءٌ ولانملك من القوه ذاك القدر ولكن هذا لايهم فلم يبقى لدينا ايّ صبر فلنذهب لتطييب جسد الرب وهوَ له ُكل الامر هيا اسرعن فلقد ادركنا الفجر هاقد وصلنا ……… اه يا الهي ماهذا!!!!!!!!!! الحجرُ مدحرج والقبرُ مفتوح وفارغ وليس هناك سوى الكفن ماهذا الذي حصل …

أكمل القراءة »

يا تُرى ماذا ينقصني ؟

🤔🤔 كلّ يوم ٍأجولُ  بِطَرفي حولي لأرى ماذا ينقصني ،،، فاكتشفَ بأنّ هناكَ  شيئاً ما ،،،،أحتاجه لأزيّن  به بيتي،،،، أو قطعه ملابس ،،،أو حذاءاً  ،،،لأملأ  بهما دولابي وأكمّل  أناقتي ،،، وسرعانَ ما أفزع  بأنّ مازالَ هناك خِرْمُ أبره فارغٌ في مخزني ،،وعليّ ملئهِ كلُّ هذا أفعلهُ فقط لأراحه نفسي وتلبيه متطلّبات جسدي ،،، اللتي استحاله ان تنتهي،،، والاعجب ُمن ذلك …

أكمل القراءة »

فايروس الجوع

انّه فايروس ليسَ بِنادر ولكنّه منتشر بكثره ويصيب فقط الفقراء،، ولقاحهُ بسيط جدّاً وما أوفرهُ على موائد الاثرياء،،، الا وهو الغذاء ،،، أنّه يفيض كلّ يوم ويرمى في القمامات،،، بينما هناك المئات بل الالاف ممّن يتضوّرونَ جوعاً،،، ولم يجدو مايسدّ رمقهم من الفتات،،، سنيناً هذا عددها وهم يعانون الفقر والحرمان،،، قضو حياتهم بهذا الفايروس اللعين ولم يُنظَر اليهم بعين الرحمه …

أكمل القراءة »

مناجاه لزمن الصوم…

ساعدني يارب،،، لأكون على مثالك أجولُ أصنعُ خيراً وأحّوّل القفرَ جنّه خضراء ،، أمسحُ دمعهً وأمنحُ البائسَ أملاً ورجاء،، أسخّر ذراعي لكل محتاج واكونُ مثالا للكرم والسخاء ،، أُكسي عرياناً , أُشبعُ جائعاً وافتح يداي لِتَقاسُم خيراتك مع اخوتي الفقراء،، هبني يارب روحاً منكسره متّضعه وانا أصلّي لك في الخفاء ،، ولتصعد صلاتي كالبخور بين يديك تسعد بها فتهديني صك …

أكمل القراءة »

ياطفل المغاره

ياطفل المغارهنحنُ لأنتظار قدومك سهارىشاعلينَ مصابيحناواخذين معنا زيتاً ادّخاراخطواتنا تسابق العشر عذارىلندخل محضركونحنُ من خمر حبّك سكارىعيوننا شاخصهٌ اليكوارواحنا تعلو افتخاراقلوبنا تنبضُ حباًوركبُنا تسجُدُ أجلالانجمُكَ الساطعسيملأ الارض نوراً وبهاءاويشجّعنا لأننطلب ونصلّي لِمَنْ هُمالينا بأمسّ الحاجهشبابنا في العراق يايسوعينادوك تعالافهم معلّقينَ عليك الامالَوانتظارهم للحريه قد طالَومنهم من دفع حياته ثمناًتوقاً للسلام ،،،،،،،وما اسماها من غايهفهلّلا استجبتَ لنا ياربوحققتَ لنا ولهم هذه …

أكمل القراءة »

العيش مع يسوع،،،

العيش مع يسوع،،، هل شعرَ أحدكم  بأنّ هذا العالم لم يَعُد يعنيهِ هل أحسّ أحدكم بأنّ عمره مجرّد سنيناً وعليه أن يعدّيهِ هل شعرَ أحدكم بأنّ ضحيج هذا الكون وصخبهِ باتَ يؤذيهِ هل شعر أحدكم بأنّ العلاقات الاجتماعيه أصبحت واجباً وعليهِ ان يؤديهِ هل شعرَ أحدكم بلذّه الوحده وفضّلها على نفاق هذا العالم وبكلّ مايحتويهِ هل شعرَ أحدكم بأن غِنى …

أكمل القراءة »