د. بشرى بيوض

د. بشرى بيوض

شهر ايار شهر القداسة والصلاة والاكرام لمريم العذراء

ان شهر ايار هو الشهر الذي خصصته الكنيسة المقدسة لأكرام امنا العذراء مريم    وهو شهر الورود والجمال والحياة والتجدد  فكما ان الورد في شهر ايار يملا الدنيا عطرا وجمالا كذلك امنا العذراء يفوح منها عطر قداستها وشفاعتها سماء الكنيسة المقدسة والعالم اجمع في شهر ايار يظهر المؤمنين عاطفتهم البنوية للبتول مريم  وهي بدورها تظهر عاطفة الامومة لكل من اتخذها شفيعة …

أكمل القراءة »

ماذا بعد القيامة ؟

ان حدث قيامة السيد المسيح نجعله يعيش في حياتنا ويؤثر فينا ويغيرنا ، ونبني معه عبر الايمان علاقة قوية وعميقة مدعوة لان تتعزز وتتطور لتتحول الى علاقة حب عميقة صادقة بحيث لا يمكن لاي شيئ أن يقصلنا عنه ، وبمناسبة القيامة يمكننا القول أن رأسنا المسيح قد قام فاننا أيضا قد قمنا معه ، كوننا جميعا اعضاء في جسده وستكون …

أكمل القراءة »

اسبوع الالام

جرت العادة بأن يسمى اخر اسبوع من اسابيع الصوم الكبير باسبوع الالام ان المشاعر الروحية في هذا الأسبوع لها عمقها الخاص فيه الناس يكونون أكثر حرصًا وتدقيقًا وجدية وأكثر تفرغًا لله. طبعًا التفرغ الكامل هو الوضع الأساسي يتفرغ الإنسان على قدر إمكانه ويعطى الوقت لله إنه أسبوع ندخل فيه في شركة الآم المسيح لذالك نضع أمامنا كل آلامه من أجلنا …

أكمل القراءة »

كل ما تطلبونه بالصلاة… بالصوم تنالونه

الصوم هو تكريس الذات وتطهير الجسد مما لصق عليه من غبار الخطيئة وهو كبت جموح اللسان والفكر والعقل المدمر الذي يأمرنا بان نرتكب المعصية وهو عدم التكلم بالسوء او انتقاد الأخرين او النميمه فنبدا حياة جديدة مع الرب ونجعله هدفنا ومثالنا الوحيد فنسير على درب المحبة والرحمة والتواضع والعطاء والتضحية والتسامح والسلام والمغفرة عندها فقط نكون صائمين ليس لبعض الوقت …

أكمل القراءة »

عِيشُوا بِالسَّلاَمِ، وَإِلهُ الْمَحَبَّةِ وَالسَّلاَمِ سَيَكُونُ مَعَكُمْ

ان المحبة طريقنا للسلام وتجعلنا نحيا فى تناغم وانسجام مع الله والناس . الله محبة ومن يثبت فى المحبة يثيت فى الله والله فيه .ان محبة الله اذ تدخل القلب تطرد الخوف المرضي الى الخارج وتجعلنا نحيا فى سلام . ان الله يقدر ان يحررنا من الخوف والضعف والأضطراب والقلق { فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون احرارا }(يو 8 : …

أكمل القراءة »

شجرة عيد الميلاد ( شجرة النور والحياة )

ان اجمل شجرة يمكن ان تقدمها ليسوع في عيد ميلاده هي شجرة تزينها بالمحبة والفرح والخير والسعادة والغفران والتواضع وعدم التكبر على الاخرين والتوبة والسلام الداخلي وتنورها بالطيبة والامل والاماني والعطف والحنان والتسامح وتسميها شجرة النور والحياة . ليس الميلاد مجرد شجرة وزينة ومباهج ولكن الميلاد هو محبة وهو رحمة وهومسامحة وغفران وتوبه وتواضع وعدم التكبر على الاخرين وعطاء لا …

أكمل القراءة »

من يصنع الخير هو من الله، ومن يصنع الشر، فلم يبصر الله

 ان المحبة هي جوهرة صفات الله حيث تنهمر من السماء على الجميع كنزول المطر في الأرض اليابسة فترويها وتنعشها من جديد، وتعمل حينا على بلسمة الجراح وحينا آخر تدفع بالإنسان للرجوع إلى قلب الله، فمحبته لا حدود لها فهي تخرق الحواجز وتنساب بهدوء كسواقي المياه العذبة، فتدخل إلى داخل أعماق الإنسان من دون استئذان لتمحي البغض والضغينة وتحارب الكره والحسد …

أكمل القراءة »

وَيْلٌ لِذلِكَ الإِنْسَانِ الَّذِي تَأْتِي على يده الْعَثْرَةُ

ان العثرة او الشك هما كل ما يسقطك من الخارج أو كل ما يجلب لك فكرا خاطئا أو شعورا خاطئا أو شهوة خاطئة. وقد تأتي العثرات او الشكوك من السمع أو النظر أو القراءة أو من باقي الحواس لذا فعليك أن تبتعد بقدر إمكانك عن العثرات والشكوك كما يجب أنك أنت لا تكون عثرة لغيرك فالهروب من العثرات فضيلة لأنه …

أكمل القراءة »

انتقال العذراء مريم بالنفس و الجسد الى السماء

تحتفل الكنيسة في الخامس عشر من اب من كل عام بإحدى أهم أعياد السنة المكرسة لمريم الكلية القداسة عيد الانتقال في ختام حياتها الأرضية انتقلت مريم بجسدها ونفسها إلى السماء، أي إلى مجد الحياة الأبدية، إلى ملء وكمال الشركة مع الله . إن مريم بانتقالها إلى السماء تدعونا اليوم لنعيد النظر في نوعية إيماننا وصلاتنا ومحبتنا إنها تريد أن ننتقل …

أكمل القراءة »

عيد التجلي (العودة إلى الرب عن طريق التوبة)

نحتفل في السادس من آب من كل عام بعيد التجلي أي ظهور لاهوت المسيح كما ان عيد التجلي هو عيد نرفع فيه أبصارنا نحو العلا ، ننظر الى المسيح الكلي القدرة والمجد نطلب إليه أن يرحمنا ويخلصنا لذلك نحن مدعوون للتغيير والتحول وتجلينا الحقيقي يكمن في الحياة حسب ارادة الله والسير حسب وصاياه وشرائعه الإنسان المُتجلي الذي يعيش إرادة الله …

أكمل القراءة »