قراءات الاحد الثاني تقديس الكنيسة

الفكرة الطقسية
صلوات هذا الاحد تظهر بقاء المسيح حاضراً في الكنيسة أي بين الجماعة المؤمنة
به الى الابد بالرغم من كل الظروف الظاهرة والصعوبات هذا الايمان الواثق يدعم
مسيرة الكنيسة ويساعدها على اختيار مواقفها بصورة صحيحة.

تقديم القراءات
نستمع الى كلمة الله تعلن لنا من خلال اربعة قراءات
القراءة الاولى من سفر الخروج 39 : 27 – 32 الحلل الكهنوتية
القراءة الثانية من سفر الملوك الاول 8 : 10 – 13 تكريس الهيكل لله
القراءة الثالثة من الرسالة الى العبرانيين 8 : 1 – 6 تؤكد على ان المسيح هو
الحبر الاعظم والوسيط الاوحد في العهد الجديد
القراءة الرابعة من انجيل متى 12 : 1 – 8 تنقل حادثة السنابل على ان الشريعة
ليست هدفاً بل لاجل الانسان ولخدمته وليس لاستعباده.

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من سفر الخروج بارخمار
وصنعوا القمصان من كتان صنعة حائك لهرون وبنيه والعمامة من كتان وعصائب
القلانس من كتان والسراويل من كتان مبروم والحزام من كتان مبروم ونسيج بنفسجي
وأرجواني وقرمزي اللون صنعة مطرز كما أمر الرب موسى وصنعوا التاج المقدس من
ذهب خالص ونذروه للرب وكتبوا عليه كتابة كنقش الخاتم مقدس للرب ووضعوا عليه
خيطا من نسيج بنفسجي اللون فيكون على العمامة من مقدمها كما أمر الرب موسى
فكمل العمل كله في مسكن خيمة الإجتماع وبذلك صنع بنو إسرائيل جميع ما أمر الرب
به موسى هذا كلام الرب.

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من سفر الملوك الاول بارخمار
ولما خرج الكهنة من المكان المقدس ملأ السحاب هيكل بيت الرب فلم يقدر الكهنة
أن يؤدوا الخدمة لأن مجد الرب ملأ الهيكل ثم قال سليمان في السحاب يسكن الرب
وها أنا يا رب بيتا بنيت مكانا لسكناك إلى الأبد نقوم لصلوثا شورايا.

قراءة من رسالة بولس الرسول الى العبرانيين بارخمار
وخلاصة القول هي أن لنا رئيس كهنة هذه عظمته جلس عن يمين عرش الجلال في
السماوات خادما لقدس الأقداس والخيمة الحقيقية التي نصبها الرب لا الإنسان
ويقام كل رئيس كهنة ليقدم القرابين والذبائح فلا بد أن يكون لرئيس كهنتنا شيء
يقدمه فلو كان يسوع في الأرض لما أقيم كاهنا لأن هناك من يقدم القرابين وفقا
للشريعة هؤلاء يخدمون صورة وظلا لما في السماوات فحين أراد موسى أن ينصب
الخيمة أوحى إليه الله قال أنظر واعمل كل شيء على المثال الذي أريتك إياه على
الجبل ولكن المسيح نال خدمة أفضل من التي قبلها بمقدار ما هو وسيط  لعهد أفضل
من العهد الأول لأنه قام على أساس وعود أفضل من تلك والنعمة والسلام مع جميعكم
يا اخوتي امين.

من انجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى
في تلك الأيام مر يسوع في السبت وسط الحقول فجاع تلاميذه فأخذوا يقطفون السنبل
ويأكلون فلما رآهم الفريسيون قالوا لـيسوع أنظر تلاميذك يعملون ما لا يحل في
السبت فأجابهم يسوع أما قرأتم ما عمل داود عندما جاع هو ورجاله؟كيف دخل بيت
الله وكيف أكلوا خبز القربان وأكله لا يحل لهم بل للكهنة وحدهم؟أوما قرأتم في
شريعة موسى أن الكهنة في السبت ينتهكون حرمة السبت في الهيكل ولا لوم
عليهم؟أقول لكم هنا من هو أعظم من الهيكل ولو فهمتم معنى هذه الآية أريد رحمة
لا ذبـيحة لما حكمتم على من لا لوم عليه فابن الإنسان هو سيد السبت والمجد لله
دائما.

افكار للتامل والوعظ
كثيراً ما نسي فهم الوصايا كما يفعل الاصوليون وكأنها قيمة مطلقة بحد ذاتها
بينما كل شيء هو من اجل الانسان ليكون مستقيماً وسعيداً وابنا حقيقياً لله
واخاً للجميع فعل التلاميذ وموقف يسوع يبينان ان للضرورة احكامها ابن الانسان
اي المسيح الحاضر بينهم هم المهم منه تاخذ الاعمال شريعتها.

الطلبات
لنقف كلنا بفرح وابتهاج بثقة قائلين استجب يا رب
يا رب انك رؤوف ورحيم وتدعونا الى ان نتشبه برحمتك من اجل الا نتسرع في اصدار
حكمنا على الاخرين بل ان نتفهمهم بقلب كبير وحبة صافية نطلب منك
يا رب من اجل ان نعرف ذاتنا على حقيقتها فنصحح مواقفنا وفقاً للانجيل مهما كان
الامر مكلفاً نطلب منك
يا رب من اجل ان تحررنا من كل رباط يعيق تحقيق بنوتنا لك واخوتنا للناس نطلب
منك
يا رب من اجل كنائسنا في العراق والعالم اجمع وبكل اعضائها المؤمنين ولكي تكون
كنيسة واحدة تقدر ان تنقل الانجيل الى الجميع وتشهد له نطلب منك
يا رب من اجل عودة السلام والاستقرار في العراق والعالم اجمع كي نعيش جميعنا
في الفرح والسعادة نطلب منك.

اعداد الشماس سمير كاكوز

عن الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز

شاهد أيضاً

قراءات الاحد الاول من موسم تقديس الكنيسة

الفكرة الطقسيةنتأمل في هذا الاحد الاول من موسم تقديس الكنيسة في معنى الكنيسة انها الجماعةالجديدة …