الرئيسية - مشاركات و مقالات - مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها - دور الكنيسة والاهل في التربية المسيحية

دور الكنيسة والاهل في التربية المسيحية

دور الكنيسة والاهل في التربية المسيحية
د-بشرى بيوض
الكنيسة هي بيت الله فيها كل مايتعلق بمعرفة الله وعبور هذه الحياة نحو الملكوت السماوي هي مستشفى تعالج فيه امراض النفس والروح هي مملكة الاب والابن والروح القدس تصارع مملكة الشيطان لتدوس عليه فيعم الخير هي مملكة تنشر حب المسيح لكل العالم ملجا للخطاة تداوي امراضهم وتقدمهم ابرار وهي شاهد لمحبة الله الازلية للبشر هي رسالة اعلان محبة الله للبشر وخلاصهم ولو بقى في الكنيسة مومن واحد لن تقوى عليها ابالسة الجحيم حتى مجئ الرب الثاني فالكنيسة راسها المسيح ويدير دفتها الروح القدس بسرور ورضا الاب السماوي .
ان دور الكنيسة الفعال في تقويم سلوك الاولاد الروحي وتعميق كلمة الله في حياتهم وامدادهم بالتعليم الكتاب الضروري لتنشيئتهم روحيا مما يجعل منهم اعضاء صالحين وفعالين في الكنيسة مستقبلا.ان الكنيسة تسعى دائما على التجدد بافكارها وتصور نفسها كالام التي تحتضن ابنائها وتفرز روح المحبة بينهم وتجهزهم بالغذاء الروحي فهي كنيسة متجدده تعايش روح العصر وضرورياته وهي قريبه الى قلوب الناس . ان ارساء مبادئ التربية والتعليم المسيحي للاطفال وللشباب والتجديد عليه ودعمه بكل السبل هو من اهم الاعمال التي تقوم بها الكنيسة .
اما بالنسبة للوالدين ان يكونوا قدوى لابنائهم وقدوى للمومنين في الكلام في التصرف في المحبة في الروح في الايمان في الطهاره فلا يكفي ان نعلم لابنائنا حقيقة ايماننا بل ان نعيش تلك الحقيقة امامهم وتجنب ان يكون التعليم يلقن فقط بل نعيش المحبة التسامح التواضع الغفران فالمسيحية هي حياة يعيشها الاباء فيلتقطها منهم الابناء لينقلها بدورهم الى الاحفاد . وللاسف كثير من الاولياء ينشغلون بانفسهم وتحقيق طموحاتهم وينسون مشاكل ابنائهم . ان الاب والام مسؤولين ويكمل احدهم دور الاخر في تربية وتنشئة اولادهم لذا ينبغي مراعاة والحرص على حسن العلاقة والتفاهم بين الزوجين امام اولادهم فهذا سيكون له الاثر في غرس السلام الداخلي والطمأنينة ويجب ان يتجنب الوالدين اختلاف وجهات نظرهم ومواقفهم امام اولادهم .
ان الكتاب المقدس يقول وانتم ايها الاباء لاتغيضوا اولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وانذاره (افسس 4:6) فالهدف من التربية الحازمة وتاديب الوالدين هو معاونة اولادهم على النضج وليس لاذيتهم او تثبيط هممهم . الحياة ليست مَأْكَلٌ ومشرب ووظيفة ووووووو فان قمتم بهذا فقط فَأَيُّ فَضْل تصنعون اليس العالم كله يفعل هذا ايضا كونوا انتم كاملين ايضا كما ان اباكم الذي هي السماوات هو كامل . على الوالدين ان يتخذوا دوا تشجيعيا تحفيزيا نحو الكنيسة ودور الكنيسة سيكون دورا تجاذبيا يرسي ويثبت المبادئ التي تعلموها في البيت وتعميقها في العلم والمعرفة وبشكل منهجي . ان الابوة الارضية هي صورة الابوة السماوية وعلى الاباء ان يتشبهوا بمحبة ورحمة وحنان الاب السماوي تجاه اولادهم وتجاه البشرية اجمع
أيها الآب السماوي، يا من أنت الحب والحياة بالذات اجعل بابنك يسوع المسيح “المولود من العذراء مريم، وبروحك القدوس ينبوع المحبة الإلهية، احفظ كنيستنا واجعل من كل عائله بشرية على هذه الأرض، كنيسة صغيرة تسبحك وتمجدك الى الابد امين
د-بشرى بيوض

عن د. بشرى بيوض

د. بشرى بيوض