عمو بابا واحمد راضي الصوره المشرقه للمجتمع المتاخي وللرياضه في العراق

تلقى المجتمع والدوله في العراق والعالم بعظيم الاسى والحزن خبر وفاة والكابتن القديراحمد راضي على اثر اصابته بالكورونا اللعينه. وقد قدمت ودعت له كل الدوائر الرسميه والدينيه والشعبيه والرياضيه في العراق والعالم قبول رحمة الرب الاله الواسعه وقبوله في جناته السماويه ولعائلته المفجوعه كل الصبر الطيب لتحمل هذه المغادره السريعه وهو في كل شبابه وطاقته المفعمه بالنشاط والفعاليه.
عمو بابا شيخ المدربين والفقيد الغالي احمد راضي كلاهما قامتان رياضيتان متميزان وصورتان مشرقتان للانسانيه الصادقه العالم اجمع.
المرحوم احمد راضي يملك حسا ايمانيا مثاليا فقد صرح وقال:
انني اصلي واتضرع باستمرار لاتصالح مع الله ومع نفسي ومع نفوس الاخرين.
هذا الكلام البليغ
اتمنى ان ينشر ويستوعب لكي يكون درسا حقيقيا بليغا لكل افراد المجتمع العراقي والعالمي في هذه الظروف الصعبه والحساسه التي تمر بالعالم والتي تطلب الينا وحتى تجبرنا ان نعمل على قتل والقضاء كالفايروسات المنظوره وغير المنظوره وترسيخ التظامن المجتمعي وتقويته وللابد
لتعيش الشعوب بسلام الروح البشريه و الرياضيه
عمو بابا لاعب ومدرب كرة قدم وشيخهم القدير كان قد ولد في الحبانيه…هو رمز وفارس الرياضه بكل معنى الكلمه ومن الطراز الاول…بطل العراق في سباق 400 متر موانع وبطل بغداد-الرصافه في التنس.
كذلك بالاضافة الى عمو بابا فان احمد راضي وهما نجمان رياضيان لامعان متميزان ولكل منهما مدرسه رياضيه مرموقه.
المؤلم ان المرحوم احمد راضي كان قد توفي يوم امس الاول 21 حزيران 2020 في مستشفى النعمان ببفداد ودفن في مقبرة الكرخ المخصصه لوفيات هذا المرض اللعين.
بينما توفي عمو بابا ابو سامي يوم 27 مايو 2009 وقد جرت الصلاة عليه كاثدرائية مريم العذراء للكنيسه الشرقيه القديمه ببغداد ودفن حسب وصيته في المكان الذي يسعده ويعتزبه وهو ملعب الشعب الدولي ييغداد حيت كان قد شهد تالقه ونجوميته كلاعب وكمدرب.
وقد اقيمت مراسيم التشييع والعزاء في معظم المحافظات العراقيه بكنائسها وجوامعها وهي سابقه فريده من نوعها ولم تحصل ولو مره لشخصيه رياضيه وطنيه عاصرت الاوقات المختلفه بكل التناقضات والاضطرابات.
وعموما لايحصل اي منا بعد مماته سوى الذكرى الطيبه والحميده لاعمالنا وللاعمال موتانا
وحتى كما علمت ان منصات التواصل الاجتماعي استخدمت كوسيله لتبادل التعازي والمواساة بهذا المصاب المفجع
الف رحمه ونور على روحي الاسطورتين ابا هيا احمد راضي صاحب الفانيله الخضراء والتي يعتز بها
عمو بابا ابو سامي
فهما الصوره الناصعه والمشرقه لتضامن افراد المجتمع العراقي
وجعل نسيجه واحدا واصيلا وقويا
نسال الرب بان يقبلهما في جنا ت خلده الابديه

د. خالد اندريا عيسى
هولندا

عن د خالد عيسى

Avatar

شاهد أيضاً

” التخوف من كل جديد ” مسرحية قصيرة جدا .. بقلم .. ثائر الصفار

الزمن: العصر الحجري، او في اي زمان يكون هناك اختراع او اكتشاف جديد. المكان: كهف …