أبي معلمه عراقي

قبل ربع قرن تقريبا دخل أحد العراقيين في أحدى مطاعم باريس أثناء أجازته ورحلته الصيفية، بعد الراحة قدم له النادل قائمة الطعام كي يختار وجبة طعامه، بعد أن عاد النادل أشر العراقي بأصبعه الى الشاورمة (1) لانها مكتوبة باللغة العربية، وهو لا يتكلم ولا يقراء اللغة الفرنسية لآنه سائح في ذلك الزمن الجميل.
فقال له النادل هل أنتَ عربي: أجابه نعم. وكرر سؤال أخر ومن أي بلد قال له: عراقي.
فقدم له وجبة طعام فاخرة جداً بطعم الكص العراقي.
عند خروجه كان يجب أن يدفع ثمن وجبة طعامه.
فأجاب صاحب المطعم مدفوع ثمنه، وبالهجة العراقية (وصل حسابك).
لقد تعجب من الرد وبالهجة العراقية ! !
وقال: ومن مَن ! !
أجابه صاحب المطعم الجزائري: من أبي . .
أجابه الرجل العراقي ومن أين يعرفني أبوك ؟ ؟
أجاب: أبي لا يعرفك . .
لقد قال أبي لي: عندما كُنتُ صغير وأنا في المدرسة، أنه يعرف كثير من العراقيين، ومنهم معلموا اللغة العربية الذي تعلم منهم اللغة بعد تحرير الجزائر من الأحتلال الفرنسي، عندما أرسلهم رئيسكم عبد الكريم قاسم لكي يعلمونا اللغة العربية.
هذا تكريم لك وكل عراقي كريم، ونحن لا ننسى فضلكم، وهذا جزءاً قليل لما قدمه العراق والعراقيين الى الجزائر والجزائريين.
وأكمل حديثه الجزائري، وعندكم حي في بغداد أسمه حي جميلة على أسم المناضلة الجزائري جميلة بوحيرد، وهذا تقدير اخر للنضالنا.
فأكمل العراقي حديثه وقال: أنتم شعب المليون ونصف مليون شهيد ومن أهم بعض رموزه بومدين، والشهيد سي طاهر (2) من قسطنطينة الذي قراءة قصته وكثيرين هم الشهداء.
فتعجب صاحب المطعم وعمالوه كيف يعرف هذا العراقي تاريخ نضال الشعب الجزائري.
قال الجزائري: عزيزي كيف ننسى فضلكم الكبير يا عراقيين.
جميل جداً من صاحب المطعم لما تحدث عن عطاء وسخاء العراقيين بكل فخر وعز.
ويجب على العراقيين أيضاً أن يفتخروا بكل معلمي ومعلمات العراق في الماضي والحالي بصورة خاصة والعراقيين بصورة عامة، بعد أن أحتل العراق المرتبة الآولى في ثمانيات القرن الماضي لقضاء على الجهل والأمية.
شكرا للعراق والجزائر مع كل الأحترام والتقدير.
ولا ينسى العراقيين هم أبناء الأجداد والأباء العظام من السومريين والبابليين والكلدانيين والأشوريين والأكديين، هم مَن بنوا أولى الحضارات والأمم الذي أخترعوا الحروف والكتابة والرسوم والفنون في التاريخ وعلموا البشرية.

(1) الشاورمة في العراق يقولون: كص وما أطيبه من لحوم العراق اللذيذة.
(2) سي تعني الشهيد سيد طاهر المولى.

شامل يعقوب المختار

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

الارق والشاي

يعاني تقريبا  30 في المئة من سكان العالم من مشاكل الأرق ومشاكل عدم الحصول على …