شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

كنيسة الطهرة…الحلقة الخامسة والثلاثون

كنيسة الطهرة (1) الدير الأعلى من أشهر أديرة كنيسة المشرق بمدرسته “أم الفضائل” وبأعتباره القاعدة العليا لتنظيم الطقوس والصلوات الكنسية، لذا عرف بالأعلى، وتناقلت الكتب الطقسية جيلا بعد جيل عبارة: “تم الأستنساخ وفقاً لطقس الدير الدير الأعلى الذي بجوار الموصل”. أسس الدير راهب أسمه جبرائيل (كورييل). ويأتي أول ذكر له أيام عاش فيه البطريرك ايشو عياب الحديابي كراهب سنة 650-651، …

أكمل القراءة »

أنتشار الكثلكة في قرى الموصل.. الحلقة الرابعة والثلاثون

أما عن أنتشار الكثلكة في قرى سهل نينوى، فقد جاء في مذكرات تشارلس واطسون برات عن زيارته لكرمليس في تموز 1758م: وتعيش في القرية بعثة تبشيرية من المرسلين الدومنيكان وأن في القرية أربعة قسس قد عينوا من قبل البطريرك الكلداني. مما يدل على أن كهنة القرية كانوا من الكاثوليك (وهم القس حذبشبا قنكايا، والقس حنا أبن القس هرمز والقس أسحق …

أكمل القراءة »

عرض كتاب الرسول بولس رسم ذاتي

الكاتب: كلود تاسان ديكلي دي بروفر، المعهد الكاثوليكي في باريس – 2009 Claude Tassin L Apotre Paul Un Autoportrait Desclee de Brouwer Paris 2009 ترجمة الأب البير أبونا منشورات إيبارشية أربيل الكلدانية رقم (9) رقم الايداع: (762) في المديرية العامة للمكتبات العامة لإقليم كوردستان تصميم الغلاف والتنضيد: ميشيل يوسف طباعة: مطبعة سكرين سنتر – عنكاوا عرض: عندما تقرأ هكذا كتاب …

أكمل القراءة »

أنتشار الكثلكة وأنتشارها في سهل نينوى.. الحلقة الثالثة والثلاثون

ذكرنا سابقاً أن الكنيسة (1) برمتها الى ثلاث فئات منذ القرن الخامس الميلادي، فئة اتبعت تعاليم نسطوريوس، فئة اتبعت المذهب المنوفيزي الأرثوذوكسي – وفئة اتبعت قرارات المجمع الخلقيدوني، وهو المجمع الذي تبناه البابا (لاون) بابا روما، وتسموا بالخلقيدونيين- أوالكاثوليك لاحقاً – إلا أنهم رغم الأنشقاق الذي حدث وانفصال كنيسة المشرق الى مذهبين (نسطوري و ارثوذكسي) فقد كانت هناك محاولات جادة …

أكمل القراءة »

دم يسوع ودماءنا

ليس هناك رمز أعظم وأسمى وأغنى من الدم. الدم يعني الحياة: هو ذهب أحمر سائل اللون ويتكون من خلايا كريات الدم الحمراء والبيضاء وهو ضروري يتم بفضله أنقاذ حياة الكثيرين من الناس بين الحياة والموت من خلال التبرع بالدم. قرأت في بعض مواقع التوصل الأجتماعي عن موقف نبيل ومشرف وأخلاقي وأنساني، ما قامت به ملكة أنكلترا فكتوريا هذه الأنسانة والمرأة …

أكمل القراءة »

الأضطهادات ابان الحكم المغولي .. الحلقة الثانية والثلاثون

في عام 1258م أحتل هولاكو (1) مدينة بغداد واباد من سكانها خلقاً كبيراً، أما بالنسبة للمسيحيين القاطنين فيها الذين سلموا من المذابح، فقد أمر بأن يجمع كافة المسيحيين في منطقة واحدة، وأن لايمسوا بسوء، فحافظ على حياتهم. وسبب عطفه على المسيحيين في بغداد كان أكراماً لزوجته (دقوز خاتون) ووالدته (سركوتي باجي) اللتين كانتا تدينان بالمسيحية ولهذا تنعم المسيحيون بنوع من …

أكمل القراءة »

طقوس ومراسيم دينية وعادات وتقاليد أعياد القيامة المجيد

مقدمة: قيامة الرب يسوع المسيح هي أساس الأيمان المسيحي، لقد قام يسوع من بين الأموات، كما قال الى تلاميذه: في اليوم الثالث سوف أقوم. لذلك نستطيع أن نثق أنه سيتحقق كل ما وعد به. وتثبت قيامته المجيدة بالجسد بأن الرب يسوع المسيح هو الحي، وأن نثق من أننا سنقوم معه لأنه قد قام حقاً قام، فليس للموت النهاية بل هناك …

أكمل القراءة »

بغداد وقراها الكلدانية … الحلقة الحادية والثلاثون

يرتقي تأسيس بغداد (1) الى عهد الملك حمورابي (في القرن الثامن عشر قبل الميلاد) كما ورد أسم بغداد في لوحة مسمارية وجدت في مدينة سبار الأثرية يعود تاريخ تدوينها الى زمن الملك (الكيشي نازي مارتاش 1341-1316 ق.م). وكانت اقليماً يسمى (بغدادي أو بيت كدادي (2)). كذلك جاء ذكرها في حوليات الملك تغلث بيلاسر الأول (1100 ق.م.). وفي الآجر المستخدم في …

أكمل القراءة »

أسرع ستة جلسات محاكمة في التاريخ

سعي اليهود على ملاحقة قتل يسوع طوال حياته العامة، قبل جلسات المحاكمة الستة، ونقرأ في يوحنا5: 16. وَلِهذَا كَانَ الْيَهُودُ يَطْرُدُونَ يَسُوعَ، وَيَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ، لأَنَّهُ عَمِلَ هذَا فِي سَبْتٍ. خلال عشرين ساعة تقريباً تعرض يسوع المسيح الى ستة جلسات محاكمة ثلاثة أمام السلطات اليهودية الدينية، وثلاثة أمام السلطات الحكومية الرومانية. الرؤوساء اليهود الدينيون لم يقبضوا على يسوع في الهيكل …

أكمل القراءة »

كنيسة مسالمة وكنيسة متعاونة…الحلقة الثلاثون

كنيسة مسالمة حاولت كنيسة المشرق (1) على مثال المسيح، أن تجتاز في الأرض محسنة الى الجميع، وأن تنشر المحبة والسلام والاخلاص حثيما وجدت. لكنها لم تلق دوماً تجاوباً من الناس. فاتهمها الفرس بموالاتها وجميلها للروم، ونظروا الى المسيحيين نظرة العداء والكراهية، لأن الظلمة تنفر من النور. واذا اتسمت بعض العهود الساسانية بشيئ من التسامح ازاء المسيحيين، فأن معظم ملوكهم اضمروا …

أكمل القراءة »