قراءات الاحد الاول من موسم تقديس الكنيسة

الفكرة الطقسية
نتأمل في هذا الاحد الاول من موسم تقديس الكنيسة في معنى الكنيسة انها الجماعة
الجديدة الحية الملتفة حول يسوع المنبعث من الاموات والمدعوة الى نقل انجيله
الى العالم بروح المحبة والخدمة.

تقديم القراءات
القراءة الاولى من سفر الخروج 40 : 1 – 15 نصب خيمة الاجتماع
القراءة الثانية من سفر اشعيا 6 : 8 – 13 تنقل لنا دعوة اشعيا النبي نفسه
وتجاوبه من نداء الله وسط صعوبات كثيرة
القراءة الثالثة من رسالة بولس الرسول الاولى الى اهل قورنثية 12 : 28 – 31 ،
13 : 1 – 7 تصف لنا الخدم المتنوعة في الكنيسة وكلها تتمحور حول المحبة
القراءة الرابعة من انجيل متى 16 : 13 – 20 تنقل ايمان بطرس بالمسيح وكيف ان
المسيح حمله مسؤولية الكنيسة.

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من سفر الخروج بارخمار
وقال الرب لموسى في اليوم الأول من الشهر الأول تنصب مسكن خيمة الإجتماع ضع
فيه تابوت العهد واستر التابوت بالحجاب وتدخل المائدة وترتب عليها أوانيها
وتدخل المنارة وعليها سرجها وتضع مذبح الذهب للبخور أمام تابوت العهد وتعلق
ستارة باب المسكن وتضع مذبح المحرقات أمام باب مسكن خيمة الإجتماع وضع المغسلة
بين غطاء الخيمة والمذبح على أن يكون فيها ماء وانصب رواق المسكن حول هذا كله
وتعلق ستارة لباب الرواق وتأخذ زيت المسح وتمسح المسكن وجميع ما فيه وتكرسه هو
وجميع أثاثه فيصير مقدسا وتمسح مذبح المحرقات وجميع أدواته وتكرس المذبح فيكون
مقدسا كل التقديس وتمسح المغسلة ومقعدها وتكرسهما وتقدم هرون وبنيه إلى باب
خيمة الإجتماع وتغسلهم بالماءوتلبس هرون الثياب المقدسة وتمسحه وتكرسه ليكون
لي كاهنا وتقدم بنيه وتلبسهم قمصانا وتمسحهم كما مسحت أباهم ليكونوا لي كهنة
وليكون لهم هذا المسح كهنوتا أبديا مدى أجيالهم هذا كلام الرب.

اجلسوا وانصتوا الى قراءة من سفر اشعيا بارك يا سيد
وسمعت صوت الرب يقول من أرسل؟من يكون رسولا لنا؟فقلت هاأنا لك فأرسلني فقال
إذهب وقل لهذا الشعب مهما سمعتم لا تفهمون ومهما نظرتم لا تبصرون وقال أجعل
قلب هذا الشعب قاسيا وأذنيه ثقيلتين وعينيه مغمضتين لئلا يبصر بعينيه ويسمع
بأذنيه ويفهم بقلبه ويرجع إلي فيشفى فقلت إلى متى أيها الرب؟فقال إلى أن
تصيرالمدن خربة بغيرساكن والبيوت بغير بشر والأرض خرابا مقفرا لأن الرب يبعد
عنها الشعب ويكون فيها فراغ عظيم وإن بقي فيها العشر منهم بعد يعود ويصير إلى
الخراب ولكن كالبلوطة أو البطمة التي تقطع ويبقى ساقها فيكون ساقها زرعا مقدسا
نقوم لصلوثا شورايا.

قراءة من رسالة بولس الرسول الاولى الى اهل قورنثية بارخمار
والله أقام في الكنيسة الرسل أولا والأنبـياء ثانيا والمعلمين ثالثا ثم منح
آخرين القدرة على صنع المعجزات ومواهب الشفاء والإسعاف وحسن الإدارة والتكلم
بلغات متنوعة فهل كلهم رسل وكلهم أنبياء وكلهم معلمون وكلهم يصنعون المعجزات
وكلهم يملكون موهبة الشفاء وكلهم يتكلمون بلغات وكلهم يترجمون؟فارغبوا في
المواهب الحسنى وأنا أدلكم على أفضل الطرق لو تكلمت بلغات الناس والملائكة ولا
محبة عندي فما أنا إلا نحاس يطن أو صنج يرن ولو وهبني الله النبوة وكنت عارفا
كل سر وكل علم ولي الإيمان الكامل أنقل به الجبال ولا محبة عندي فما أنا بشيء
ولو فرقت جميع أموالي وسلمت جسدي حتى أفتخر ولا محبة عندي فما ينفعني شيء
المحبة تصبر وترفق المحبة لا تعرف الحسد ولا التفاخر ولا الكبرياء المحبة لا
تسيء التصرف ولا تطلب منفعتها ولا تحتد ولا تظن السوء المحبة لا تفرح بالظلم
بل تفرح بالحق المحبة تصفح عن كل شيء والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين.

من انجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى
ولما جاء يسوع إلى نواحي قيصرية فيلبس سأل تلاميذه من هو ابن الإنسان في رأي
الناس؟فأجابوا بعضهم يقول يوحنا المعمدان وبعضهم يقول إيليا وغيرهم يقول إرميا
أو أحد الأنبـياء فقال لهم ومن أنا في رأيكم أنتم؟فأجاب سمعان بطرس أنت المسيح
ابن الله الحي فقال له يسوع هنيئا لك يا سمعان بن يونا ما كشف لك هذه الحقيقة
أحد من البشر بل أبـي الذي في السماوات وأنا أقول لك أنت صخر وعلى هذا الصخر
سأبني كنيستي وقوات الموت لن تقوى عليها وسأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات فما
تربطه في الأرض يكون مربوطا في السماء وما تحله في الأرض يكون محلولا في
السماء وأوصى يسوع  تلاميذه أن لا يخبروا أحدا بأنه المسيح والمجد لله دائما.

افكار للوعظ والتامل
يسوع يسال عن رأي الاخرين به ثم يسأل عن رأي التلاميذ؟الاخرون يعرفوننا أحسن
اجوبة الناس متنوعة لكن جواب التلاميذ واحد انت المسيح ابن الله الحي وهذه
خلاصة الايمان كله وتأسيس الكنيسة جاء على قاعدة هذه الايمان واول حجارتها هي
نحن.

الطلبات
لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصل بثقة قائلين استجب يا رب
يا رب من اجل ان تقدر الكنيسة على تقديم المسيح الحي للناس مسيح المحبة
والخدمة والفداء لا مسيحاً مشوهاً نطلب منك
يا رب من أجل ان تسعى كل الكنائس المسيحية الى الوحدة بينها وتكون حاضرة ابداً
في حياة الناس بجميع مستوياتهم نطلب منك
يا رب من اجل الكنيسة في بلدنا بكافة جماعاتها لكي تكون كنيسة واحدة قادرة على
نقل كلمة الله الة الجميع نطلب منك.

اعداد الشماس سمير كاكوز

عن الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز

شاهد أيضاً

قراءات الاحد الثاني تقديس الكنيسة

الفكرة الطقسيةصلوات هذا الاحد تظهر بقاء المسيح حاضراً في الكنيسة أي بين الجماعة المؤمنةبه الى …