الرئيسية - مشاركات و مقالات - مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها

مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها

زيادة المعرفة

كل الاعجاب والاعتزاز والتقدير لمبادرة مدبر رعيتنا خورنة مار توما الرسول الكلدانيه في هولنده الاب الفذ الصديق الهادئ والمثقف فراس غازي يوسف وحيث انها قد بدات بالموعد بالضبط الذي حدده ذلك اعتبارا من بداية شهر حزيران والاشهرالتاليه وتبدا في تمام الساعه التاسعه من مساء كل يوم اربعاء وذلك على موقع الفيسبوك التابع لخورنتنا لمناقشة مواضيع وتاملات صميمه ومؤثره وتمس حياة …

أكمل القراءة »

تعرف على معنى الحياة.. واترك أبواب حياتك مفتوحة.. ودع القلق جانبا: فالكتاب المقدس لديه الحل… د.طلال فرج

جميعنا يسعى للبحث عن معنى لحياته، واحيانا بعفوية يقوم بذلك، وبمفهوم السعي للوصول الى معنى يستحق العيش من أجله، لمعرفة معنى الحياة نحتاج للوحدة والتفكّر، نحتاج للإرادة الحرّة والاختيار، نحتاج للشعور بقيمة وجودنا نحتاج لذات خاصة في الاتصال بالآخرين، نحتاج لما نتعلّمه من الماضي وتوظيفه نحو الحاضر والمستقبل نحتاج لإعادة النظر في كل ما سبق، و أصلاحه وفقا للتغيير والتطور، …

أكمل القراءة »

رواية التانكي ( قراءه وتعقيب)

وصفت حسب بيان لجنة تحكيم الجائزه ب الاعجوبه الصغيرة للروائيه العراقيه الموهوبه عاليه ممدوح المرشحه لجائزه البوكر العالميه 2020 مقدمه عن الروائيه كاتبه عراقيه مبدعه وموهوبه من مواليد 1944 بغداد خريجة قسم علم النفس من الجامعه المستنصريه 1971 عملت رئيسة تحرير جريدة الراصد البغداديه الاسبوعيه لاكثر من عشر سنوات غادرت العراق 1982 وتنقلت كاي عراقي بين عواصم ومدن شتى اصدرت …

أكمل القراءة »

القداس الالهي هو اعظم عمل يقام على الارض وهو جوهر حياة الكنيسة

ان الوجود في محضر الرب يمنح النفس السلام والامان والطمأنينة لذالك فان القداس هو أعظم عمل يُقام على الأرض فهو الأعجوبة الكبرى التي فيها يتحول الخبز الى جسد المسيح والخمر الى دمه المقدس ان العمق في الصلاة مبني على الادراك الروحي لكلمة الله وكل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه لذالك لاتتباعد عن الكنيسة امك ابدا لكي تكون قريبا من …

أكمل القراءة »

الانسان و الفيلسوف

الأنظمة الاجتماعية المسيطرة على طبيعة السلوك المادي للإنسان، لا تنفصل عن المشاعر والذكريات والقيم الروحية، وهذا الارتباط الوثيق يستلزم تكوين علاقة منطقية شاملة تقوم على تفسير الثنائيات المتجذرة في بنية المجتمع، مِثل : (الجوهر والمظهر). (المضمون والشكل) .(المفهوم والمنطوق) . (الرمز والإشارة) . والإنسانُ في زحمة الحياة اليومية يتعامل اليا مع هذه الثنائيات جُملةً وتفصيلًا، باعتبارها قِيَمًا وجودية مُعاشة، ولَيس …

أكمل القراءة »

عمو بابا واحمد راضي الصوره المشرقه للمجتمع المتاخي وللرياضه في العراق

تلقى المجتمع والدوله في العراق والعالم بعظيم الاسى والحزن خبر وفاة والكابتن القديراحمد راضي على اثر اصابته بالكورونا اللعينه. وقد قدمت ودعت له كل الدوائر الرسميه والدينيه والشعبيه والرياضيه في العراق والعالم قبول رحمة الرب الاله الواسعه وقبوله في جناته السماويه ولعائلته المفجوعه كل الصبر الطيب لتحمل هذه المغادره السريعه وهو في كل شبابه وطاقته المفعمه بالنشاط والفعاليه. عمو بابا …

أكمل القراءة »

نزار قباني بين الحب والسياسه

لقد ألقيت القبض على الشعب العربي من المحيط الى الخليج!”. هكذا كان يقول الشاعر الراحل نزار قباتي عندما يسأل عن علاقته بجمهور الشعر في العالم العربي. وقد يكون على حق إذ أنه ولا شاعرا عربيّا واحدا استطاع أن يصل الى قلوب العرب مشرقا ومغربا، وبجميع شرائحهم مثلما فعل هو. ويعود ذلك إلى أنه ابتكر لنفسه، ومنذ البداية، لغة سهلة، بسيطة، …

أكمل القراءة »

المحبة لاتسقط ابدا

المحبة هي جوهرة صفات الله حيث تنهمر من السماء على الجميع كنزول المطر في الأرض اليابسة فترويها وتنعشها من جديد، وتعمل حينا على بلسمة الجراح وحينا آخر تدفع بالإنسان للرجوع إلى قلب الله، فمحبته لا حدود لها فهي تخرق الحواجز وتنساب بهدوء كسواقي المياه العذبة، فتدخل إلى داخل أعماق الإنسان من دون استئذان لتمحي البغض والضغينة وتحارب الكره والحسد فتزرع …

أكمل القراءة »

لماذا “العين” ذكرت في الكتاب المقدس… د.طلال كيلانو

وَكَحِّلْ عَيْنَيْكَ بِكُحْل لِكَيْ تُبْصِرَ”* كيف تم تفسير هذه الإشكالية* الحَواسّ: هي نظام الإدراك لدى الكائنات الحية وتعمل على المساعدة في التعرف على ما يحيط بها في البيئة، وتصف لهم أهمية ما يدرك في المجال المعرفي أو السلوكي، إذا فلسفة الإدراك تبنى بموجب ذلك ويبلغ عددها اكثر من (11 ) الحواس الاساسية خمسة ولأخرى تعمل موازية لها وفقا لعمليات عقلية …

أكمل القراءة »

ذكريات أرمنية بغداديه مطلقا لا تنسى… بقلم : أ.د عبد الواحد لؤلؤة

كما وصلتني د.خالد اندريا لطالما عرفتُ من العراقيين من أصول أرمينية تكونت لدي قناعة بأن هؤلاء المواطنين لا تنطبق عليهم صفة «الجالية» لأنهم غير منعزلين عن بقية المواطنين العراقيين من أصول عرق أخرى، بل إنهم لا يختلفون إلا بأسمائهم المميزة، وبكنائسهم، وأحياناً بمدارسهم النظيفه جدا التي تعنى بالحفاظ على لغتهم وتراثهم، ولا أحسب من الإنصاف لومهم على ذلك، فهم لا …

أكمل القراءة »