الرئيسية - مشاركات و مقالات - مشاركات و مقالات دينية - 1 تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء…نافع توسا

1 تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء…نافع توسا

1 تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء مریم برنامج صلاة فرق الوردیة لشھر تشرین الأول 2019 العدد 446 موضوع تأملنا السنوي اعتبارا من شھر أیلول 2019 ولغایة شھر آب 2020 ھو: ” أنــ ْر علینـا یـا ر ّب وجھك المشرق” الإفتتاحیة الخاصة بفرق صلاة الوردیة ـ التنظیم الدولي رسالتنا تعني: ان نكون أسخیاء حتى عند مواجھة المحن قـد یلد في بعض الأحیان أطفال وھم یحملون عوق في دماغھم. فنرى الوالدین یعملان المستحیل وبأسالیب مدھشة ممزوجة بمحبة لا توصف لیجعلوا نمّو ًا َّ ھكذا أطفال متوافق ھم یتفاخران ًا مع كل الظروف الحیاتیة. یا لشدة انفعالھما عندما یریا أطفالھم المعاقین في الدماغ، وعمرھم سنتان یستطیعون المشي لأول مرة في حیاتھم، إنـ لاكتشافھما قدرة اطفالھم أولئك على المشي تحت أنظار الامـھات اللوات تھطل دموعھنَّ مرا ًرا من شدة فرح َّھن. ھل یضعنا الكفاح الیومي لعائلات من ھذه الشریحة في مواجھة حیاتنا الفعلیة وفي مواجھة إیماننا ومواجھة الرسالة التي نحملھا ونعمل لتحقیقھا؟ إننا نتفق والرأي القائل ان الإنسان ً سلیمین وكاملي المواصفات البشریة لإكمال مشوار الحیاة. ولكن رغم ذلك، علینا ان لا ننسى ان سعادة الأنسان تكمن في محبة قریبھ وایضا في محبة بحاجة لیكون لھ ج ًسما وعقـلا الله. كم نحن محظوظون لحصولنا على ھذه النعم الخارقة، ا ّي إیماننا بیسوع المسیح، وان نعیش بھ ومعھ وفیھ بمحبة الآب. لتكن لنا الإرادة الثابتة لبذل كل جھودنا بسخاء د ًوما تجاه المحیطین بنا والذین یعیشون حوالینا وبقربنا لكي ھم ای ًضا ینمون، تحت مظلة انوار یسوع المسیح! ّم علی َّ لیتعّرف على یسوع بالتأكید َّ إن محبة الوالدین اللذین یساعدان طفلھما المعاق على تطویر ذاتھ ی ًوما فی ًوما وخطوة خطوة لا بد من أنـ نا ان نبذ جھودنا د ًوما تجاه قریبنا َّھا تـحـتـ ل كل المسیح ولیلتقیھ لانـ طریق والحق والحیاة. َّھ ال ِّ ضعفھ وكل عوق ُیصیبھ ویقوده على طریق الإیمان والر جاء والمحبة. إذ ُنستجیب لدعوتنا الخاصة ً ّ ان یسوع المسیح ھو القادر على ْ ان ُیخلـ ا علینا، ولكي ما ّص الإنسان من كل بالتبشیر بتعالیم الإنجیل ونحن ضمن حلقة فرقتنا ھذه، أن نبذل الجھود السخیة وبمثابرة لندعو الآخرین لیشاركونا في عضویة فرقنا كأعضاء جدیدین كما یفعل والدا الطفل المعاق. – أعزا َءنا أعضاء فرق صلاة الوریة، علینا ونحن نحیا أیام شھرنا ھذا، شھر تشرین ألأول من ھذا العام، أنْ نتجھ بأنظارنا صوب أمنا العذراء مریم ونصلي طالبین منھا النعم اللازمة لإنجاز مھامنا الرسولیة، و ْ أن نرجوھا أی ًضا المعونة للآخرین فـیسرعوا وینخرطوا في تنظیمنا بشجاعة ولینالوا مواھب الروح القدس الضروریة لیعملوا معنا في حقل الر ّب طالما ملكوت الله آتٍ. شانتال كورتان المنسقة الدولیة لتنظیم “فرق صلاة الوردیة” 2 ً ثـ َّم ل لندرك نؤمن أولا شعارنا السنوي الجدید … – منذ الشھر الماضي ـ شھر أیلول ـ دخلنا سنة جدیدة (بالنسبة للشعار السنوي الذي یتخذه تنظیمنا عادة) واتخذنا شعا ًرا جدیًدا ھـو: “انـر علینا یا ر ّب وجھك المشرق”. شعارنا الجدید ھذا سیساعدنا خلال الأشھر القادمة على تعمیق جذور سِّر التجلي فینا. في برنامج صلاة الوردیة لشھر ایلول المنصرم ساعدتنا الصلاة وسمحت للر ّب یسوع نفسھ أن نتجلى نحن أی ًضا خطوة خطوة. ھـیـا بنا نسلم قیادتنا لكلام الله فیكون لنا النور الھادي في مسیرة حیاتنا وحسب الترتیب التالي: ّ أن مراحل تقدمنا خلال الأشھر ستكون وفق تنسیق برامج صلاتنا الشھریة وفصو ٍل من كلام الله االتعلیمیة أ َّي: * في شھر أیلول قرأنا فصل من انجیل مرقس 10 :46ـ52 .حدثتنا نصوص ھذا الفصل عن شحاذٍ أعمى اسمھ “برطیماوس”. استطاع ھذا الشحاذ ان ینال نعمة البصر بمعجزة حققھا لھ یسوع بسبب ایمانھ الثابت بیسوع وقدرتھ على شفائھ. وبعد شفائھ ورؤیتھ وجھ یسوع المشرق، انخرط في صفوف الجماھیر التي كانت ترافق یسوع في مسیرتھ التبشیریة. – * في شھرنا ھذا ـ شھر تشرین ألأول 2019 ـ سیكون لنا لقاء مع فصل من سفر الخروج 3 :1ـ8 .حیث سنرى موسى یم ُّر أمام ُعلیـقـة ملتھبة بنا ٍر مشتعلة في وسطھا دون ان ّ تحترق. اضطَّر موسى بعد ذلك على ْ أن یستر وجھھ لأنھ خاف انْ ینظر إلى الله یقة ھو نور إ ٍ لھ وجھھ ُیشرق الحاضر في وسط العلیقة. بعد ذلك فھم موسى َّ أن النور المنبعث من العلـ رأفة وقلبھ یفیض شفقة على شعبھ الذي یحبھ محبة ملتھبة كــ “نــار” دون أنً تحرقـھ. * في شھر تشرین الثاني، ستكون قراءتنا لفصل من بشارة القدیس متى الإنجیلي 25 :31ـ40 .ستتحدث ھذه النصوص عن أحداث یوم الدینونة الأخیرة العامة، حیث سیشرق وجھ الرب یسوع على مباركي ابیھ ویدعوھم لدخول الملكوت، لأنھم عملوا الخیر ویطرد الذین على شمالھ بعد ان یصفھم بالملاعین لأنھم عملوا الشر فیرسلھم إلى عقابٍ أبدي. * في شھر كانون ألأول ستكون قراءتنا لفصل من إنجیل متى،2 :1ـ12 .حیث سنرافق مشھد عماذ الرب یسوع في نھر الاردن على ید یوحنا المعمذان. ھذا المشھد سیدفعنا لنسأل ایھما أكثر اشراق ولد یسوع ام لمعان الذھب الإبریز؟ ًا، وجھ الطفل یسوع الذي أنـار النجم الذي قاد المجوس إلى بیت لحم حیث المغارة التي فیھا ٍ * في شھر كانون الثاني من العام الجدید 2020 ،سیكون لنا قراءة لفصل من سفر العدد من العھد القدیم. 6 :22ـ27 جدید . طالما نحن في بدایة عام من حیاتنا، لیس ھناك من الاماني الطیبة الا تلك المكتوبة في ھذا الفصل من ھذا السفر. نرجو من الله ْ ان ُیشرق وجھھ البھي علینا فینیر طریقنا ویھبنا السلام. * لقاؤنا في شھر شباط سیكون مع سفر صموئیل الأول، الفصل 16 :1ـ13 .في نصوص ھذا الجزء من ھذا السفر سنلاحظ كیف أنَّ الاشعاع المنبعث من وجھ داود اظھر لصموئیل انھ سیكون “مسّیا اسرائیل” عندما سیمسحھ (سیدھنھ) “بالزیت الملوكي”. وعندئذٍ سیشرق وجھ داود بانوار ملك اختاره الله الآب لقیادة شعب اسرائیل. وھذا ما لم یكتشفھ ابوه ی ّسى . 3 * في شھر آذار ستكون لنا قراءة فصل من سفر اشعیا من العھد القدیم، الفصل 52 :13ـ53 ،11 .عندما سنتأمل الخادم المتألم المشار إلیھ في النصوص سنكتشف انھ لم یكن لھ لا ان مشّوه بسبب جاذبیة ولا جمال لیحظى بنظراتنا واھتمامنا … وإذا اشرق نور الرب على وجھھ فانھ قـد ُیشرق أی ًضا بھیئة مخفیة من خلال وجھ انس ٍ التعذیب الذي نالھ من الظالمین. * تأملنا في شھر نیسان سیتركز على فص ٍل من إنجیل یوحنا البشیر، الفصل 20 :11ـ18 .حیث ستكون المجدلیة المبشرة الأولى بقیامة المسیح والتي عندما من الحزن والدموع انقلب إلى وجھ مشر ٍق التقتھ ظنـ المملؤ تنبعث منھ أنوار القائم من بین الاموات، بسبب شدة الفرح الذي امـتـلأ بـھ ّتھ البستاني. فوجھھا لمھا. قـلبھا عـندما تـحـدث معـھا الـرب یسوع وعـرفـت انـھ ھـو ذاتھ الذي یكّ النصوص التي سنصغي إلیھا في شھر أیــ ، الفصل 24 :46ـ53 والتي تق ّص علینا الأحداث التي سبقت صعود یسوع إلى ّ * ار ھي نصوص من انجیل لوقا السماء وفي اثنائھا اختفى وجھ الرب البشري الممجد وأشرقت انواره بعد ذلك على وجوه رسلھ ووجھ كنیستھ التي انتشرت في أرجاء المسكونة كلھا. * كلام الله الذي سنصغي إلیھ في شھر حزیران ھو جزء من فصل انجیل یوحنا، الفصل 14: 1 و 7ـ11 .نصوص ھذا الفصل ستخبرنا أنھ سیسمح لوجوھنا لتشرق بأنوار وجھھ المشع بأنوار ولكن السوأل الذي سنطرحھ على انفسنا ھو: “ھل ترانا فھمنا مع الرسول فیلیبس بأننا من خلال اشعاعات وجھھ الممجد والتي كانت نفس أنوار الآب نفسھ والذي ٍ سماویة، ان كثیرة ف ًھما جیًدا تأملناه في احی “. ٍ * ّ أما كلام الله الذي سنصغي إلیھ خلال احتفالنا ببرنامج صلاتنا لشھري تموز وآب 2020 لأخر مرة خلال سنة شعارنا السنوي ھذا فھو جزء من إنجیل متى الفصل17 :1ـ9 .حیث سنتأمل كیف أخذ یسوع ثلاثة من رسلھ وانفرد بھم على جب ٍل عا ٍل وتجلى أمام أنظارھم فأشع وجھھ كالشمس وتلألأت ثیابھ كالنور. فھل یا ترى ستصبح وجوھنا نحن أی ًضا ی ًوما ما ا منورة وأكثر تألقـ ؟ ً كیف ولـدت وتطّورت فرق صلاة الوردیة 1 سیرة الأب جوزیف إیكوم (1916 1990 (مؤسس فرق الوردیة. القسم الأول – بقلم الراھب الدومنیكي: Rovarino Francois Hugues المرشد الوطني القطري الاقدم ـ فرنسا. “الضرورة القصوى تفرض علینا مساعدة الناس لیعیشوا مسیحیـین” ا لم یختبر ی ًوما ما وھو ّ ِنـ ّرا من أسرار الفرد ذاتھ”. السؤال التالي عن ھكذا زیارة ھو: “ھل َن مـ “مـ یحیا أیام حیاتھ الاعتیادیة بمرور الر ّب الإلھ بقربھ”. ھكذا حدث سیبقى د ًوما “سـ ً ُ ا َّي أثــر … “ألیس من المحتمل انْ ھكذا مرور للرب كان نعمة أفاضھا الله علینا لتنیر مسیرتنا الحیاتیة نی ًرا ٍ كان لھا لاحق؟” ؟” واقعًیا قد تكون ھكذا مفاجأة وھبنا فرصة لنرى طریقنا مـ القسم الثاني من ھذه السیرة سنقرأه في برنامج صلاة الوردیة لشھر تشرین الثاني القادم. 1 4 بوضوح ودقة”. ھذه الأقوال كتبھا راھب من رھبنة الاخوة الواعظین (الدومنیكان)، اسمھ “جوزیف إیكوم”. كان مولد ھذا الراھب في “جیروند” في فرنسا، الواقعة في مقاطعة “سان میدارد” في منطقة “جـال”، في الیوم السابع عشر من شھرأیار عام 1916 ،.وكان عماذه في الیوم الثالث والعشرین من نفس الشھر ونفس العام. وعندما لم یكن عمره قد تجاوز العشرین ع ًاما، تـ لوز”، حصل ذلك بالضبط في َّم قبولھ مبتدئا في قسم الإبتداء في الرھبنة الدومنیكیة في مدینة “تـو الیوم الرابع عشر من شھر أیلول عام 1935 ،الذي صادف ان یكون یوم ظھور صلیب الرب المقدس وتمجیده. أعماقھ من ھموم اھتمامات ناتجة عن غیرتھ الرسولیة ممزوجة بطاعة ٍ قـد نسمع حتى یومنا، ھذا الراھب الغیور یخبرنا بانفعال شدید عما كان یجیش في و الراھب الحقیقیة والتامة. كانت بدایة صلاتھ الخاصة بمریم العذراء: السر الثاني من اسرار الفرح “زیارة العذراء مریم لـ نسیبتھا الیصابات”. لقاء العذراء لــ “الیصابات” كان نقطة انطلاق حیاة ھذا الراھب الشاب الغیور فجعلھا العامل المؤثر في حیاة الآخرین عبر خمس مراح ٍل ھي: ُدعى “ماري ریجینولد” الذي كان قبل انخراطھ 1ـ أبتدأت المرحلة الأولى عندما كان الراھب جوزیف یقضي فترة الابتداء، وكان من بین الذین التقاھم راھب یـ في سلك الرھـبنة محامًیا. وكان أكبر منھ عم ًرا حوالي الثماني سنوات. كان اسم ھذا الراھب عندما التقاه الراھب جوزیف “Loew Jacques . “كانت رسامة الراھب “Jacques “كاھًنا في شھر تشرین ألأول من العام 1939 .سبق لھذا الكاھن ان لاحظ باھتمام غیرة الروح الرسولیة التي یحملھا الراھب الشاب حوزیف وخاصة منھا الشعبیة المتعلقة بــ “عالم العمل والعمال”. بعد نیل الراھب جوزیف الدرجة الكھنوتیة في الیوم الثامن والعشرین من شھر حزیران عام 1942 ارتبط بتنظیم تبشیر رسولي مریمي مخصص للوردیة في تولوز. في العام 1950 طلب الكاھن والراھب الدومنیكي جوزیف ایكوم الرخصة للذھاب إلى مرسیلیا للتبشیر بالإنجیل في – میدان العمل والعمال، تار ًكا نشاطھ السابق بحریتھ الذاتیة، وأصبح كاھًنا عامل. عندئذٍ وحتى العام 1953 ،غالًبا ما كان یقیم في مارسیلیا. ُلاحظھا ھو نفسھ بوضوح، كما خلال الاعوام 1942ـ1945 ،كان نشاط الكنیسة الرسولي یشمل فرنسا أی ًضا. وكانت روح الغیرة الدومنیكیة تفیض في قلب الأب والراھب جوزیف ویـ ً مع عمال لاحظ ای ًضا بوضوح غیرة الأب “Loew “نشاطھ الرسولي ومحبتھ لمیدان یختلف عن میدانھ. فمنذ العام 1942 بقي الاب “Loewُ “یقیم في مارسیلیا ویعمل: كا ًھن وعاملا أحد أحواض السفن. الاسقف المسؤول عن مارسیلیا حینذاك اعترف بھذا النشاط ووافق على مواصلتھ. في العام 1944 ارسل الراھب جوزیف صراخـھ المدوي منب ًھا إلى قدوم فترة “الخروج من المسیحیة” أي ما قد ُیعرف الیون بـ العولمة (المترجم). ھذا ما حصل منذ ما ُیقارب 75 ع ًاما. في العام 1945 عھدت لجھود الأب والراھب جوزیف بحكم الضرورة مسؤولیة الالتفاف والاھتمام لا فقط بالبؤس الروحي للنفوس بل ای ًضا بالفساد المنتشر في المجتمع والقصور ذا الضرورة كانت تستوجب مساعدة الناس على الالتزام والتخلف الاقتصادي اللذین جعل البشر یعیشون خارج نطاق المفاھیم والتعالیم المسیحیة. إً ان بال طائشة. كان رد الفعل عكسي لأن المعنیین ا مبادئ المسیحیة. استمعت الجماھیر الصراخ والتعالیم الموجـ لغیارة تحققوا ّھة عبر المواعظ ولكن بآذ ٍ من عدم استجابة الجماھیر لما یسمعونھ من نصح وارشاد وتنبیھ الجماھیر من خطر دخولھا میدان الھرطقات. لمس المعنیون الغـیارى ای ًضا قصور نشاط العمل لخلق السیاج الحامي للجماھیر والمناخ المناسب لحیاة اكثر انسانیة. فكر الراھب والكاھن جوزیف في الواقع ملًیا ووجد ان كل ما یلزم متوفر/ كما وجد ان حیاتھ جاھزة للعمل؛ ثَّم سأل نفسھ: “ألا یوجد امكانیة لیكون ھو نفسھ قدوة للآخرین؟”. ً”. سبق ان تحدث الأب “ماري ـ 2ـ كانت بدایة المرحلة الثانیة في لقا ٍء روحي فجائي حصل للأب جوزیف في العام 1953 ،عندما لم ینل الموافقة من روما لیصبح “كاھُنا وعاملا جوزیف نیكولا الدومنیكي” في العام 1990 ،یوم وفاة الأب جوزیف، والذي كان الرئیس الإقلیمي لرھبنة الآباء الواعظین في حینھ أي العام 1953 المسؤول عن الأب جوزیف، فقال: … َّ أن ما كنت اھت ُّم بعد ان رفضت روما طلبھ، استدعیتھ وطلب ُت منھ ان ُیسخـ ن “صلاة الوردیة” في تولوز. لكنھ أجابني: “أنا لم اختار میدان صلاة الوردیة لنشاطي ّ ” ر نشاطھ في میدا 5 بھ ھو العالم الذي یجب علي ان احمل لھ الایمان. إنَّ الشھرة التي تمیزت بھا فرنسا ھي أنـھا بلاد الرسالات والمرسلین ألیس ھذا ھو الواقع والحقیقیة؟ جوابھ أثــ وبسبب نظرتھ المسیحیة الثاقبة مستندً ا على الطاعة المفروضة علیھ بموجب قوانین الرھبنة، ّ ذاك ” ر فـ ّي تأثی ًرا كبی ًرا”. ربط الأب جوزیف حواره معي وتوحـ ملاك بالحبل الإلھي! ثّم ّ وبعد جمعھا و دھا في ذھنھ كانت الطاعة المطلقة سیدة الموقف. فحصل لھ حینذاك بالضبط ما حصل للعذراء مریم یوم بشرھا ال ّ واصل الأب ماري جوزیف نیكولاي حدیثھ فقال: ” م جیًدا موقع العذراء مریم ومكانتھا المھمة في تاریخ الخلاص، كما أنھا أی ًضا تشعر بأھمیة ھناك نفو ٌس تقـیـ ّ ذلك في حیاة النفوس … وھذا ما حصل بالضبط “للاب جوزیف أیكوم”. إنھ قد عرف ما عرفھ ابراھیم أي ان ” ر الأوحد”. وھذا ما عاش بموجبھ الله ھو المدبـ الراھب جوزیف وما نحن مدعوون أن نعیشھ ای ًضا. بــ”مریم تظھر بوضوح الرحمة والحنان المطلق بحروف ذھبیة كبیرة” كما تظھر فیھا ای ًضا رغبتھا لتكون ھذه الرأفة والحنان شاملة كل البلدان والشعوب وان تكون د ًوما في مقدمة مسیرتنا. لھذا السبب نقول أنّ مریم ھي علامة الرجاء ودلیلھ الأمین. إنَّ “الر ّب یسوع المسیح ذاتھ ھو من كتب ھذه الاحرف”. فما علینا سوى الاعتراف بذلك والعمل بموجبھ. الاحتفال ضمن نطاق الفرقة ِر علـیـنا یا ر ّب وجھك المشرق” صورة وبجانبھا الشعار السنوي أي: “أنـ ٌ ، تشرین ألأول 2019 في السر الرابع من أسرار النور: التجلي : نتأمل وأیضا في الفصل الثالث من سفر الخروج 3 :1ـ8. 1 مسؤول الفرقة أو الشخص الذي یستضیف اعضاء الفرقة في بیتھ وھو الذي یبدأ الصلاة ھذا الیوم. 2 القارئ الأول 3 القارئ الثاني م المرتل الذي یبدأ الألحان ج الجمیع سویة – صاحب البیت الذي یستقبل المدعوین في بیتھ یبدأ بالصلاة الى العذراء مریم (صلاة الأب أیكوم) ا ولنتأمل نصو ًصا ً – 1 أنني جدً ا مسرور لتواجدنا الأن مجتمعین مع بعضنا في ھذا البیت وفي شھرنا ھذا ـ شھر تشرین ألأول ـ المخصص لصلاة الوردیة ـ لنصلي معـ من كلام الله الح ّي برفقة امنا العذراء مریم. – 2 أثناء صلاتنا وتأملنا سنرافق موسى وھو یلتقي بالرب الإلھ ویكتشف حضوره البھي بالقرب منھ، عبر علیقة ملتھبة بنار مستعرة في وسطھا دون ان تحترق. لنعترف اخوتي مًعا بحضور الله بیننا. وبینما سنشاھد موسى یخلع نعلیھ، لنرسم علامة الصلیب على جباھنا وصدورنا قائلین: – م و ج “باسم الآب والابن والروح القدس آمین”. التجلي 6 صلاة إلى الروح القدس نـیر أذھاننا ویلھبھا بنار غیر حارقة. لحن ھلم یا رو ًحا ُ – 1 أُّیھا الروح القدوس، یا روح الحكمة، نرجو مساعدتك عند اصغائنا لكلام الله كیما یـ معین – م و ج ھلم یا رو ًحا معین واشرح صدور المؤمنین واشرق علیھم أجمعین شعاع نعمة مبین ا) كلام الله الذي سنستمع إلیھ ً – 2 أُّیھا الروح القدوس، یا روح المحبة الإلھیة نرجو مساعدتك لــ “نستبطن” (أي الارتـبـاط الـروحـي بـاطـنـیـ فیضرم قلوبنا بنار محبتك. تتمة لحن ھلم یا رو ًحا معین … – م و ج أن َت المعزي للكئیب ومنحة الآب الرقیب ح ٌب ونـو ٌر ولھیب وروح مسحة البنین – 3 أُّیھا الروح القدوس، یا روح القوة والقدرة، نسألك ان تساعدنا لنحیا بموجب كلام الله ووصایاه كیما تكون محبتنا للقریب نشطة كالنار المستعرة في العلیقة التي رآھا موسى مؤكدة حضورك بیننا. تتمة اللحن أعلاه … – م و ج بسبع ھبات تجود یا اصبع الآب المجید ووعده السامي الفرید أن َت ھـدى للناطقین ابتھال إلى العذراء مریم – 1 یـا مریم، یا سلطانة الوردیة، اَّنك ان ِت ھي من “اعلنت موافقتھا المطلقة” على طلب الملاك وبثقة تامة، نرج ِوك ْ ان ُتحصلي لنا نعمة تساعدنا لنتبّین حضور اب ِ نك في كل الأحداث التي نم ُّر بھا أثناء حیاتنا. لحن حبك یا مریم … – م و ج حبك یا مریم غایة المنى یا ا َّم المعظم كوني أمنا انتِ عذراء أنتِ امـنـا أنتِ عذراء انتِ أمنا – 2 یا مریم، یا سلطانة الوردیة، یا من كان حضورك خفًیا وأن ِت قرب ابنك، نرج ِوك ان ُتحصلي لنا نعمة البقاء أمناء لكلامھ وتعالیمھ الإلھیة ونعمل د ًوما بموجب ارادتھ وتعالیمھ. تتمة لحن حبك یا مریم … – م و ج كالأم الحنونة بكِ نستعین أظھري المعونة منكِ للبنین انتِ عذراء أنتِ امـنـا أنتِ عذراء انتِ أمنا التجلي موسى یحجب وجھھ من الامام 7 – 3 یا مریم، یا سلطانة الوردیة، یا من شاركت یسوع ابنكِ في آلامھ نرجوكِ أنْ تنالي لنا منھ نعمة المقدرة لأن نقدم لھ آلامنا المنسجمة مع تلك التي لأخوتنا. تتمة أخیرة من لحن حبك یا مریم … – م و ج كلما نرجوكِ نفسنا تطیب كلما ندعوكِ في وادي النحیب انتِ عذراء أنتِ امـنـا أنتِ عذراء انتِ أمنا لنصغ (فصل من سفر الخروج 3 :1ـ8 ٍ (لكلام الله – 1 وكان موسى یرعى غنم “بترو” حمیھ، كاھن مدین. فساق الغنم إلى ما وراء البریة، وانتھى إلى جب ٍل الله “حوریب”. فتراءى لھ ملاك الر ّب في لھیب نا ٍر لـ ّ من وسط عـ یقة. فنظر فإذا العـلـیـقة تشتعل بالنار وھي لا تحترق. فقال موسى في نفسھ: “أدور وأنظر ھذا المنظر العظیم ولماذا لا تحترق الُع یقة”. ُ لـ ّیقة وقال: “موسى موسى”. قال: “ھا َءنذا” فقال لھ الر ّب: “لا تـ ُدن من ھا ھنا. اخلع نعل َ یك من لـ ُ َّھ قـد دار لیرى. فناداه الله من وسط العـ – 2 ورأى الر ّب أنـ ً: “أنا إ ُ لھ أبیك، إلھ ابراھیم وإلھ اسحق وإلھ یعـقـوب”. فستر موسى وجھھ لأَّنھ خاف ْ ان ٌم رجل َ یك، ف َّ إن المكان الذي ان َت قائ فیھ أر ٌض مقدسة”. ثَّم أعلن قائلا ینظر إلى الله. ُصعـده من ھذه الأرض إلى أر ٍض طی ٍبة ّقـذه من أید ّي المصریین وأ ّریھ، وعلم ُت بآلامھ، فنزلت لأنـ – 3 فقال الر ّب: “إني قـد رأی ُت مذلة شعبي الذي بمصر، وسمعـ ُت صراخھ بسبب مسخـ .”… ،ً واسعة، إلى أر ٍض تـدُّر لبًنا حلیًبا وعسلا ُعـد قراءة ھذا الن ّص من كلام الله ونت ّأملھ بصمت وھدوء. – 1 لنـ تفكی ٌر ھاديء وعمیق فیما سمعناه من كلام الله – 1 ات ّجھ موسى إلى أرض مدین بعد ھروبھ من مصر بسبب قتلھ أحد المصرین، حیث شاھده یضرب عبرانًیا. تربى موسى في مصر الأرض الغریبة علیھ ولكن فیھا كان یرعى غنم حمیھ یترو. بعد اجتیازه البریة انتھى بھ المقام في جبل الله. ھكذا ترك موسى بریة منفاه وأر ًضا ھرب منھا مسدًدا خطواتھ نحو ملتقى الر ّب. – 2 في ھذا المكان المنعزل زاره ملاك الرب. رؤیتھ لعلیقة ملتھبة بنار مستعرة في وسطھا في بریة كالتي كان یتجول في ارجائھا لم یكن منظرا غریًبا أوغیر اعتیادي. ولكن عند تدقیقھ النظر في العلیقة انتبھ إلى حصول حد ٍث غیر متوقع وعا ٍص على الادراك ذلك ھو اشتعال النار في العلیقة دون ان تحترق، فوجد في ذلك أم ًرا غیر اعتیادي ولا یمكن حدوثھ! – 3 لم یكن مرور موسى بالعلیقة ورؤیتھ لھا والنار مستعرة في وسطھا كافًیا لجلب انتباھھ وایقاف سیره. لكن عدم احتراق العلیقة كان دافًعا قوًیا لجلب انتباھھ وسبًبا لدورانھ والعودة لتدقیق نظره والاقتراب من المشھد. الآن علینا ْ أن نلاحظ َّ ان الخطوة الاولى التي خطاھا موسى للذھاب نحو الله ستمكـنھ من رؤیة الر ّب الإلھ الحاضر في العلیقة المشتعلة. تأكدت ھذه الحقیقة لموسى عندما سمع صوت الرب ینادیھ باسمھ. اظھر الرب ذاتھ لموسى من خلال ندائھ موسى باسمھ، اضافة لذلك كان ذلك النداء علامة مؤكدة لمعرفة الله لموسى واعتباره من خاصتھ. لحن ربي انت طریقي … 8 انـت غـایـة الــمـ انت مصدر الھنا ُ – م و ج (الردة) ان َت وحدك دعوت ان َت وحدك رجوت ـنـا (1 (ربي ان َت طریقي في معاثر الحیاة ربـي أن َت رفـیـقي عند ساعة الممات (الردة) – 1 الواقع ُیخبرنا أن الله ذاتھ ھو الذي نادى موسى باسمھ، وأجابھ موسى: “ھا َءنذا”. ولكننا رغم ذلك علینا الانتباه إلى َّ ان الرب الإلھ نفسھ یأمر موسى وبمفارقة واضحة بعدم ً الاقتراب. ھذا الموقف یبین لنا َّ ان الله ُیظھر ذاتھ لموسى كــ “إ ٍ لھ” قریب منھ (من موسى)، وفي الوقت ذاتھ ھو الله السامي العظمة. ّ أما موسى، فن ا أمام العلیقة المشتعلة فیدرك راه واقف حضور الله الفعلي لكنھ لا یستطیع لمسھ. – 2 لما اكتشف موسى َّ ان الذي یـكلـمھ ھو الله، إلھ ابائھ، ستر وجھھ. في تقلید اسرائیل، كان الإنسان غیر قادٍر على رؤیة وجھ الله حیث رؤیة وجھ الله كانت تعني موت الإنسان فو ًرا. (راجع سفر الخروج 33 :20 (ونصھا، یقول الله: ” ّ أما وجھي لا تستطیع ان تراه لأنھ لا یراني الإنسان ویحیا”. بقـیھا ضمن اسراره التي یتعذر سبرھا، فإَّنھ ُ – 3 إذا ما كان موسى قد اكتشف في موقفھ ھذا ّ ان الله لا یزال یحتفظ بجز ٍء من میزات عظمتھ غیر المرئیة والمخفیة ویـ ّ الوقت ذاتھ تأكـ ھو إ ٌ لھ غیر بعید عنھ، یـقة الملتھبة، كشف الله لموسى عن وجھھ المألوف رغم الاحتفاظ بما یعتبره من ّ في د َّ أن الھ ابائھ الذي ناداه لـ ُ من خلال العـ اھم: ابراھیم واسحق ویعقوب اسراره الخاصة، طالما اخبره بكل صراحة اَّنھ إلھ ابائھ (أباء موسى) الذین سمـ . تتمة اللحن: أن َت وحدك … ّ – م و ج (2 (اعضد الموجعین ساعد البائسین أشبع الجائعین أرجع الخاطئین (الــــردة) ربي ان َت طریقي في معاثر الحیاة ربـي أن َت رفـیـقي عند ساعة الممات َّھ ای ًضا قد سمع صراخھ فعلم بكل ما جرى لھ. إنَّ الأفعال – 1 أراد الله بإظھار وجھھ المألوف لموسى انْ یوحي لھ بقربھ من موسى: وانھ الإلھ الذي رأى بؤس شعبھ وشعر بآلامھ، وأنـ الثلاثة التي استخدمھا الله في حدیثھ مع موسى: أ ّي رأى وشعـر وسمع، ُتظھره إل ُھا لا یرید ان یبقى إل ًھا بعیًدا عن شعبھ الذي ُیـقاسي الآلام والبؤس، بل إ ًلھ قریًبا من موسى وشعبھ. بنفس الكیفیة نحن أی ًضا قـد نكون بعیدین عن قریبنا رغم كونھ جسدًیا بقربنا ویحیا إلى جوارنا. نعـم إننا نراه بقربنا ونشعر ببؤسھ ونسمع صراخ استغاثتھ. ولكن عـند اقترابنا من ھذا .ً ً القریب روحًیا وتعّرفنا على مشاكلھ ونشمر السواعد لمساعدتھ عندئذٍ سنكون أقرباء ا ونقف إلى جانبھ قلًبا وفعلا ه حق – 2 لم یكتفِ إلھ موسى ب ْ أن یرى ویشعر ویسمع اخبار الظلم التي ُیقاسیھا شعبھ على أیدي المصرین، بل قّرر النزول لتخلیص شعبھ ویأخذ بأیدیھ لیخرج من أرض مصر ویذھب بھ إلى أرض تتوفر فیھا الحریة والانعتاق. إنّ العبارتین: قّرر النزول” و “تخلیص شعبھ” لیستا عبارتین اعتیادیتین في سباق الكلام ولا عدیمتي الأھمیة. على العكس انھما مھمتان جدً ا لأننا ْ ان نتبیـ ن نیر عبودیتھ بتدخل مباشر. ّ بھما نستطیع ن كیف َّ ان الله، إلھ یسوع المسیح، ُیظھر ذاتھ لموسى ویحدثھ مباشرة في شأن تخلیص شعبھ من الظلم ویعتقھ م – 3 إنَّ الإلھ الذي قرر النزول لتخلیص شعب اسرائیل من عبودیتھ في مصر، ھو بالحقیقة نفس الإلھ الذي قرر النزول لیحیا بین البشر بشخص الرب یسوع المسیح الذي تجسد ومن ث یامتھ المجیدة بعد صلبھ وموتھ. استنتا ًجا من كل ھذه الأحداث سیمكننا ْ ان نفھم سبب ظھور موسى إلى جانب الرب یسوع یوم تجلیھ َّم یذھب بھم إلى النعیم السماوي بق على جبل طابور. بتجلي الرب یسوع امام انظار ثلاثة من تلامیذه استطاع ھؤلاء التلامیذ ان یروا وجھ الله الآب من خلال وجھ یسوع المتجسد المشرق الذي تنازل لیحیا بیننا ث صعد بنا إلى حیث الآب في السماء. القسم الاخیر من لحن أن َت وحدك دعوت … َّم نحن البشر ی 9 – م و ج (3 (ان َت نا ٌر لقلبي أن َت ای ًضا نسیم ان َت ھدى لدربي ان َت فجر َي الوسیم (الــــردة) ربي ان َت طریقي في معاثر الحیاة ربـي أن َت رفـیـقي عند ساعة الممات انعكاسات مفعول ھذا السر على حیاتنا ً ما نلاحظ عند قراءتنا اسفار ان منعز ٍل، ْ ان یحیا لقا ًء م ًھما ومؤث ًرا مع الر َّب. غـالـبا – 1 استطاع موسى بتوفره الفرصة = لیقوده إلى مك ٍ الكتاب المقدس أن تكون الجبال المكان المناسب للقاءات الله المؤثرة مع مختاریھ. َّ إن الجبال ھي د ًوما نقطة الالتقاء ما بین الارض والسماء. فالجبال تكون د ًوما المكان الملائم للقاء الرب. السوال الموجھ لنا الآن ھو: “نحن، ا ّي جب ٍل ھو جبل الله الذي نلتقي علیھ با$، فیشبھ جبل الله “حوریب” أو جبل “طابور ؟” – 2 حینئذٍ نیران كلامھ وتعالیمھ ستلتھب في باطننا كما كانت العلیقة تلتھب بنیران غیر حارقة. ھذا ما یجب علینا ان ننتظره خلال لقاءاتنا الشھریة القادمة. بموافقتنا على المجیئ إلى ان منعز ٍل، لنستنیر بانوار كرم الله ھذه الدار للاحتفال بصلاة برامجنا لھذا الشھر، سنكون قد انجذبنا كما انجذب موسى إلى مك المجید. ٍ َ شھرًیا وشخصًیا لنصلیھ یومًیا. بمساعدة كتب الصلوات التقویة المتوفرة في كنائس ً من أسرار الوردیة الذي ُیخصص لنا – 3 كلام وتعالیم مشابھة تنتظرنا یومًیا عند تأملنا سّرا ّ منطقتنا. علینا ان نسمح لأنفسنا الانجذاب ونسلم قیادتنا لنشاط ایماننا، كما فعل موسى، ن بذلك استمرار قلوبنا ملتھبة بنیران محبتنا !. فـنمكـ ّّیقة ملتھبة وسمع صوًتا ُینادیھ وعرف اسم لـ ُ – 1 وكما َّ ان الله راى شعبھ مستعبًدا من قبل المصرین وشعر بآلامھ القاسیة وسمع صراخ استغاثتھ، كذلك حصل لموسى: فرأى العـ ُ الشخص الذي ناداه، ولما أراد الأقتراب من مر بعدم الاقتراب وبخلع نعلیھ لأنھ واقف في منادیھ المقیم في العـل أر ٍض مقدسة. من خلال ثلاثة افعال جدیدة، قدر موسى ْ ان یتبّین ّیقة، فأ وجھ ربـ على الفور على وجنة موسى فأشرقت نو ًرا بھًیا. ّھ الحاضر في وسط النار الملتھبة، فانعكست انوار وجھ الله – 2 بعد ھذه الاحداث، سنلتقى موسى ثانیة على جبل سیناء لیتحدث مع الله. ولكنھ في ھذه المرة سیضطر على أن ُیغطي وجھھ بحجاب لیحمیھ من انوار وجھ الله الساطعة والممیتة لمن یـ الله، فتنوره ھو الاخر فأشرق نتیجة لالتقائھ بالرب إلھھ. كثی ًرا ما ُصر على ان ینظر ألیھا مباشرة. حجاب موسى لوجھھ لم یكن كافًیا لیمنع تغلغل الانوار الساطعة المنبعثة من وجھ ُیحیط بنا افراد وجوھھم منورة كوجھ “موسى” المشرق فتنیر سبیلنا. – ! لنتوقف لحظات ونتحاور فیما بیننا متذكرین بع ًضا من امثال ھؤلاء الأفراد أو الأقارب وجناتھم مشرقة بأنوا ٍر سماویة، “إعادة القسم الأول من لحن ربي أن َت طریقي ….” انـت غـایـة الــمـ انت مصدر الھنا ُ – م و ج (الردة) ان َت وحدك دعوت ان َت وحدك رجوت ـنـا (1 (ربي ان َت طریقي في معاثر الحیاة ربـي أن َت رفـیـقي عند ساعة الممات (الردة) فا في الجھة المقابلة وأی ًضا من شعبھ المتألم في أرض – 1 كشفت انوار وجھ الله المنبعثة من العلیقة ب ّ أن الله الحاضر فیھا یرید الاقتراب من الإنسان الذي كان واقً ا اختیار المكان المنعزل المناسب لنلتقي الرب والاصغاء لكلامھ فنقدر بذلك اللحاق بكل المنعزلین البعی مصر. نحن أی ًضا إذا ما احسنـ دین ونقترب منھم. ّ – 2 نحن مدعوون، بمساعدة العذراء مریم، لنحمل یسوع للآخرین بقلب ملتھب بالمحبة، شرط انْ نصغي لصوت الله كما فعلت العذراء مریم وموسى. حینذاك سنجد 10 الوسیلة لتكون لنا وجوه بھا نقدر ان نذھب نحو الآخرین وخاصة منھم المتألمین، فنستطیع ان نكون لھم وجھ الله الذي یرى بؤسھم كما سبق لھ انْ رأى بؤس شعب اسرائیل وشعر بھ. لحن یا رب إرحمنا … – م و ج یا ر ّب ارحمنا نحن البائسین ھا قـد رجعن یا یسوع إلیك تائیبین ّد صلاة نـ بھا الله ونطلب بھا شفاعة امنا العذراء مریم ُمجـ – 1 إننا نرفع لك یا رب شكرنا، لأّنك غالًبا ما كشفت لنا عن حضورك الخفي ببقائك د ًوما أمیًنا لمواعیدك تجاھنا كما فعلت مع موسى. تتمة لحن یا ر ّب ارحمنا … – م و ج انظر شقانا واشفق علینا وامر انْ یأتي یا یسوع عونك إلینا – 2 إننا نرفع لك یا رب شكرنا، لأنـك، وعلى غرار موسى تدعو كل واحد منا بأسمھ. – م و ج نحن مأسورون بقیود الخطأ كسر القیود یا یسوع وأطلق الخطى ً – 3 ا قائلین: ّك علمتنا ْ ان نصلي معـ إننا نرفع لك یا رب شكرنا، لأنـ – م و ج “أبانا الذي في السموات، لیتقدس اسمك، لیأتِ ملكوتك، لتكن مشیئتك كما في السماء كذلك على الأرض، أعطنا خبزنا كفافنا الیوم، واغفر لنا خطایانا كما نحن نغفر لمن أخطأ إلینا ولا تدخلنا في التجربة لكن نجینا من الشریر. أمین. ّمینا ان تلتھب قلوبنا نحن أی ًضا من شدة محبتنا دون ان نحترق ودون ان ّیقة الملتھبة من شدة محبتك، ولكن دون ْ أن تحترقي، علـ لـ ُ َّ ِك كالعـ – 2 یا مریم، إنـ تتركینا سائبین. – م و ج السلام علیكِ یا مریم، یا ممتلئة نعمة، الرب معكِ ، مباركة أنتِ في النساء ویسوع المحاط بــ “موسى و إیلیا” ثمرة بطنك مبارك. یا مریم القدیسة یا ّ والدة الله، ي لأجلنا نحن الخطأة، الآن وفي ساعة موتنا آمین. صلـ ّل آلام بعضنا البعض. َّكِ تلك التي حملت ذاك الذي یحملنا جمیًعا، ساعدینا لنتحمـ – 3 یا مریم، إنـ – م و ج السلام علیكِ یا مریم، یا ممتلئة نعمة، الرب معكِ ، مباركة أنتِ في النساء ویسوع المحاط بــ “موسى و إیلیا” ثمرة بطنك مبارك. یا مریم القدیسة یا صلـ خطأة، الآن وفي ساعة موتنا آمین. ّ والدة الله، ي لأجلنا نحن ال بیت العذراء مریم، أفسس ـ تركیا 11 ّیھا على نیاتنا الخاصة وعلى نیات من طلبوا ان نصلي على نیاتھم، وأی ًضا على نیات ّل كل واحد مّنا صلاة المرات الباقیة من العشر مرات من السلام الملائكي ولنصلـ – 1 الآن، لیكمـ الحبر الأعظم البابا فرنسیس وعلى نیات الكنیسة جمعاء وعلى نیات العالم كلھ. النیات التي طلب منا قداسة البابا فرنسیس ان نصلي من أجلھا خلال شھر تشرین ألأول عام 2019 ان یحیا المرسلون ونشاطھم الرسولي في فصل ربیع متألـ حیا ّق: أي لكي ما تھب نفحة الروح القدس من جدید على النشاط الرسولي والمرسلین، فت الكنیسة فصلھا الربیعي الزاھر. – م و ج المجد للآب والابن والروح القدس … مھامنا الرسولیة ّ – 1 یقة ملتھبة، سمع صو ًت ُینادیھ باسمھ. لتكن لنا نحن أی ًضا الجرأة لننادي وندعو فرًدا ما باسمھ لیأتي فیوسع لـ بینما إلتقى موسى عـ حجم فرقتنا، ُ لى الكرسي الشاغر الذي ُیذكـ نورھا. وعندما ّ وخاصة في شھرنا ھذا شھر تشرین ألأول 2019 لیجلس ع رنا َّ ان الفرقة التي لا تدعو الآخرین لینظموا إلى فرقنا ھي فرقة مھددة باختفاء یتسنى لنا استجابة عدیدین لندائنا ودعوتنا یمكننا على الفور تأسیس فرقة او فرق جدیدة . ّمنا مؤسس تنظیمنا الأب جوزیف ایكوم: “لیذھب الآن كل واحد منا إلى بیتھ ویحمل معھ فرح لقائھ بیسوع ذاتھ، الذي ھو الطریق والحق – 2 بینما نحن نغادر إلى بیوتنا لنتذكر ما علـ والحیاة”. قام بإعداد برنامج صلاة ھذا الاحتفال: نشید الختام و ج أبــنــــــاء أ ٍّم واحــــــــدة بالحب والوئام أبــنــاء أ ٍّم مـاجــــــــــدة كـنیسة السلام (الردة) شعارنا ساٍم صریـح الملك للمسیح أشدو أناشید المـــدیـــح النصر للمسیح فینا المسیح عامل ما دام في القلوب حب صحیح شامل في الیسر والخطوب (الردة) بالحب أوصانا المسیح في لیلة العشاء سقانا من قل ٍب جریح محبة الإخاء (الردة) إنْ فرقتنا في البلاد أحداث ذي الحیاة كل القلوب بإتحاد تبقى إلى الوفاة ماري ـ فرانس ریكو، معاونة المسوول الوطني لفرنسا والأب والأخ الراھب الدومنیكي فرانسوا ـ دومنیك فوركان 12 الشكر والمجد والتسبیح للآب والابن والروح القدس إلى ابد الآبدین آمین ترجمة نافع توسا في الیوم 15/8/2019 لمن یرغب في مساعدة تنظیم فرق صلاة الوردیة ـ الفرع الدولي الاتصال بــ : https://www.donnerenligne.fr/international-equpes-du-rosaire/faire-un-don – عنوان دائرة التنظیم الرئیسة لمنظمة ـ فرق صلاة الوردیة ـ قسم التنسیق الدولي في فرنسا: INTERNATIONAL ẾQUIPES DU ROSAIRE Couvent Saint Thomas d´ Aquin 1, impasse lacordaire F – 31400 Toulouse – France Email : international-equipesdurosaire@wanadoo.fr الطبعة الدولیة كاتدرال مریم العذراء، اسطنبول ـ تركیا

عن ادارة الموقع

Avatar

شاهد أيضاً

تاملات يومية الاسبوع الرابع من الصيف الاحد

تاملات يومية الاسبوع الرابع من الصيف الاحد تثنية الاشتراع 5: 16-29قال الرب أكرم أباك وأمك كما …