الرئيسية - مشاركات و مقالات - مقالات..المقاله تعبر عن رأي صاحبها - الأباء الكهنة مع أبناء العراق في مذبح التحرير

الأباء الكهنة مع أبناء العراق في مذبح التحرير

الأباء الكهنة مع أبناء العراق في مذبح التحرير

طوبى لِلسَّاعينَ إِلى السَّلام فإِنَّهم أَبناءَ اللهِ يُدعَون.
متى5: 9.

بالأمس كان غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو بين ردهات مستشفى الكندي في بغداد يتفقد أبنائه الراقدين في ردهاتها، واليوم على أرض الواقع والحراك الشعبي بين صفوفهم في مذبح التحرير بعد سمع ندائات وهتافات أبنائه هم ينادون لحرية وأستقلال العراق وتحقيق المساوة والعدل بين أبناءه، بعد أن سئموا من القتل والغدر والنهب والتهميش.

بعض المتظاهرين يعرفون والأخرين لا يعرفون أسمائهم ولكن هئية ملابس غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ومن كان معه من الأساقفة الأجلاء والأباء الكهنة وعلم العراق أكتافهم والشموع الفرح والصمود بيدهم وصلوا الى نصب التحرير بقلب ساحته في بغداد النابض وامام جسر الجمهورية والشعب المتظاهر ينادون أبونا، أبونا، أبونا، نعم اليوم أبائنا المخلصين متضامنين مع أبناء العراق الغيارى بغيرتهم ونخوتهم العراقية التي لا يضاهيه شعب أخر في فرحهم، وهلاهل حرائر الأمهات والشابات، وأهازيج وأنأشيد الرجال والشباب، وأبتسامة وضحكة اطفال العراق، وتكاتفهم وحبهم الأنساني الأخوي الوطني بعيدأ عن المحصصة الطائفية والعرقية البغيضة والمجورين والأرهابين.

وفي نهاية جولته قدم غبطة البطريرك مار لويس ساكو ومعه الأساقفة والأباء صلواتهم ودعواتهم الى الرب القدير أن يحفظ العراق وشعبه الأبي من كل أذى وشر الحاقدين والمبغضين، وتمنوا الشفاء العاجل لكل الجرحى وأن ينعموا بوافر الصحة والعافية، والرحمة والخلود لشهداء العراق نبراسه وعنفوانه، هولاء هم أبناء الرافدين الأصلاء من كل أطياف شعبه الجميل الأمين.

عاش العراق.

وَصِيَّةً جَدِيدَةً أَنَا أُعْطِيكُمْ: أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا. كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا تُحِبُّونَ أَنْتُمْ أَيْضًا بَعْضُكُمْ بَعْضًا. يوحنا13: 34.

شامل يعقوب المختار
3 تشرين الثاني 2019

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

لاهوت الهجرة بين الامس واليوم..الاب ميلاد