الرئيسية - مشاركات و مقالات - مشاركات و مقالات دينية - تقرير وصور يوم التعارف بين الكنيستين العراقية والهولندية

تقرير وصور يوم التعارف بين الكنيستين العراقية والهولندية

تقرير وصور يوم التعارف بين الكنيسة الكلدانية والكنيسة الكاثوليكية الهولندية
في كنيسة مريم العذراء الكاثوليكية هوخفين – هولندا

كُونُوا رَاسِخِينَ، غَيْرَ مُتَزَعْزِعِينَ، مُكْثِرِينَ فِي عَمَلِ الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ،
عَالِمِينَ أَنَّ تَعَبَكُمْ لَيْسَ بَاطِلًا فِي الرَّبِّ. 1
كورنثوس 15: 58.

عند الساعة الواحدة ظهراً كانت أبواب الكنيسة مفتوحة لاستقبال الزوار من اخوتنا الهولنديين وبعض من الجاليات المسيحية الأجنبية الاخرى وأبناء خورنتا القادمين من مدن ومناطق من هولندا والبعض الاخر من لندن والمانيا لحضور القداس الالهي الذي أحتفل به سيادة مطران خرونكين وليورادن Mgr. R. van den Hout,  والاب فراس غازي راعي خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا والاب Pastor Okonek  راعي كنيسة مريم العذراء الكاثوليكية في هوخفين.

بدء القداس بزياح داخل الكنيسة من قبل المحتفلين والشمامسة وخدام المذبح رافعين الكتاب المقدس بمعية تراتيل جوقة الكنيسة مرتلين التراتيل الروحية.

بعد القراءات الطقسية والانجيل المقدس باللغات الهولندية والكلدانية والعربية كانت موعظة سيادة المطران وتحدث فيها عن اهمية ان نعيش معا كاخوة مجسدين حياة المسيح مع الكل، نحن مدعون إلى نشر الانجيل إلى الكل مرورا بحياتنا كمسيحيين حقيقيين مع بعضنا البعض. هذه دعوة يسوع إلى تلاميذه، واليوم دعوته إلينا.

بعد الانتهاء من القداس أفتتح سيادة المطران مع الاب فراس والاب اوكنك معرض الكتاب والاصدارات والصورة التوثيقة عن تاريخ حضارة وادي الرافدين والكنيسة الكلدانية في العراق وهولندا وارشيف كنيسة هوخفين على مدى عشرين عام وقد تشرف سيادة المطران بتدوين كلمته في سجل الزوار ومعه الاب اوكنك وبعض من الحاضرين.

بعد ذلك توجهوا مع الجمع الحاضر الى داخل الكنيسة للاستماع والشرح عن ثلاثة محاضرات، الأولى عن تاريخ حضارة العراق، والثانية عن تاريخ دخول المسيحية الى العراق وعن وضع المسيحيين بعد عام 2003 ، والثالثة عن العمل والخدمة المشتركة بين الكنيسة الكلدانية والكنيسة الهولندية الكاثوليكية في مدينة هوخفين.

وقدم الاب فراس غازي بأسم الخورنة هدية لسيادة المطران تمثل تاريخ حضارات ما بين الرافدين وأيضا الى الاب اوكنك لوحة عن تاريخ العراق.

وقدمت الاخت دوروتا من أبناء الجالية البولونية لوحة التي رسمتها عن السيد المسيح والقديس توما شفيع البطريركية الكلدانية وكنيستنا الى الاب فراس غازي بهذه المناسبة.

بعد ذلك توجهوا الجميع الى قاعة الكنيسة وتشاركوا بتناول لقمة المحبة والمودة الاخوية على مائدة الطعام من انواع من المكولات والحلويات العراقية التي أعدتها النساء العراقيات اللواتي شاركنا في هذا اليوم المبارك والسعيد.

في ختام هذا اليوم قدم الأب فراس غازي راعي الخورنة  بأسمه وبأسم الخورنة الشكر والتقدير الى اللجنة المشرفة على تنظيم واعداد وتنسيق البرنامج المعد في تقديم صورة واضحة وجميلة عن تاريخنا وشعبنا وكنيستنا في العراق وهولندا، وايضا لكافة الاخوة والاخوات الذين ساعدوا وقدموا من وقتهم، كما وأيضا قدم شكره الى كل من ساهم في اعداد الطعام والحلويات.

الرب يبارك الجميع

اللجنة الاعلامية للخورنة
28 نيسان 2018

Ϭ+éϦ+èϦ+è+ê+à Ϻ+äϬϦϺϦ+ü 28-4-2018

عن ادارة الموقع