اقوال وايات
الرئيسية - مشاركات و مقالات - مشاركات و مقالات دينية - تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء مریم..نافع توسا

تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء مریم..نافع توسا

1 تأمل في نصوص الإنجیل برفقة العذراء مریم برنامج صلاة فرق الوردیة لشھر حزیران 2019 العدد 443 موضوع تأملنا السنوي اعتبارا من شھر أیلول 2018 ولغایة شھر آب 2019 ھو: “ھل لنا كل الجرأة …” الإفتتاحیة الخاصة بفرق صلاة الوردیة ـ التنظیم الدولي ھل لنا الجرأة لنعلن: “فــرحـنـا” َّ قد یظھر لنا العنوان اعلاه: “اعلاننا فـرحنا”، ھ من الصعب اخفاء فرحنا أو كتمانھ. من طبیعة الفرح الانفجار وظھور اثاره ًا انـ ٌ اعلان غریب لافتتاحیة ما، وذلك لأننا نعلم حق على الوجھ بقسمات ابتسامة واضحة المعالم تراھا العیون دون حدود معینة. اَّنھا تظھر للناظرین الى الوجوه الفرحة دون رغبة قد ُیبدیھا الشخص الفرحان او فعل اراد ّي صادر عنھ! إذ لم یكن لنا الجرأة لإعلانھ؟ ًا ما فائدة محاولتنا ْ أن لكن رغم ذلك غالًبا ما یكون ھذا العنوان عا ٍص علینا فھمھ أو إدراك أبعاده، ولذلك أسباب عدیدة، منھا خوفنا من ردة الفعل التي قد یسببھا فرحنا في للآخرین. اعلاننا فرحنا بكوننا مسیحیین ُیحتـ ة التزامنا برسالة علینا تأدیتھا بالتمام، بینما في بعض الاحیان قد لا یتقبلھا العالم بسھولة. أحیاًنا أخرى قد نكون مجبرین على كتمان ّم علینا بالضرور ً، صعوبة اعلان فرحنا بولادة طفل جدید في عائلتنا امام العوائل التي ُحرمت من الأطفال!؟ في مثل ھذه فرحنا لكي ما لا نجرح شعور الآخرین الذین یشاركوننا الحیاة في محیطنا. مثلا الحالات علینا كتمان فرحنا، ذلك لأن فرحنا شأنٌ خاص بنا ولا یعني الآخرین وخاصة منھم اقربائنا. فا مع ذلك، علینا انْ لا ننسى حاجة العالم الیوم الماسة للفرح. والبرھان لذلك قد نجده عند تمعننا في أحوال العالم عند سماعنا حصول الحوادث المأسویة والرھیبة التي تملأ القلوب خو ً ورعًبا. ھل الفرح أنواع، أي ھل ھناك فرح حجمھ صغیرة وآخر حجمھ كبیر او عظیم!؟ ُعدي، وغالًبا ما یفوق تأثیره الخطابات الطویلة، ومعنى ذلك ْ ان علینا ْ ان نھتَّم إنَّ فرحنا بكونن ا أعضاء في فرق صلاة الوردیة ھو من النوع المـ اھتم ًاما بال وا فیجلوسوا ًغا بالكراسي الفـارغة في فرقتنا وعلینا البحث عن َمن ھم بحاجة للتعرف على نشاطاتنا وعلینا ْ ان ندعو أمثال ھؤلاء لیأت علیھا ویشاركوننا في الصلاة والاصغاء لكلام الله وتأملھ! فرحنا بالحیاة وابتھاجنا بھا أمران مھمان، أنعم الله بھما علینا لنعیشھما بشراكة مع الآخرین بلذة ومحبة متبادلة متنامیة ومعدیة. طبیعة الحزن في الإنسان تبعث بھ إلى الانغلاق على الذات بینما نجدھا بالنسبة للفرح تبعث إلى الانفتاح والابتھاج. 2 ، طالما لھ علاقة بوعٍد قطعھ الرب یسوع المسیح نفسھ الذي نقرأ نصـ 16 :22 الذي یقول: “فأنتم ّ من طبیعة فرح الإنسان اَّنھ ھ ٌّش، ولكن رغم ذلك علینا ان لا نیأس ھ في انجیل بوحنا الآن حزینون ولكني سأعود فأراكم فتفرح قلوبكم وما من أحد یستطیع ان یسلب منكم ھذا الفرح”. ً ثـ َّم ل لندرك نؤمن أولا لتكن لنا الجرأة لنقول شكـ ًرا نعم لنا كل الجرأة لنقول للرب إلھنا شكًرا عن السنتین الماضیتین اللتین قضیناھا ونحن نعمل في موقعنا ھذا! في العام 2017 استطعنا تأسیس مكتب السكرتاریة الدولیة وجعلنا مركزھا في دیر القدیس تـوما الاكویني في مدینة تولوز. یعمل في ھذا المكتب شخ ٌص واحد ّ بأجور ط اسلوب عملنا الجدید لإنجاز الاھداف المستقبلیة: المتوسطة ٍ رسمیة محدودة. بعد ذلك ُطـ ُمنا بإعادة تنظیم اسلوب العمل ُینجزه فریق عمل جدید. خـ قـ والبعیدة المدى. ٍ في العام 2018 قم روحیة لا یمكننا وصفھا. إننا نقدم شكرنا الجزیل لكل من شارك نا بسفرتین. بھما استطعنا ان نحضر لقاءات عدیدة عشنا ساعاتھا بأفراح تنا البلدان التي كنـ لزیارتھا. ھناك وجدنا الابواب مفتوحة على مصاریعھا بسخاء وعلى ّ في تنظیمھا وخاصة الاستقبال الحار الذي لمسناه عند زیار ا قد خططنا الرحب والسعة. ھذا الحال جعل انفعالنا واندھاشنا بأعلى درجاتھ. في شھر آب من العام 2018 قمنا بزیارة فرق الوردیة الموجودة في الاقویانس الھندي. في مدغشقر لاحظنا نمـو حركة تنظیمنا الدولي المتناسق. الاعضاء الجدد في الفرق ھم من اجیا ٍل شبابیة، تعمل بجد ونشاط وتشارك في اللقاءات الشھریة بفعالیة وتأثیر. في سیشیل لاحظنا حضو ًرا فعلًیا ومؤث ًرا لفرق الوردیة ینتشر على رقعة كل الجزر. في جزیرة “موریس” حضرنا “أیام عمل” نظمتھا “اللجنة الفیدرالیة” التابعة “للاتحاد الفیدرالي لفرق الوردیة الخاص بالاوقویانوس الھندي”. ھناك حضرنا أی ًضا لقاء فرق الوردیة الوطني السنوي. – في نھایة ایام شھر تشرین الثاني وبدایة أیام شھر كانون ألأول من نفس العام 2018 ومن أجل وضع اسس لتنظیمنا قمنا بزیارة منطقة الكاریبي: فذھبنا إلى مدینة القدیسة لوسیا ثَّم ُ إلى الدومنیكان. بعد ذلك قـ ان حول منطقة واشنطـن في الولایات المتحدة الامریكیة وبعدھا زرنا غواتیمالا والمكسیك. في كل ھذه الاماكن والبلدان استطعنا قـّدم حركتنا ُمـنـا بالدور ان نـ كتنظیم لفرق الوردیة لكل من وجدنا فیھ الاستعداد والرغبة للانخراط في اطار نشاطنا بحماس وجدیة. الجمیع لّبوا دعوتنا لأنھم وجدوا فیھا فرصة سانحة لإنجاز أعمال رسولیة. إننا زرعنا بذرات حركتنا في كل ھذه الأماكن والبلدان لتصبح شتلات نامیة في تلك الأراضي فتغدو أشجا ًرا وافرة الأغصان والاوراق ومن ثـ َّم اثما ًرا ناضجة وشھیة. لكن علینا ْ ان لا ننسى اننا لا نستطع فعل ا ّي شيء من دون مشاركة اعضاء كل فرق الوردیة المنتشرة في أرجاء المعمورة قاطبة. إننا نبذل كل جھودنا الممكنة لإنجاز مھامنا الرسولیة الدولیة ونرجو الجمیع الاستمرار في الصلاة لتحقیق الاھداف الموضوعة أمام أنظارنا، محاولین تطویر نشاط حركتنا. ولیكن معلو ًما لدى الجمیع أنَّ صلاة كل فرقة ومھما كان حجمھا صغی ًرا ھي لبنة مھمة في بناء حركتنا وستكون ثمارھا لذیذة رغم صغر حجمھا. الصلاة وكما یعلم الجمیع لا لغة معینة لھا ولا تتقید بالحدود! ّ موضوع القضایا المالیة، التي ُتشكـ رنا ْ ان نحدد مشاركة مالیة ّ من الامور التي یجب الاھتمام بھا بجدیة: ل العمود الفقري للحیاة على ھذه الأرض. لذا فكـ بسیطة سنویة لكل عضو فرقة لتمویل صندوق الحركة، شرط ان یكون ذلك مؤس ًسا على اسس طوعیة. تخطیطنا ھذا مؤسس على ضرورة توفیر النفقات الأب والأخ الراھب الدومنیكي – لویس ـ ماري آرینو ـ دویران المرشد الدولي العام 3 اللازمة لتسیر شؤون التنظیم بسھولة وأقل الكلف. كما انھ الاسلوب المتبع لطلب المعونات المالیة! اقتراحنا مبني على اساس أنْ لو كل عضو فرقة من فرق الوردیة المنتشرة في العالم كلھ یشارك في التمویل بــ 50 سنًتا ـ اي ما یعادل نصف إیــرو ـ سنوًیا فقط، ستتجمع لدینا مبالغ كافیة لتغطیطیة مصاریفنا السنویة وخاصة منھا المبالغ التي سنحتاجھا لمساعدة الفرق مر منو ٌط ! المحتاجة. ھذا الاقتراح عند تنفیذه سیمكننا من وضع حركتنا في حجمھا الدولي. فالأ برأیكم ومساعدتكم َ السؤال المھم الآن ھو: “لمن یجب انْ نوجھ شكرنا؟” ّ اما ُعّرفھ لمن یجھلھ. ھذا حسب ً وبالدرجة الاولى إلى الرب إلھنا، حیث ھو أول كائن یظھر في تبشیرنا ونحن ملزمون لنـ علینا انْ نوجھ شكرناً اولا توجیھات ورغبات رئیس رھبنتنا العام وای ًضا بموجب طلبات اخواتنا واخوتنا في الرھبنة الدومنیكیة وای ًضا استناًدا على تمنیات اعـضاء فرق ّ الوردیة الحاملین رسالة التبشیر بالإنجیل. ر ای ًضا بالآفاق الغیر منتظرة التي ا بالمناسبة علینا ْ ان نـ نفتحت أمام أنظارنا والتي ُتشیر إلى الصین ُذكـ وتـیـمـور الشرقیة وكوریا الجنوبیة وتوغو وغواتیمالا وتركیا. إننا نحن نفسنا مندھشون ونرى أن میدان المھام الذي علینا العمل فیھ واسع لا مؤثـ فعالیة لم نتصّورھا في البدایة. ّ تغطیھ امكاناتنا! لنرفع للعـ ّزة الإلھیة شكرنا الجزیل لانھ أرسل لنا روحھ القدوس فجعل جھودنا رة وذات ً التخلي عن بعد ذلك، لنرفع آیات شكرنا أی ًضا للعذراء مریم، كما علینا ْ ان نحاول ْ أن نكون تلامیذ في مدرستھا، ع ًلما َّ أن ذلك لیس بالأمر السھل، طالما تصرفنا بھذا الشكل یستوجب أولا ذواتنا وجعلھا بكلیتھا تحت تصرفھا لتعمل بموجب ارادتھا. لتكن العذراء بالنسبة لمنظورنا ھي صاحبة البیت الذي نحن مجتمعون فیھ في لقائنا الیوم. انَّ رغبة العذراء الأساسیة مّنا ھي ً حقیقیین للتبشیر بالإنجیل وتعالیمھ الإلھیة. إنَّ وجود فرقنا ودیمومتھ منوط بالعذراء مریم لأنھا المحرك أنْ یكون أعضاء فرقنا التي ھي في الوقت ذاتھ فرقھا الخاصة بخدمتھا، رسلا الاساسي لنشاطنا العامل لمجد ابنھا ّ لذا علینا عند شعورنا ببعض الإحباط انْ نسرع ونضع تخاذلنا تحت رعایتھا كي ما تاخذ بأیدینا وتذھب بنا نحو ابنھا الكلي القدرة. عندئذٍ لنقل لھا شكًرا لمرافقتك لنا الدائمة. إننا مقتنعون قناعة تامـ فرق الوردیة المتكونة من جموعكم، ھي المغذي الرئیس لنشاطنا ّ الآن وأخی ًرا، علینا ْ ان نشكركم انتم اخوتنا، أعضاء فرق صلاة الوردیة ة َّ أن صلاة أعضاء عبث ودون فائدة أمام انظار الله. ھیـ ًوما لعـ ّزتھ، وھو سیتصرف بھا حسب مشیئتھ. لاحظنا في الأشھر الأخیرة، العدیدة من ّ الرسولي. علیكم انْ لا تنسوا ان صلاتكم لیست ا قدموھا د ّة مؤ أة لمحبتنا بحرارة وشوق. كل ھذه الأمور والأحداث أدلـ الأبواب مشرعة أمامنا؛ كما رأینا الأذرع جاھزة لاحتضاننا والقلوب ُمھیـ كدة لحضور الله بیننا ولتشجیعھ لنا لمواصلة ّ مسیرتنا في حمل رسالة التبشیر بالإنجیل المقدّ س وتعالیمھ الإلھیة. بجھود أعضاء فرقنا وصلاتھم المستمرة! إننا نقول لكم جمیًعا شكًرا لنشاطكم وجھودكم الذي تبذلونھ بسخاء كما نقدم شكرنا الجزیل أی ًضا لكل من مـّد لنا یـّد المساعدة والدعم بتبرعاتھ المالیة السخیة والطوعیة. ً ألا تعتقدون أعضاء فرق الوردیة الأعزاء انَّ شكرنا مفعم بالجرأة وكذلك مخطط مشاریعنا المستقبلیة؟ لكنھ رغم ذلك فھو شكر صادر من قلوب اب ا نرجوكم ان تسمحوا لنا ناء الله! إذ لتكون لنا الجرأة لنظھر لكم حماسنا وفرحنا كیما یكون لكم انتم أی ًضا نفس الحماس والفرح! شانتال كورتان، المـنـسـقــة الـدولـیـة مــع الأب والأخ الراھب لویس ـ ماري آرینو مــن رھـبـنـة الآبــاء الواعـظـیـن ـ الدومنیكان 4 لنصلي معـ : لتكن لنا الجرأة “لنعلن للرب یسوع فرحنا” ً – ا لنتأمل أی ًضا في السّر الثالث من أسرار المجد: “حلول الروح القدس على التلامیذ”الفنطیقسطي”” 1 مسؤول الفرقة أو الشخص الذي یستضیف اعضاء الفرقة في بیتھ وھو الذي یبدأ الصلاة ھذا الیوم. 2 القارئ الأول 3 القارئ الثاني م المرتل الذي یبدأ الألحان ج الجمیع سویة – ُسطي، أعلن الرسل بفرح بشرى القیامة 1ُ ولـد الفرح في قلوب الرسل الذین اعترفوا بالقائم من بین الأموات (ُیرجى مراجعة إنجیل یوحنا الفصل 20 :19ـ22 .(في یوم الفنطیقـ المجیدة، فھل لنا الجرأة لنكون شھوًدا د ًوما لھذا الفرح”. 2 بینما نحن مجتمعـین في رحاب ھذا البیت الذي استضافنا برحابة صدر لنصلي برنامج صلاتنا الخاص بلقاءنا الشھري ھذا ـ شھر حزیران 2019 ـ لنھيء انفسنا للإحتفال بإصغـائنا لكلام الله وتأملھ تحت انظار أمنا العذراء مریم ورعایتھا. لنكن ونحن نصلي حسب صلاة ھذا البرنامج متحدین روحًیا مع صلاة الكنیسة جمعاء. 3 لنرسم على ذواتنا اشارة ایماننا في الثالوث الاقدس قائلین: – م و ج “باسم الآب والابن والروح القدس آمین”. صلاة إلى الروح القدس 1 أیھا الروح القدوس إنك حضورالله في قلوبنا، انرنا وقو ّي إیماننا. لحن ھلم یا رو ًحا معین – م و ج ھلم یا رو ًحا معین واشرح صدور المؤمنین واسكب علیھم أجمعین شعاع نعمة مبین أنت المعزي للكئیب ومنحة الآب الرقیب ح ٌّب ونو ٌر ولھیب وروح مسحة البنین. – 2 أُّیھا الروح القدوس، نرجوك ْ ان تھب لنا السلام، لكي ما تكون لنا الجرأة ونحن تحت قیادتك فنكون شھودً ا امناء ومبشرین بالإنجیل المقدس. تتمة اللحن للآب مجد لا یزول والأبن مولود البتول والروح مرشد العقول مدى الدھور الداھرین. ابتھال إلى العذراء مریم – 1 یا مریم، نرجو مساعـد ِ تك عندما نواجھ التجارب والمحن لكیما لا نشك أو نقلق، كما نرج ِوك أی ًضا ان تساعدینا لیبقى فرح صباح المرافق لصباح القیامة ُیـنـیر أیام حیاتنا. لحن قلب یسوع یا حلیم … 5 – م و ج قلب یسوع یا حلیم یا منبع الفضل العمیم أن َت العزیز والكریم وان َت معشوق الإلھ فا لحسنك العجیب مجد السماء لا یطیب لولاك یا أصل الحیاة من یستطیع یا حبیب وصً ُسطي وحولك رسل الرب یسوع وتلامیذه، نرجوكِ انْ تجعلي كل فرق صلاة الوردیة متحدین مع بعضھم البعض – 2 یا مریم، یا من كن ِت تصلین یوم الفنطیق بالصلاة. تتمة لحن قلب یسوع یا حلیم – م و ج یا قلب شارح الصدور ضیاء مبدع الدھور طوبى لمن بلا فتور نار ھولك في حشاه. لنصغ (فصل من إنجیل القدیس یوحنا البشیر 20 :19ـ22 و 24ـ29 ٍ (لكلام الله فا من الیھود، فجا َء یسوع ووقف بینھم وقال لھم: “السلام علیكم!” قال ذلك، وأراھم یدیھ وجنبھ ففرح ُغـلقت أبوابھا خو ً – 1 وفي مساء ذلك الیوم، یوم الأحد، كان التلامیذ في دا ٍر أ أ م أنا أی ًضا”. قال ھذا ونفخ فیھم وقال لھم: “خـذوا الروح القدس”. ُ التلامیذ لمشاھدتھم الر ّب. فقال لھم ثانیة: “السلام علیكم! كما أرسلني الآب رسلك – 2 غیر أنَّ توما أحد الاثنى عشر وُیقال لھ التوأم، لم یكن معھم حین جاء یسوع، فقال لھ سائر التلامیذ: “رأینا الر ّب”. فقال لھم: “إذا لم أبصر أثر المسمارین في یدیھ، وأضع اصبعي في مكان المسمارین ویدي في جنبھ لن أومن. وبعد ثمانیة أیأم، كان التلامیذ في البیت مرة أخرى وكان توما معھم. فجاء یسوع والأبواب مغلقة، فوقف بینھم وقال: “السلام علیكم”! َّ َر م توما: “ربي وإلھي!” فقال لھ یسوع: ” ك رأیتني آمنت؟ طوبى ٍ ؤمن ث : “ھا ِت اصبعك إلى ھنا فانظ ْر یـدي وھا ِت یدك فضعھا في جنبي، ولا تكنْ غی بل مؤمًنا”. أجابھ َّم قال لتوما لأنـ للذین یؤمنون ولم یروني”. – 1 لنتأمل ما سمعناه من النصوص الإنجیلیة بصمت وھدوء. انعكاسات وتأثیر ھذا السر – 1 في مساء یوم عید الفصح، وبینما كان التلامیذ قد اجتمعوا في المكان الذي اغلقوا أبوابھ بالأقفال من شدة خوفھم من اعتداءات الیھود علیھم، یخبرنا الإنجیلي یوحنا بحضور الرب یسوع القائم من بین الأموات في وسط النلامیذ المرتجفین من شدة رعبھم، حضر بینھم والقى ّیا. ً: “السلام علیكم”، لیبعث في نفوسھم الثقة بقیامتھ حً سلامھ علیھم مرتین قائلا – 2 لم یكتفِ یسوع القائم من بین الأموات بحضوره بین التلامیذ وبالقاء السلام علیھم، بل كشف عن جروح یدیھ وجنبھ لكي ُیعـ ّرف ذاتھ ” :ً بأنھ ربھم ومعل إني أن ھو بالتأكید!”. كان غرض یسوع من تصرفھ بھذا التصرف ھو لإظھار ذاتھ بأَّنھ ّمھم الذي عرفوه قبل صلبھ وموتھ فتتثبت ثقتھم بھ. بعد ذلك اضاف قائلا ّ “الم ّسیا ـ المسیح المنتظر”، واَّنھ قد قام من بین الأموات. والبرھان على ذلك ھو وجود آثار جروح آلامھ. من خلال ھذه الآثار كشف یسوع ـ المسّیا ـ القائم من بین الأموات ھ لا یزال أنـ یتحمل أعـباء الضعف البشري المؤسس في طبیعتھ الإنسانیة. 6 – 3 كانت زیارة الر ّب المنتصرعلى الموت بقیامتھ المجیدة لتلامیذه المنطوین على ذواتھم من شدة الخوف بمثابة زیارة تعزیة: َّلأن المسّیا الذي أتى لزیارتھم لا زال ّ یحمل آثار جروح آلالام التي عاناھا وھو د أن زیارة الرب الأولى للتلامیذ بعد قیامتھ من ّمان علیھم. من المؤكـ یتحسس ویشعر بتأثیر الخوف والضعف اللذین ُیخـیـ لم تكن كافیة لیخرجوا من تحت غطاء الخوف الثقیل الذي یلفـ لحن تعـال بیننا ّ بین الأموات قد ملأت قلوبھم فر ًحا وبھجة، ولكن رغم ذلك فھي ھم. – م وج تعال بیننا أقـ ْم عندنا وخـذ من قلوبنا لك مسكًنا منـ ) 2 ّ ھ ْب لنا عیوًنا ترنوا إلیك واجعل حیاتنا مــلـ ًكا لـدیـك فنعرف طعم الھناء ألا استجب ( ا الدعاء – 1 من المؤكد ْ ان قلوب الرسل امتلأت فر ًحا من خلال لقائھم بربھم ومعلمھم بعد قیامتھ للمرة الأولى، ولكن بعد اسبوع من ذلك اللقاء وفي لقائھم لھ للمرة الثانیة، نجد موقفھم غـیر متغیر عن موقفھم الأول تجاه الخوف! – 2 ع ًلما أَّنھ رغم َّ أن الرب یسوع سبق لھ ان قال لھم في أول لقاء لھ بھم: “كما أرسلني الآب أرسلكم أنا أی ًضا”. إضافة إلى ذلك نفخ في وجوھھم وھو یقول: “أقبلوا الروح القدس”. لم یتمكنان ھذان الآمران من تحریر التلامیذ من حبال الخوف والرعب التي كانت تلفھم ولا حتى ببعث الجرأة في باطنھم لإظھار واعلان فرحھم بلقائھم الر ّب أول مرة بعد قیامتھ. إَّنھم ُ بقوا منغلقین على ذواتھم، یلفھم الخوف والرعب وھم یخفون فرحھم في باطنھم. إنھم اكتفوا بإظھار علامات اندھاش بسیط ذكـر. ة دون حر ٍ اك أو انفعا ٍل یـ ّیا وھو ُیحدثھم مباشرة، لكنھم نسوا الرسالة التي أوكل امر إنجازھا لھم وأی ًضا نفخھ في وجوھھم عندما وھبھم الروح القدس مع جمیع – 3 فرح التلامیذ برؤیتھم الرب یسوع حً مواھبھ. لذا نجدھم عندما اجتمع توما بھم بعد لقائھم الرب على انفراد ولأول مرة، یقتصرون بإخباره بأَّنھم قد رأوا الر ّب!. إَّنھم نسوا الرسالة الموكلة لھم والنفخة في وجوھھم التي أ ّي أول فـ ي، فعاشوا لحظاتھ بحضور الرب یسوع بعد قیامتھ. تتمة لحـن تعال بیننا … ُ تمثل أول حلول للروح القدس علیھم، نطیقسط ا الدعاء) 2 ّ – م و ج ام ُح الضغینة من صدورنا وازرع كلامك في ضمیرنا فنحصد ح ّب الععطاء ألا استجب (منـ – 1 لحسن الحظ لم یكن توما حاضًرا مع التلامیذ عند لقائھم الرب یسوع بعد قیامتھ أول مرة. سبق لتوما أن حـدّ د ایمانھ بقیامة الرب یسوع من بین الأموات بعد انْ اخبره التلامیذ أنھم رأوا الرب؛ بشرط انْ یضع اصبعھ في آثار جروح المسامیر التي دُقت في یدیھ وان یضع یده في ّیا من بین الأموات رغم ما رأه في التلامیذ جنبھ المطعون بالحربة، فیؤمن َّ أن الرب یسوع المسیح الذي ُصلب ومات ودفن في القبر قد قام حً من خو ٍف و ُرعـب. – 2 الرب یسوع المسیح القائم من بین الأموات بالنسبة لتوما لا زال ذلك المعلم الذي عایشھ سنوات عدیدة وأخی ًرا ُصلب وبقى محتف ًظا بمیزات الضعف وقابلیة التالم والإنجراح وظھور الندب بعد التآم الجروح، حالھ حال بقیة البشر. لذا نراه عـندما قابل یسوع في اللقاء الثاني منبھر من بین الأموات بین التلامیذ. لكن سرعان ما سیتغیر الموقف عندما سنراه بعد لحظات قد ٍ للتلامیذ غیر من حضور الرب یسوع القائم تغیـ لًیا عندما سمع الرب یسوع ینادیھ: “ھیا تعال یا توما تقدّ م لتضع اصبعك في أثار جروح اید ّي المثقوبة بالمسامیر، وھاتٍ یدك وادخلھا في جنبي المطعون بالحربة”. نداء یسوع ّر ك وأمره الحازم والمؤسس على تحٍّد صریح ھـــ ّز توما من اعماقھ وأشعره بشدة الآلام التي تحملھا الرب یسوع أثناء مسیرة الجلجلة، فتخاذل وخجل مما قالھ قبل أیام قلیلة فصرخ بانفعال شدید: “ربي وإلھي !”. 7 – 3 صراخ توما وانفعالھ كانا مفعمان بالتواضع والاحساس بحجم الآلام التي تحملھا معلمھ الإلھي والتي غدت فیما بعد ینابیع مجد وسلام، حملھ الرب المـنتصر لتلامیذه منذ اول لقائھ ً ھذا كان الواقع الفعلي بالنسبة للتلامیذ بعد اعتراف توما بقیامة الرب واعلانھ ایمانھ بتلك القیامة بثبات وامانة. تتمة اللحن اعلاه: بھم. وفعلا ا الدعاء) 2 ّ – م و ج نحن جی ٌ اع أن َت خبزنا نحن عطا ٌش أن َت ماؤنا فمنك یطیب الغذاء ألا استجب (منـ انعكاسات تأثیر ھذا السر على حیاتنا – 1 لم یكن للرب یسوع من ھدفٍ في استعجالھ للقاء احـبـتھ التلامـیـذ بعـد قـیامـتـھ سوى انْ یھبھم سلامھ ویحررھم من مخاوفھم ونفخھ في وجوھھم نفحة – نفحة الفنطیقـ ـ وھذا كان أی ًضا ما یبتغیھ ویتطلع التلامیذ إلیھ ویریدون الحصول علیھ. عادة ما نحصل على ھذه النفحة یوم عماذنا ُ روحھ القدوس ـ سطي ً كما كان الحال ً وفعلا وبوفرة وسخاء یوم اقتبالنا سّر التثبیت / المیرون مع المواھب ذات الفاعلیة الروحیة الشدیدة، فلنفسح لمفاعیلھ المجال للعمل فینا فنكون مسیحیین حقیقیین قولا (لابد لأن نذكـ عندنا ھي أنْ یقتبل الطفل ّ مع الرسل وخاصة بعد صعود الرب یسوع إلى السماء وحلول الروح القدس علیھم بعد الصعود بعشرة أیام. ر ابناء الكنائس الشرقیة أن العادة قا بفترة تعلیم وتھیئة روحیة تجعلان الصبي مدر ًكا سّر التثبیت / المیرون یوم عماذه ای ًضا، بینما یكون سر التثبیت في الكنیسة الغربیة عندما یبلغ عمر الصبي بین 12ـ16 سنة ومسبو ً لأھمیة ھذا السّر وفعالیتھ في حیاتھ المقبلة، وھذا الإجراء ھو الأصح لانھ بـذلـك یـ ”المترجم“). ُمـكـنـنا تـربیة أجـیال مسیحیة حـقـیـقـیـة – 2 وإذا ما كان حالنا كحال التلامیذ عندما كانت الحماسة والغیرة تملأ قلوبھم فتعرفوا على الرب یسوع بعد قیامتھ باندھاش وفرح. ولكنھم رغم فرحھم واندھاشھم نلاحظ خوفھم الخوف عائق معھ: “ربي وإلھي”، فنعني بذلك اعلاننا ایماننا وفرحنا ً الشدید. ھكذا سیكون حالنا ان كان ا لامتلاكنا الجرأة لإعلان فرحنا وإیماننا. فعلینا عندئٍذ جعل توما قدوة ولنصرخ بثبات وأمانة. َّ – 3 ھ من غیر الممكن ْ ان نؤمن با ّننا ان ندرك أنـ ُمكـ َّ ان توما الذي معنى اسمھ التوأم ھو بمثابة أخ لرب القائم من بین الأموات دون تذكرنا الامھ وعذاباتھ ٍ توأم لنا، لأَّنھ الشخص الذي یـ یوم صلبھ وموتھ ودفنھ ث ند قیامتھ. لحن أھوى حبیًبا لیس لي من غیره … ّم مجده ع ناجـیـھ إذا جـ َّ ـن الـدجــى ُ ٌّ أ – م و ج أھوى حبیًبا لیس لي من غیره خــل ً ا بـل ملیكي وحـده ذاك الذي بالجسم من أجلي ارتدى مولاي حقـ لب وّدقـت المسامیر ُ ا / المسیح الذي تعَّرف علیھ توما واعترف بھ لیس مسی ًحا غیر قابل للإنجراح وللعذبات والآلام، بل مسی ًحا صـ َّ – 1 َّ إن المسیـ الحادة في یدیھ و ُطعن جنبھ بحربة حادة. فعلینا نحن ْ ان یكون المسیح الذي نؤمن بھ كالمسیح الذي آمن بھ توما أي مسی ًحا عرف الآلام والصلب والموت والدفن في القبر والقیامة، طالما أجسادنا قابلة للألم والعذاب مثلھ فعندئذٍ یمكنھ مساعدتنا على تحملھا. ا نضع مع توما یـدنا في جنب المسیح المطعون بالحربة فتتجمع فینا الخبرة وتغدو اثار الجروح منابیع تنبثق منھا المیاه العذبة التي تغذینا ّ – 2 ھیـ كل أیام حیلتنا. – 1 لنتوقف بعض الوقت بصمت وھدوء، ولنخفي ذواتنا في جرحات الر ّب یسوع المجیدة كي ما ُیساعدنا في جعل جروحاتنا كلھا تتدفق منھا حیاتھ ! تتمة اللحن أعلاه. 8 ُ قلب بھ نار المحبة أ بلھیبھا ت طفـي حرارات الصلى ُ – م و ج وقـدت ـ من لي بأنْ أفني بحب وجوده بذخیرة من حازھا فقد اغتنى. ً بقبولنا واعترافنا بمزایانا البشریة وضعـف انسانیتنا كما كان حال الرسل ّل نشاطنا إلا لص من الفیروسات التي ُتكـبـ – 1 سوف لن ُیمكننا التحرر من مخاوفنا والتخّ والتلامیذ بعد مشاھدتھم المصلوب بعد قیامتھ. – 2 لنواصل نحن أی ًضا استقبال نفحات روح القدس التي ینفخھا الرب یسوع المسیح القائم من بین الأموات كما فعل مع الرسل والتلامیذ عندما ارسلھم لنشر بشارتھ استناًدا لأمره الذي وجھھ لرسلھ ونصھ: “كما ارسلني الآب أرسلكم أنا أی ًضا …”، بغیة نشر تعالیمھ. ھیا ننشر أشرعة سفینتنا لتعـطي لنفحة الحیاة التي ینفخھا في وجوھنا قوة دفع أقوى لمواصلة مسیرتنا نحوه. – 3 لحظات تأمل قصیرة. تتمة اللحن أعلاه – م و ج ھذا ھو الحمل الذبیح رآه یوحنا مع الأبكاِر في ذات الذرى ّ قد طھـ ًا لا بـمیاه الأضى ّ روا ثیابھم بـدمائھ ًھ ًرا وضـیـ طـ ّد صلاة نـ بھا الله ونطلب بھا شفاعة امنا العذراء مریم ُمجـ ّدك یارب من أجل كنیستك التي اسستھا بمفعول روحك القدوس. – 1 إننا ُنمجـ – م و ج یا رب ارسل لنا روحك القدوس لیجدد وجھ الأرض. ٍ – 2 لھم فینجزون رسالتھم على إننا نرفع شكرنا لمقامك یار ّب عن الرعاة الذین دعوتھم لیتبع َوك، كما نرجوك ان تجعل صلاتنا وسائل دعم الوجھ الأكمل. – م و ج یا رب ارسل لنا روحك القدوس لیجدد وجھ الأرض. ِّ الجرأة لنرفع لعز َ تك الصلاة التي علمتنا فنقول: – 2 یا ر ّب بنفحات روحك القدوس یتجدد وجھ الارض، بذلك ستكون لنا كل – م و ج ابانا الذي في السموات، لیتقدس اسمك لیأتي ملكوتك لتكن مشیئتك كما في السماء كذلك على الأرض. أعطنا خبزنا كفاف یومنا، وأغفر لنا خطایانا كما نحن نغفر لمن أخطأ إلینا ولا ُتـدخلنا في التجریة، لكن نجینا من الشریر آمین. ً سلامھ لھم، نرجوكِ أنْ تحمي عالمنا من الانقسامات والحروب. وبذلك سنكون مثلك فعلة نشیطین لنشر سلامھ. – 3 یا مریم، ھا ھو أبنك یظھر في وسط التلامیذ المحیطین بك حاملا 9 – م و ج السلام علیكِ یا مریم، یا ممتلئة نعمة الرب معكِ مباركة أنتِ في النساء، ویسوع الذي یجمع كل البشر بواسطة الروح القدس، ثمرة بط ِ نك مبا ٌرك. یا مریم القدیسة یا والدة الله، صلـ ین. ّي لأجلنا نحن الخطأة، الآن وفي ساعة موتنا آم بشرون بتعالیم الإنجیل الإلھیة التي مضمونھا السلام والمحبة والجرأة والشجاعة. ُ – 1 یا مریم ساعدینا لیكون لنا روح رس ٍل غیورین یـ – م و ج السلام علیكِ یا مریم، یا ممتلئة نعمة الرب معكِ مباركة أنتِ في النساء، ویسوع الذي یجمع كل البشر بواسطة الروح القدس، ثمرة بطنكِ مبا ٌرك. یا مریم القدیسة یا والدة الله، صلـ ین. ّي لأجلنا نحن الخطأة، الآن وفي ساعة موتنا آم 2 یا مریم، اننا نعھد الیك كل اللذین لا یؤمنون كیما یستطیعوا ان یلتقوا با3 على مثال القدیس توما الذي قال: ”ربي والھي“. – م و ج السلام علیكِ یا مریم، یا ممتلئة نعمة الرب معكِ مباركة أنتِ في النساء، ویسوع الذي یجمع كل البشر بواسطة الروح القدس، ثمرة بط ِ نك مبا ٌرك. یا مریم القدیسة یا والدة الله، صلـ ین. ّي لأجلنا نحن الخطأة، الآن وفي ساعة موتنا آم ّیھا أی ًضا على ّل الآن ما بقي من صلاة المرات العشرة الباقیة من السلام الملائكي، ولنصلیھا على نیاتنا الخاصة وعلى نیات كل من طلب منا ْ ان نصلي على نیاتھ وأی ًضا لنصلـ – 3 لنكمـ نیات الحبر الأعظم البابا فرنسیس وعلى نیات الكنیسة جمعاء والعالم كلھ. – م و ج المجد للآب والأبن والروح القدس كما كان في البدء والآن وعلى الدوام وإلى الدھر الداھرین. آمین. ا البابا فرنسیس أن ُنصلي من أجلھا النیات التي طلب منـ خلال شھر حزیران 2019ّ ٍ 1 مع الفقراء. لنصلي على نیة الكھنة الذین من خلال قناعتھم وتواضعھم یعیشون حیاتھم بنشا ٍط وتضامن تام – م و ج المجد للآب والابن والروح القدس الإلھ الواحد آمین. مھامنا الرسولیة – 1 لنصلي في ھذا الشھر الذي سنحتفل خلالھ بعید الرسولین القدیسین بطرس وبولس عمودي الكنیسة الرئیسیین من أجل أنْ یوقظ الرب إلھنا فینا الغیرة الرسولیة. ّص من الفیروسات المنتشرة في أجسادنا فیمكننا نشر بشارة الرب یسوع المسیح القائم من بین الأموات بین صفوف اخوتنا الذین یجھلونھا بغیرة – 2 لنصلي أی ًضا من أجل التخلـ وشجاعة كما سبق ان فعل للرسل والتلامیذ. – 2 ھیا نغادر عائدین إلى بیوتنا حاملین سلام الرب یسوع الذي أعطاه لنا بعد قیامتھ المجیدة ولننقلھ إلى محتاجیھ. الأب والأخ الراھب الدومنیكي دیدییھ فیرناي، مساعد المرشد القطري ـ فرنسا مـــــــــــــع ماري ـ كلود بییس 10 و ج ترنیمة الختام: أبــنــاء أ كـنیسة السلام ٍّم أبــنــــــاء أ دة بالحب والوئام مـاجــــــــــدة ٍّم واحــــــــ (الردة) شعارنا ساٍم صریـح الملك للمسیح أشدو أناشید المـــدیـــح النصر للمسیح فینا المسیح عامل ما دام في القلوب حب صحیح شامل في الیسر والخطوب (الردة) بالحب أوصانا المسیح في لیلة العشاء سقانا من قل ٍب جریح محبة الإخاء (الردة) إنْ فرقتنا في البلاد أحداث ذي الحیاة كل القلوب بإتحاد تبقى إلى الوفاة لمن یرغب في مساعدة تنظیم فرق صلاة الوردیة ـ الفرع الدولي الاتصال بــ : https://www.donnerenligne.fr/international-equpes-du-rosaire/faire-un-don ………………………………………………………………… ً الشكر والمجد والتوقیر للرب إلھنا ابًدا ودوما تمـت ھذه الترجمة یوم الاثنین 6/5/2019 نافع توسا ـ ھولندا – عنوان دائرة التنظیم الرئیسة لمنظمة ـ فرق صلاة الوردیة ـ قسم التنسیق الدولي في فرنسا: INTERNATIONAL ẾQUIPES DU ROSAIRE Couvent Saint Thomas d´ Aquin 1, impasse lacordaire F – 31400 Toulouse – France Email : international-equipesdurosaire@wanadoo.fr الطبعة الدولیة كاتدرائیة فكتوریا ـ سیشیل

عن ادارة الموقع

Avatar

شاهد أيضاً

تقرير وصور نشاطات العطلة الصيفية المدرسية 2019

تقرير وصور نشاطات العطلة الصيفية المدرسية 2019 تقرير وصور خاص بالخورنة: خلال العطلة الصيفية لعام …