ماهو الميلاد

ماهو الميلاد
م – اسماعيل ميرزا
ليس الميلاد مجرد شجرة وزينة ومباهج ولكن الميلاد هو محبة وهو رحمة وهومسامحة وغفران وتوبة وعطاء لا محدود والميلاد هو العمل الجاد من أجل السلام والحرية والعدالة والمساواة كما ان الميلاد هو إدخال الفرحة للمحروم منها، وهو رسم الابتسامة على وجه من فقدها، هو افتقاد اليتامى والأرامل، هو تقديم الخدمة للمحرومين وللفقراء وللمساجين هو دعم للاجئين وتمكينهم لحياة كريمة
الميلاد هو التسامح والغفران والمصالحه والتوبه والتواضع والمحبة .
ان ميلاد يسوع المسيح نقطة إنطلاق لتغيير جذري في العلاقات بين الناس حيث علّمنا أن المحبة هي أساس التعامل الصحيح بين الناس، لأن الإنسان أخو الإنسان، كما علمنا محبة الله والقريب وحتى محبة الاعداء .
يا طفل السلام ثبت سلامك في ضمائرنا يا طفل المحبة ازرع محبتك في قلوبنا يا طفل الفرح اجعلنا نشع فرحا في كل أيام حياتنا يا طفل الرجاء قوي الثقة في أنفسنا ليزيد إيماننا فيك ولندرك أنه بميلادك تصالحت الأرض مع السماء ورفعت البشرية من الموت الى الحياة يا طفل المغارة الذي لم يلد مثله ولد من قبل ولا من بعد، مع قرب عيد ميلادك المجيد ساعدنا لنولد معك من جديد كل لحظة من حياتنا يا يسوع .
إنّنا نصلّي جميعًا من أجلِ أنْ “يُشرِقَ حولَنا مجدُ الربّ في هذا العيد، كما أشرقَ في أجواءِ بيتَ لحم، ليلةَ ميلادِ يسوعَ المسيح، فادي الإنسانِ ومخلّصِ الجنسِ البشريّ. ولنقبَلْ في داخلِنا السلامَ الآتي من اللهِ لكي نتمكّنَ من أنْ نبنيَهُ في كلِّ عائلةٍ ومجتمعٍ ووطن، وهذا المشرقِ وفي بلدانِ الانتشار. ولنمجّدِ اللهَ في إنسانِنا المتجدِّدِ بالمسيحِ وفي كلِّ إنسانٍ تتجدّدُ فيه صورةُ اللهِ بهيةً. ولنكنْ أقوياءَ بالرجاءِ فنصمُدَ بوجهِ المحنِ والمصاعبِ ونخرجَ منها إلى ميناءِ عالمٍ أفضل .
اجعل يارب زمن مجيئك زمن التوبه فنولد معك من جديد ويصبح هذا العيد خطوة اضافية نحو القداسة نحياها بصمت تاملك وبحبك من خلال محبتنا لبعضنا البعض وبهذه الصورة المشرقة اتمنى للجميع ميلاد مجيد وشرق جديد بنور الرب يسوع المسيح الحبيب .
نرفع صلواتنا اليك يا رب على نية السلام في بلادنا وكل العالم وعلى نية عائلاتنا لتباركهم يا رب وتفيض نعمك عليهم وتجمعهم حول مذبحك كما اجتمع الرعيان والمجوس حول مذودك أغفر لنا يارب خطايا هذه السنة واهلنا ان نستقبل السنة الجديدة بقلوب طاهرة ونقية تليق بك يا ربنا والهنا لك المجد الى الابد وليكن عام 2020 عام السلام والمحبة والامان .
بمناسبة حلول عيد ميلاد مخلصنا السيد المسيح وحلول عيد رأس السنة الميلادية الجديدة اقدم لكم احر التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة واتمنى لكم دوام الصحة والموفقية وتحقيق جميع أمانياتكم أنتم وعوائلكم واتضرع من الله أن يكون هذا العيد عيد خير وأمان وسلام وأطمئنان وأن يعم الامان والحب والسلام في عراقنا والشرق والعالم كله وأتمنى لكم أطيب التمنيات مقرونة بالصحة
والسعادة والرخاء في العام الجديد 2020
الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ (لو 2: 14)
م – اسماعيل ميرزا

عن اسماعيل ميرزا

Avatar

شاهد أيضاً

الرب يسوع والتلاميذ

الرب يسوع وقبل القبض عليه ليلة الخميس وبعد أن الانتهاء من عشاء الفصح وغسل أقدام …