الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز

قراءات تذكار مريم العذراء حافظة الزروع

سفر الخروج 15 : 11 – 21من مثلك يا رب في الآلهة؟من مثلك يا جليل القداسة؟يا مهيبا يليق به التهليل يارب يا صانع المعجزات مددت عليهم يمينك فابتلعتهم الأرض هديت برحمتك شعبكفديتهم وأرشدتهم بعزتك إلى دارك المقدسة الشعوب سمعت فاضطربت وانقطع حيل سكانفلسطين زعماء أدوم انبهروا جبابرة موآب أخذتهم الرعدة وماج سكان كنعان الرعبوالهول نزلا بهم وبعظمة ذراعك صمتوا كالحجارة …

أكمل القراءة »

قراءات الأحد الخامس من القيامة … تذكار مار أدي رسول المشرق

سفر إشعيا 49 : 7 – 13هذا ما قال الرب فادي إسرائيل وقدوسه للمهان المكروه من الأمم وعبد المتسلطينعليها يراك الملوك والرؤساء فيقومون ويسجدون لك إكراما للرب الذي ائتمنك لقدوسإسرائيل الذي اختارك وهذا ما قال الرب في وقت رضاي أستجيب لك وفي يوم الخلاصأعينك. أحفظك وأعاهد بك الشعب أن يعود ليقيم في أرضه ويعمر فيها الذي تهدمفتقول للأسرى أخرجوا وللذين …

أكمل القراءة »

قراءات الأحد الرابع القيامة

إشعيا 49 : 13 – 23رنمي يا سماء وابتهجي يا أرض ويا أيتها الجبال اهتفي لأن الرب سيعزي شعبهويرحمه مشفقا على بؤسه قالت صهيون تركني الرب تركني ونسيني السيد فأجاب الربأتنسى المرأة رضيعها فلا ترحم ثمرة بطنها؟لكن ولو أنها نسيت فأنا لا أنساك ياأورشليم ها على كفي رسمتك وأسوارك أمامي كل حين بناتك أسرع من هادميك ومخربوكيخرجون منك تطلعي وانظري …

أكمل القراءة »

قراءات الأحد الثالث القيامة

سفر إشعيا 56 : 1 – 7قال الرب إحفظوا الحق واصنعوا العدل فخلاصي اقترب أن يجيء ووعدي أن يظهر هنيئالمن يعمل بذلك ويتمسك به ويحافظ على السبت فلا يدنسه ويصون يده من أن يعمل أيشر لا يقل الغريب الذي ينتمي إلي أنا الرب لا بد أن يفصلني الرب عن شعبه ولايقل الخصي ها أنا شجرة يابسة لأن الرب قال للخصيان …

أكمل القراءة »

قراءات الأحد الثاني القيامة

سفر إشعيا 55 : 4 – 13جعلته رقيبا للأمم وقائدا ووصيا عليهم يدعو شعوبا لا يعرفها وتتبعه أمم لاتعرفه الرب قدوس إسرائيل إلهه وهو الذي مجده أطلبوا الرب ما دام يوجد أدعوه مادام قريبا إن تخلى الشرير عن طريقه وفاعل الإثم عن أفكاره وتاب إلى الربفيرحمه وإلى إلهنا فيغمره بعفوه لا أفكاري أفكاركم يقول الرب ولا طرقكم طرقيكما علت السماوات …

أكمل القراءة »

قراءات عيد القيامة

سفر إشعيا 60 : 1 – 7قومي استنيري فنورك جاء ومجد الرب أشرق عليك ها هو الظلام يغطي الأرض والسوادالكثيف يشمل الأمم أما عليك فيشرق الرب وفوقك يتراءى مجده فتسير الأمم في نوركوالملوك في ضياء إشراقك تطلعي وانظري حولك جميعهم قادمون إليك بنوك يسيرون منبعيد وبناتك يحملن في الأحضان فتنظرين إليهم وتتهللين ويخفق قلبك ويكبر ثروةالبحار تنتقل إليك وغنى الشعوب …

أكمل القراءة »

قراءات جمعة الالام

سفر أشعيا 52: 13-15 ، 53 : 1 – 12قال الرب ها عبدي ينتصر يتعالى ويرتفع ويتسامى جدا كثير من الناس دهشوا منهكيف تشوه منظره كإنسان وهيئته كبني البشر والآن تعجب منه أمم كثيرة ويسدالملوك أفواههم في حضرته لأنهم يرون غير ما أخبروا به ويشاهدون غير ما سمعوهمن صدق ما سمعنا به؟ولمن تجلت ذراع الرب؟نما كنبتة أمامه وكعرق في أرض …

أكمل القراءة »

قراءات خميس الفصح الصوم الكبير

سفر التكوين 40 : 1 – 23وحدث بعد ذلك أن رئيس السقاة ورئيس الخبازين خطئا إلى سيدهما فرعون ملك مصراشتد غضبه عليهما وحبسهما في سجن بيت رئيس الطهاة في الحصن حيث كان يوسفمسجونا فأوكل رئيس الطهاة أمرهما إلى يوسف، فاعتنى بهما مدة إقامتهما في السجنوفي ليلة واحدة رأى كل من ساقي ملك مصر وخبازه المحبوسين في السجن حلما لهتفسير غير …

أكمل القراءة »

قراءات الأربعاء السابع الصوم الكبير

سفر التكوين 37 : 23 – 36فلما وصل يوسف إلى إخوته نزعوا عنه القميص الملون الذي يلبسه وأخذوه وطرحوه فيالبئر وكانت البئر فارغة لا ماء فيها ثم جلسوا يأكلون ورفعوا عيونهم فرأواقافلة من الإسماعيليين مقبلة من جلعاد وجمالهم محملة صمغا وبلسما ومرا وهم فيطريق نزولهم إلى مصر فقال يهوذا لإخوته ما الفائدة من أن نقتل أخانا ونخفي دمه؟ تعالوا نبيعه …

أكمل القراءة »

قراءات الثلاثاء السابع الصوم الكبير

سفر التكوين 37 : 1 – 22وأقام يعقوب في أرض كنعان حيث تغرب أبوه وهذه سيرة بني يعقوب كان يوسف وهو فتىفي السابعة عشرة من عمره يرعى الغنم مع إخوته بني بلهة وبني زلفة زوجتي أبيهفأخبر أباه بما يشاع عن مساوئهم وكان يعقوب يحب يوسف أكثر من سائر بنيه لأنهابن شيخوخته فصنع له قميصا ملونا ورأى إخوته أن أباهم يحبه …

أكمل القراءة »