لقاءات مع الأب فراس غازي يوسف راعي خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا

عملت خادماً لكنيسة الرب في خورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا وخادماً عن كنيسة هوخفين منذ نشئتها وأقامة قداسها الأول بتاريخ 23 كانون الثاني 2001 من قبل الأب ماهر سكو لحين أنتقاله الى استراليا عام 2003.

اللقاء الأول: أثناء زيارته وقضاء أجازته في بيت أهله في هولندا بعد أن كان طالب لاكمال دراسة الماجستير في روما. أتصلت معه هاتفياً قبل يومين وتم الأتفاق على موعد اللقاء معه يوم السبت الموافق 30 آب 2003 في مدينة (فول فاخا Wolvega). ذهبت اليه صباحاً في مكان أقامته وأخذته معي الى كنيسة مريم العذراء في هوخفين ليقيم القداس الألهي بتمام الساعة الثانية من بعد الظهر لعدم وجود كاهن ثابت للخورنة في ذلك الوقت، بعد القداس دعوته الى بيتي وضيافته وبعد ذلك تم أيصاله الى مكان أقامته في بيت اهله.

اللقاء الثاني: كان بعد شهر من عودته من السويد الذي القى محاضرات وأقام القداديس هناك عاد مرة أخرى الى هولندا. أتصلت معه هاتفياً لأقامة قداس أخر في هوخفين يوم 26 ايلول 2003 في الساعة الثانية من بعد الظهر. جاء من مدينة (ايدهوفن Eindhoven) الى هوخفين بواسطة القطار مع أخيه فادي تم أستقباله في محطة القطار وذهبنا الى الكنيسة للاقامة القداس الثاني بعد القداس جلس مع الذين حضروا من مدن ومناطق لحضور القداس في قاعة الكنيسة. بعد ذلك تم توديعه وشكره على حضوره واقامة القداس في كنيسة هوخفين. ولحين موعد أنتهاء أجازته وعودته الى روما اقام عدد قداديس في مدن اخرى ومنها مدينتي (فاودن بيرخWoudenberg ، بورنةBorne ).

نبذة مختصرة عن حياته:
من مواليد 1973 بغداد، خريج معهد النفط – بغداد، حاصل على درجة أمتياز عالي، دخل معهد الكهنوتي قسم الكبار عام 1996، وأكمل دراسته الفلسفية في كلية بابل الحبرية، ورشح لاكمال دراسته الأهوتية في روما وحصل على شهادة البكالوريوس في اللاهوت وشهادة الليسانس في الروحانيات من جامعة القديسة تريزا – روما – أيطاليا. رسم كاهناً في روما عام 2001 بوضع اليد مثلث الرحمة مار روفائيل الأول بيداوئذ. عام 2003 عمل مرشداً روحياً في الدير الكهنوتي وراعياً لخورنة أم المعونة الدائمة حتى نهاية حزيران 2004. أكمل دراسته في جامعة لايدن – هولندا وحصلت على شهادة البكالوريوس في علم النفس 2017. حصلى على شهادة الماجستير في علم النفس السريري من جامعة ( Leiden University ) وذلك بتاريخ 22-01-2020 .

من مؤلفاته، كتاب أبت 1999، كتاب أعاصير 2003، كتاب لحظات للصمت 2015.

بتوجيه من الأب المنسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في اوروبا والمعتمد البطريركي لدى الفاتيكان والأب المنسنيور رينتينك المعاون البطريركي لمطرانية اوتريخت تم تعيني خوري لخورنة مار توما الرسول الكالدانية في هولندا. تم التعين في تموز 2004 وحتى يومنا.

منذ ذلك الوقت حتى الأن أستمرت اللقاءات مع الأب فراس غازي، ومرت أيام السنوات الستة عشرة وما يقارب عدد أيامها الى ستة الأف يوماً تقريباً بساعاتها ودقائقها وعلى مدى هذه السنوات أجريت معه عدد لقاءات وليس لقاء مع واحد وفي عدد أماكن وليس مكان واحد معه، وكُنتُ التقي معه شهرياً عند حضوره للاقامة القداديس الشهرية بالاضافة الى أقامة قداديس الأعياد والمراسيم الكنسية والرعوية الاخرى في كنيسة هوخفين وبقية كنائس الخورنة لتغطية نشاطات الخورنة الأعلامية من صدور مجلة المحبة حتى أنشاء موقع الخورنة الكتروني وصفحة الفيس بوك بأشرافه. ولم تقتصر على اللقاءات وكانت الأتصالات الهاتفية والمرسلات البريدية في بداء الأمر حتى وصلت الى المراسلات الكترونية عبر الايميلات.
كان لي الشرف أن أعمل معه وأتعلم من خبرته الكهنوتية والرعوية والحياتية العلمية والعملية من مناهل علمه وأدابه وأيمانه القيمة (كاهن، أب، أخ، صديق) في مسيرة حياتي.
أشكر الرب الذي أختارني أن اكون الخادم المتواضع الضعيف أمام كل المواجهات والتحديات لخدمة كنيسته المقدسة وشعبه بافراحهم وأحزانهم.

شكر وتقدير
اقدم جزيل شكري وفائق أحترامي الى الأباء الأجلاء الأب بشارة وردة والأب ماهر ساكو والأب فراس غازي والشمامسة وخدامها وأبناء خورنتنا االذين حملوا أيمانهم من كنيستهم الأم منذ الخطوة الاولى عند وصولهم بلاد المهجر هولندا وقدموا وبذلوا جهودهم وخدمتهم بسخاء وعطاء دائم لخدمة شعبهم المسيحي الذين تعلموا هذا العطاء المبارك من تعاليم ربنا ومعلمنا يسوع المسيح بحبهً وفداءه على الصليب من أجل الأنسان في أرجاء العالم أجمع وبشفاعة أمنا مريم العذراء.

أجرى اللقاءات شامل يعقوب المختار

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

فايروس الجوع

انّه فايروس ليسَ بِنادر ولكنّه منتشر بكثره ويصيب فقط الفقراء،، ولقاحهُ بسيط جدّاً وما أوفرهُ …