انعام كجه جي الروائيه العراقيه المسيحيه المرموقه الق وديناميكيه وعطاء ابداعي متواصل مقرون بتكريم طاغ

حين بدات اتابع اعمالها الروائيه
ادهشتني وابهرتني وامتعتني وطردت الملل من نفسي مما جعلني استمر بالبحث والمتابعه وعشت معها وكانما انا ساكن معاها
مفردة طشاري هي عنوان واحده من رواياتها هي كلمه عراقيه صميمه مستخدمه وبكثره بالعراق ومعناها البعثره والانتشارغيرالمقيد بنطام
. اي لا مسؤؤليه مباشره لاي من كان سببا لتلك الحاله المضطربه
وحتى صارو يسمون مواليدهم الذكور بذلك الاسم
مطشر
شعبيا في العراق
هذه المفرده تدخل في تكوين جمله
تطلق كالاتي
طشارهم صارماله والي
اي ان بعثرتهم حصلت كيفما اتفق
وبكلام اخرتبعثروا شذر مذر

بعض الكلام عن انعام المتالقه

روائيه عراقيه مسيحيه مرموقه تحمل الجنسيه الفرنسيه وتعيش حاليا
في باريس.
كانت قد انتهت من كتابة روايتها طشاري
في ربيع 2013 وصدرت
عن دار الجديد اللبنانيه في صيف العام ذاته
الروايه تحوي بين دفتيها
251 صفحه
ومن القطع المتوسط
ولاقت نجاحا كبيرا
فوصلت 2014
الى القائمه القصيره للجائزه
العالميه للروايه العربيه
البوكر

مقتطفات من سيرتها الذاتيه

ولدت الاديبه انعام كجه جي
في بغداد 1952 في العهد الملكي
ودرست في جامعتها الصحافه
ومارست الصحافه ومشاقها داخل العراق
بالاضافه لمواصلة الدراسهالعليا الاعلاميه
الاكاديميه في السوربون
اتجهت الى الكتابه الروائيه عام 2005
فقدمت نتاجها الاول
سواقي القلوب
صدرت عن المؤسسه العربيه
للدراسات والنشر
وهذا يدل على انها بدات العمل الادبي في عمر متاخر اي بعد نضج واضح وانها كانت
مستنده على ارضيه صلبه وخصبه من التراكم المعرفي ممزوجه بزخم الخبره المجتمعيه والاكاديميه والنظريه والعمليه الحياتيه والتطبيقيه.
رواية طشاري ممتعه حقا وخلقت في رغبه عارمه لمتابعة كل اعمالها الروائيه وانا متيقن بانها ستكون على نفس المستوى الراقي والناضج خطفت الانظار بقدرتها العالية وقوة الموهبه والتعبير الدقيق وتناسقه لبناء هيكل الروايه وشخوصها والافكار الجميله المطروحه هي نقله نوعيه واضحه جليه في تطور لغة انعام لسرد الروايه تصرخ انعام وتقول اكتب لادون سيرة وطن هو العراق والذي زلزلته الحروب والغزوات وبحرفية كاتبه متمكنه من ادواتها الابداعيه وهي تمسك بخيوط اعمالها الروائيه وتنسج احداثها بدقه متناهيه دون اغفال تفصيل صغير او اضافة تفصيل غريب.
الفضاء المفتوح على عوالم تسبح في الحياة والضوء لتخترق وجدان وروح وذات القارئ اينما كان وتتفاعل معه برقه وعذوبه وتستقر في اعماقه خاصة انها تستحضر سيرة بناء وطنها العراق العبقه منذ الاف السنين بماضيه العتيد قبل حاضره المنهكوك لتقاوم بكتاباتها تلك الصور المشوه والغير صادقه المفبركه المؤلمه والتي تحاول وتريد وبقوه وشده طمس معالم تاريخ مجيد وعريق
اذ قالت في حوارها مع تقديم رواياتها انني اسعى واجد في اصل كتاباتي الى ان اذكر وبفخر كبير وثقه سيرة بناء وطني العراق الذي اجبرته وارغمته النكبات الى التقهقر.لم يكن غريبا ان يحضر العراق في كل روايات وبشهيه واضحه

من اصداراتها الرائعه
سواقي القلوب 2005
الحفيده الامريكيه 2008
طشاري2014
النبيذه 2017

صفحة إنعام كجه جي على موقع أبجد

تقول انعام وبصراحه متناهيه
انا مدينه للعراق الوطن الحبيب بكل ما انا عليه
من تعليم وخبره مهنيه وانسانيه وثقافه وشخصيه ادبيه
بالمقابل وضع العراق الوطن على عاتقي سلسله من الخوف والقلق والاحزان.
اقول وبصدق مهما ابتعد المرء عن مسقط راسه فان لغته وذاكرته واحلامه وصوره وتمنياته تظل تشده الى هناك وبقوه غريبه حتى صورته هي هي عنما كنت اعيش فيه.
وتؤكد انعام وتقول ولدت عراقيه وساموت عراقيه.وهذا امر بديهي وثابت ولا يحتاج لنقاش حسبما اظن. هل اتصور انني اعيش احلامي في مناماتي وانا اهذي بالفرنسيه.
في احدات رواياتي هناك تشكيله لشخصيات مشهوره ومعروفه في العراق والوطن العربي لا تنسى مثا احمد بن بله الجواهري نوري السعيد والامير عبد الاله خال الملك الشاب فيصل الثاني الذي قتل غدرا في ثورة 14 تموز 1958.
وهم يحضرون بذاكرتي ليؤدوا ادوارهم التي قاموا بها في الحياة ويوم اشتبكت دروبهم مع دروب ابطال روايات اما في الواقع او في الخيال صور الناس في العراق او الوطن العربي يعيشون داخلي وينعكسون وبوضوح في رواياتي.
عملت يوما ما كما تقول انعام كمديرة للتحرير في احدى الصحف اي في مطابخ الصحف ولسنوات طوال ومن ضمن واجباتي الصحفيه اليوميه اختيار عناوين المقالات وهي بالواقع عتبة الدخول الى العمل (البداية المؤثره) والواجهه التي تجذب او تطرد القراء.فانا لا اختار العنوان من البدايه ولكن مع استيعاب ونمو العمل واستكماله والوصول لحالة الولاده والمخاض ياتي اسمه ياتي معه مباشرة وبدون عناء او عناد.
تقول انعام نشرت كتاب لورنا وهي سيره ذاتيه(سي في) للرسامه الانكليزيه والتي كانت زوجة النحات العراقي المرموق جوادسليم.وبتلك اللغه الصحافيه الرشيقه المرحه والمؤلمه والمقتصده في استخدام زخارف البلاغه.تمتاز لغة انعام كجه جي بتطعيم جميل ومتنوع وهو بذلك صار مثار اعجاب لاستمرار الالتهام والهضم كالاكل اللذيذ وبات القارئ لروايتات انعام متلذذا بخليط النكهات واللهجات والعربيه المنوعه التي سيجدها قارئ روايات كجه جي ومنها العراقيه اساسا بالاضافه الى السوريه والمصريه والفلسطينيه وهي المستخدمه على السنة شخوص رواياتها مثل ورديه اسكندر في طشاري وتاج الملوك عبد المجيد في النبيذه

الطريقه الروائيه المتميزه عند انعام تشبه الى حد بعيد جدا طريقتها الطبيعيه ف حياتها اليوميه الاعتياديه. في الكلام والتعامل مع الاصدقاء والناس المحيطين بها. تعدد اللكنات والنفس الطيب الذي يميل الى المرح والفرح والطيبه المتناهيه وحسن الدعابه باللاضافه الى جانب
للافكار المكثفه القصيره والعميقه المرحه في معانيها ودلالاتها والتي تكون انيه ووليدة الحظه والموقف. في اعتقادي ان القارئ سيتعرف على شخصية انعام بالكامل بعد الانتهاء من قراءة رواياتها لان تفاعلها مع رواياتها تفاعلا تاما وهذه هي سمة الروائيين المتميزين

ملاحظه
مستعد تماما لارسال روايات انعام على اللنك للقراءه على الاون لاين
لاي قارئ يرغب بذلك فقط ارسل لي عنوانكالالكتروني( الايميل) على عنواني ادناه وسارسله لك مباشرة مع كل المحبه والاعتزاز
karkulyka@hotmail.com

سيكون لانعام مستقبل مرموق في عالم
الروايه لاحساسها المفرط وتفاعلها العميق مع الحياة

بقلم : د.خالد اندريا عيسى

عن د خالد عيسى

Avatar

شاهد أيضاً

الموت ومرارته

ما أصعب الفراق وهنا أقصد الفراق الجسدى فكثير ممن نبكيهم اليوم كانت تجمعنا بهم صلات …