ظهور المسيحية وأنتشارها– الحلقة السابعة

ولد (1) السيد المسيح في مدينة بيت لحم في فلسطين، ولما بلغ الثلاثين من عمره بدأ يبشر بالديانة المسيحية وطاف جميع مدن فلسطين واستمر بالتبشير ثلاث سنوات ثم صعد الى السماء وبعده أستمر التلاميذ الأثنا عشر. وتذكروا أمره (أذهبوا وتلمذا جميع الأمم) فلم يكتفوا بأعلان بشرى الخلاص السارة في بلاد فلسطين بل أجتازوا حدودها وانطلقوا مع تلاميذهم الاثنين والسبعين الى مختلف أرجاء العالم للتبشير بالدين المسيحي، فذهب الرسول بطرس وبشر انطاكيا وبلاد اليونان، ثم ذهب الى روما. وذهب بولص الرسول وبشر سورية ولبنان وآسيا الصغرى واليونان وايطاليا وروما. وذهب الرسول مرقس وبشر مصر وأفريقيا. وجاء توما وبشر بلاد ما بين النهرين وهو مؤسس كنيسة المشرق ثم سافر الى الخليج العربي ثم الى الهند.
ولما ظهرت الديانة المسيحية كان العالم المعروف حينئذ مقسوما الى امبراطوريتين عظيمتين الامبراطورية الرومانية وعاصمتها روما والامبراطورية الفرثية (الفارسية) وعاصمتها المدائن.
وكانت الامبراطوية الرومانية تشمل معظم بلاد اوروبا وشمال افريقيا ومصر وفلسطين وسورية ولبنان واىسيا الصغرى وكانت قوية متماسكة وذات قوانين ودستور وجيش نظامي موحد ومدرب وتتكون من ولايات منظمة وتحكم بواسطة القوانين الرومانية. اما الامبراطورية الفرثية فكانت تشمل ما بين النهرين وشمال العراق وماداي وفارس وكانت مكونة من ممالك ودول شتى مختلفة شبة مستقلة لكل واحدة منها ملك يحكمها وكانت تحت سيطرة الفرس.

المصادر: (1) حبي كنيسة المشرق الكلدانية الأثورية ص18. (2) ادي شير ص 1-2.

الموسوعة الكلدانية – كتاب تاريخ الكلدان صفحة 22. الخرائط منشورة في صفحة 23 و24.

الناشر/ شامل يعقوب المختار

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

الارق والشاي

يعاني تقريبا  30 في المئة من سكان العالم من مشاكل الأرق ومشاكل عدم الحصول على …