الحنيات الخطية في كنيسة مسكنتة في الموصل …الحلقة الثانية والاربعون

الحنيات الخطية في كنيسة مسكنتة في الموصل (17)

الحنية الأولى – (القسم الأعلى) ما احب/ (القسم الأسفل) مساكنك

الحنية الثانية – يا رب القوات / تشتاق

الحنية الثالثة – وتميل / نفسي الى

الحنية الرابعة – ديار الرب / قلبي وجسمي

الحنية الخامسة – قد ابتهجنا / بالأله الحي

الحنية السادسة – مثل عصفور / الذي وجد له

الحنية السابعة – مسكنا / ومثل

الحنية الثامنة – ليمامة / التي

الحنية التاسعة – اصابت / عشا لذاتها

الحنية العاشرة – لتضع فيه / افراحها

الحنية الحادي عشرة – على مذابحك / يا رب

الحنية الثاني عشرة – القوات / ملكي

الحنية الثالثة عشرة – والهي / فطوبى

الحنية الرابعة عشرة – للسكان في / بيتك والى

الحنية الخامسة عشرة – (نجمتان)

الحنية السادسة عشرة – (نجمتان)

الحنية السابعة عشرة – الابد / يسبحونك

الحنية الثامنة عشرة – (محورة ولعل كلماتها: طوبى / للرجال)

الحنية التاسعة عشرة – (محورة ولعل كلماتها: الذين نصرتهم / من عندك)

الحنية العشرون – محورة ولعل كلماته: الذين سبل / بيتك في

الحنية الحادية والعشرون – قلبه / وجازوا في وادي

الحنية الثانية والعشرون – البكا وحلوا / الان البركات

الحنية الثالثة والعشرون – يعطيها / المشترع

الحنية الرابعة والعشرون – فينطلقون من / قوة الى قوة

الحنية الخامسة والعشرون – ويظهر اله / الالهة في صهيون

الحنية السادسة والعشرون – يا ربا له / القوات استمع

الحنية السابعة والعشرون – صلاتي / وافهم يا اله يعقوب

الحنية الثامنة والعشرون – وانظر ايها / الاله الحامي

الحنية التاسعة والعشرون – تجددت الكنيسة وتوسعت / داخلا وخارجا

الحنية الثلاثون – عمانوئيل الثاني بطريرك بابل / في يوبيله الكهنوتي (وبالعربية) سنة 1904 وبعد الحنية الثلاثين كما قبل الحنية الأولى حوالي ثلث حنية مكونة من الزحرفة عينها تنتهي كل منهما بالحائط كما ان تتمة النص الذي بتر بعد الحنية 28 هو: 29 عنا واطلع / على وجه مسيحك 30 لان يوما واحدا في ديارك / أفضل من الف.

اضرحة مهمة (18)

ثمة انصاب اضرحة مرمرية منقوشة ومكتوبة أهمها ضريح البطريرك ايليا عبو اليونان الى يسار المذبح الجانبي وامام باب العماد والكتابة التي خطها عبد الكريم نعامة هي بالاسطرنجيلية والعربية واللاتينية. نعرف منها أن ولادته كانت سنة 1840 وبطريركيته من 26 حزيران 1878 حتى 26 حزيران 1894 يقابل هذا الضريح ضريح البطريرك عمانوئيل الثاني توما وقد خطه الشماس بولس قاشا (المتوفي سنة 1976) نستدل منه على ان ولادة البطريرك كانت في 8 آب 1852 وبطريركيته من 9 تموز 1900 وحتى 21 تموز 1947 ودخل بيت العماد يوجد قطعتا مرمر مكتوبتان تقابل الواحدة الأخرى تؤرخ اليسرى المطران سليمان اوسطة (كجك اوسط) المعاون البطريركي على الموصل ومولده سنة 1885 واسقفيته من 8/9/1939 وحتى 7/12/1939. واليمنى تخص المطران أسطيفان كجو المعاون البطريركي على الموصل ولادته 1882 وأسقفيته من 4/5/1947 وحتى 28/6/1953.

المصادر: (17) بين النهرين العدد 18 – 19 سنة 1977. الأب الدكتور يوسف حبي. ص 191، (18) نفس المصدر ص 192.

الموسوعة الكلدانية – كتاب تاريخ الكلدان صفحة 146 – 147.

الناشر/ شامل يعقوب المختار

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

“وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ آمِينَ”….. رسالة قداسة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي الأول للأجداد وكبار السن” في 25 تموز 2021″

أنا معك كلّ يوم” قدمها لنا قداسة البابا فرنسيس كجزء من عنوان لرسالته الى الاجداد …