احتفالنا كل عام بذكرى الميلاد هو احتفال بالإيمان …

رسالة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل الاول ساكو….. بطريرك الكلدان بمناسبة عيد الميلاد المجيد لعام 2021.”لنصلِّ في هذا العيد من أجل السلام والاستقرار في العالم”:توجه ابينا البطريرك برسالة تهنئة ومباركة للعراقيين والعالم بمناسبة ميلاد السيد المسيح وضمنها محاور أربعة….. الميلاد الرجاء… الإيمان المسيحي… الميلاد بالنسبة للعالم… الميلاد بالنسبة للعراق….

وفي رؤيا تحليلية لما تضمنته هذه الرسالة، التي أوضح لنا فيها أهمية ميلاد السيد المسيح ويطالبنا بتمثله وتفسير معانيه الإنسانية والروحية واكد ان: “الميلاد هو الحدث المؤسس للمسيحية، ومحور لاهوتها، انه نقطة البداية، حتى يولد يسوع في قلوبنا وحياتنا عبر صلاتنا، والتزامنا بتعليمه، وخدمتنا لإخوتنا لاسيما أولئك الأشدّ فقراً وهشاشة، فنتذوق حلاوة بنوَّتنا لله وإخوتنا في البشرية” و بناءاً على ما تقدم اجد ان هذه الرسالة تعد فرصة لحوار فكري ذاتي واجتماعي لما أكدت عليه، وفق رؤيا تجدد فينا زمن الميلاد والالتزام به و على النحو التالي:

1- ميلاد المسيح… رسالة رجاء مفعمة بالسلام والاخوّة والأمان، والرحمة والكرامة، والمصالحة وتعزيز العلاقات الأخوية، والمحبة والتضامن وبـــبركات الله.

2- ميلاد المسيح…رسالة تدعونا الى الانفتاح على حضوره لكي يملأ حياتنا رجاءً وسلاماً وفرحاً.

3- ميلاد المسيح…رسالة تعبّر عن محبة الرب للبشر من كل الجنسيات والثقافات ولكل الأزمنة، وعن قربه منهم واهتمامه، ويدعونا الى ان ننظر بصدق الى الآخرين كإخوة وشُركاء.

4- ميلاد المسيح… رسالة احتفال بالإيمان، وعودة إلى الينابيع لتصحيح مسار قضايا مهمة في حياتنا، ولكي نتعامل مع الاُخوّة والتسامح والسلام والمحبة، بنضج ووعي أكثر.

5- ميلاد المسيح… رسالة تدعونا الى الاصغاء الى الضمير، والى نداءات الله، في السعي الى احترام الآخرين وتحقيق العدالة ليعُمّ السلام والأمان في العالم أجمع.

6- ميلاد المسيح... رسالة تدعونا الى انهاء التوترات والصراعات وهموم الأجواء السياسية المشحونة في العراق والعالم، فضلاً عن التحديّات التي فرضتها.

7- ميلاد المسيح… رسالة تذكرنا بأهمية البيئة والاهتمام بها والابتعاد عن الإساءة لها وهي فرصة لدراسة تغييرات المناخ. وتداعيات جائحة كورونا واهمية الوقاية منها.

8- ميلاد المسيح… رسالة تعطينا الأمل، بالارتقاء بالعمل السياسي والخَدَمي في العراق الى مستوى طموح المواطنين عِبرَ رؤية وطنية مخلصة.

9- ميلاد المسيح… رسالة توفر لنا فضاء سليم للحوار في مواجهة الأزمات المتراكمة والمشاكل الشائكة لصالح الأمن والأمان في العراق.

10- ميلاد المسيح… رسالة تدعونا الى ترسيخ الديمقراطية وتوفير الخدمات، وصيانة كرامة العراقيين. هذا الأمل ينبغي ان يكون على أرض الواقع من خلال الاعتماد على الذات وليس على الخارج.

11- ميلاد المسيح… رسالة تدعونا الى نبذ الخلافات وكسر الانتماء الطائفي وترسيخ الانتماء الوطني العراقي.

12- ميلاد المسيح… رسالة تقودنا الى السعي معاً لبناء دولة مدنية، دولة مواطنة، دولة عدالة وقانون، دولة يعيش مواطنوها بحرية، وكرامة، وأمان، ومساواة.

13- ميلاد المسيح… رسالة تذكّرنا ان هناك عيد يمثل فرصة مميزة لشحن إيماننا وتجديد رجاءنا وحماسنا. وبشرى الميلاد هي: “فَقَالَ لَهُمُ الْمَلاَكُ: لاَ تَخَافُوا! فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ: أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ، وَهذِهِ لَكُمُ الْعَلاَمَةُ: تَجِدُونَ طِفْلًا مُقَمَّطًا مُضْجَعًا فِي مِذْوَدٍ” (لو 2: 12،11،10) .

14- ميلاد المسيح… رسالة تمثل وبقوّة حضور الله بيننا، فليتحقق ملكوته السّماويّ على الأرض، “الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ”(لو 2: 14).

وفي ختام رسالته أوجز ابينا البطريرك لصلاة قائلا: لنصلِّ في هذا العيد من أجل السلام والاستقرار في بلدنا العراق والعالم، وليشعّ كلُّ واحد منا قِيَم التسامح والمحبة والسلام والحياة والاُخوَّة ” الأمل هو آخر ما يموت”

اعداد د. طلال كيلانو

—————————————————————————————————-

رسالة بطريرك الكلدان الكاردينال لويس روفائيل ساكو لعيد الميلاد المجيد لعام 2021

https://saint-adday.com/?p=46944 هذا الرابط يتضمن نص الرسالة

عن د. طلال فرج كيلانو

Avatar

شاهد أيضاً

عرض مسرحية الكياسة

+ أثناء أقامة قداس عيد القيامة المجيد التي أحتفلت به خورنة مار توما الرسول الكلدانية …