القلوب الصادقة

القلوب الوفية والدافئه التي تشربت بمعنى الإخلاص والوفاء ونمت عليهما

‏القلوب التي لا تعرف للجحود طريقًا، ولا للنكران او الحقد او للغل سبيلًا

‏يُعرف أهلها بين الناس بالمكارم، وبين الحضور بالوجوه الوضاءة وبالابتسامات الصادقة المُحبّة التي تبادر الى الخير والكلمة الطيبة والعمل الصالح .

إن رأت معروفًا حفظته

‏وإن صادفت إحسانًا شكرته

‏وإن لقيت نكرانًا غضّت الطرف

‏وإن وجدت تقصيرًا غفرته

‏وإن حلّ بها الأذى صفحت وتعامت… وكأنّها لم ترَ أو تسمع .

‏هنيئًا لتلك الأنفس ولتلك القلوب بسلامهم الداخلي والخارجي الذي يعيشونه ويتعاملون به .

‏همل من هدايا الله الأجمل لك فحافظ عليهم .

قلوبٌ لأصحابها أفئدة الطير، ورقة الغيم وعذوبة الأنهار التي تجري بالمحبة والخير 

‏أصحاب القلوب الوفية هم أولى الناس بالصحبة وأحفظهم للعشرة، وأكثرهم محبةً ومنفعةً للناس

‏اجعلوا قلوبكم تتمثّل بهم وصاحبوهم..

‏إذ لهم أنوار تجري من بين أيديهم ومن خلفهم.

!

بقلم: الدكتورخالد اندريا عيسى

عن د خالد عيسى

Avatar

شاهد أيضاً

فنار كنيستي

فكرة وأمل . . صبر وأنتظار . . حان الأن الوقت والمكان . . بجهود …