المنبر الثقافي والادبي والاجتماعي

ظهور الاسلام

ظهر الاسلام (1) في زمن البطريرك ايشوعياب الجذالي (628-647)، الجذالي نسبة الى جذال احدى قرى بلدة الموصل. فقد ذكر مؤلف التاريخ السعردي عن البطريرك ايشوعياب أنه أرسل هدايا الى النبي محمد جملتها الف أستار فضة مع جبرائيل أسقف ميشان وكاتبه وسأله الأحسان الى المسيحيين. كان المسلمون اذا أرادو أن يفتحوا بلداً وجب عليهم أن يدعو أهله الى الدخول في الاسلام …

أكمل القراءة »

بابا فرنسيس مرحباً بك في العراق

مرحباً بك يا بابا فرنسيس . . مرحباً بك يا تلميذ يسوع المسيح . . مرحباً بك يا حفيد أبراهيم الخليل . . مرحباً بك يا خليفة بطرس الرسول . . مرحباً بك يا رجل التاخي والسلام والوئام . . مرحبا بك في أرض الأنبياء والمرسلين . . مرحباً بك في أرض الأجداد والأباء . . مرحباً بك في أرض …

أكمل القراءة »

ثورة الجياع قادمة… بقلم : لويس إقليمس

في ضوء الأحداث غير المطمئنة وتتالي الوقائع المضطربة والفشل المرصود في تبنّي الحكومات العراقية المتعاقبة لمسار وطنيّ حضاريّ متوازن مستقلّ، أكادُ مثل غيري من المتشبثين بأهداب الوطن أن أصل إلى نتيجة صادمة إن لم تكن مخيّبة، في تحويل مسار فكري وحكمي الشخصيين (ولو متأخرًا وأنا في منتصف العقد السادس من العمر) على واقع الحياة السياسية والاقتصادية القائمة وعموم الوضع السائد …

أكمل القراءة »

كيف نحن نصوم؟

في أحد التجمعات الروحية لزمن الصوم الكبير، وبعد قداس دار نقاش في قاعة الكنيسة من بعض الجنسيات حول الصوم الكبير في الكتاب المقدس وبدأ الحديث من أنجيل متى أصحاح 6: 16 – 18. وما هي وصايا وتعاليم الكنيسة ومن رموز وعادات وتقاليد الصوم من شعب الى شعب أخر. قد أختلفت الأراء من شخص الى أخر حسب طبيعة الثقافة الدينية والأيمانية …

أكمل القراءة »

جغرافية كنيسة المشرق .. الحلقة الثامنة والعشرون

1- جغرافية كنيسة المشرق قديماً نمت المسيحية في بلادنا كحبة الخردل. وأمتدت عبر الفرات حتى أقاصي الشرق. واقتضى أنتشارها سنوات بل قروناً. فقامت الأبرشيات في مناطق نكسات وانحساراً حتى التلاشي في الأرجاء النائية المساة بـ (الأبرشيات الخارجية)، ربما لأنها قامت خارج الجسم المشرقي الأشد تلاحماً في الداخل. بلغت أبرشيات كنيسة المشرق على مدى عدة قرون نحو 250 أبرشية، وزعتها مجامعها …

أكمل القراءة »

كنيسة الشرق وكنيسة المشرق… الحلقة السابعة والعشرون

تقسيم الأمبراطورية الرومانية: لما توفى قسطنطين الكبير (الأول) الأمبراطور الروماني، سنة 337م إقتسم أولاده الثلاثة مملكته الواسعة الأرجاء. فحصل أبنه الأكبر قسطنطين الثاني على جزر بريطانيا وغاليا (فرنسا) واسبانيا. وأخذ الأبن الثاني قسطنت مقاطعة ايليريكم (يوغسلافيا سابقاً والبانيا) مع كل ايطاليا وشمالي افريقيا. وورث الأبن الثالث قسطنطيوس، بلاد اليونان من بحر الادرياتيك غرباً وحتى نهر الفرات شرقاً. بعد ثلاث سنوات …

أكمل القراءة »

أنا ألفخرية

أنا وأنا وأنا أنا وأفتخر…. أنا ولا أعوذ بالله من كلمة أنا . أنا الغني رغم تصحر الأرصدة . أنا الذي رفع الاشرعة، وأقام على يديه الصواري المرتفعة، والذي وطأت قامته تخوم السما . وما قالوا عني نرجسيا، ألا لتضايقهم وأنزعاجهم… من كّم ووفرة الثقة المفرطة والمنكبة هنا وهنا . (1) فأنا المتوج بــــــــ النرجسية، والمتموج على الظل العالي شامخا …

أكمل القراءة »

“قصتي”

هل حدث أن نظرت إلى الأخرين ممن يقاربوك في العمر، وقلت في نفسك مستحيل أن أبدوا متقدماً في العمر لتلك الدرجة !! هاكم قصتي .. إسمي سعاد، وكنت في صالة الإنتظار في عيادة طبيب الأسنان في أول موعد مع طبيب الأسنان الجديد. كانت شهادة الدبلوما التي تخصه معلقة على الحائط المقابل، وتحتوي على إسمه الكامل. قرأت الإسم بكثير من الدهشة، …

أكمل القراءة »

أبونا وعيد الحُب

كتب أحد الأباء الكهنة مقال بمناسبة عيد الحُب أو (عيد الفالنتين) الذي يصادف يوم 14 شباط من كل عام في أحد وسائل التواصل الأجتماعي. وقد تلقى ردود الفعل على المقال بين مؤيد ومعارض وهذا شيئ طبيعي. ولكن الكاهن كان يقرأ كل ردود القراء بكل هدوء وصمت منها الأيجابية والسلبية حسب رأي مَن يكتب، وبعد أن هدت عاصفة الردود وبردت الأعصاب …

أكمل القراءة »

السنة الطقسية الكلدانية.. الحلقة الخامسة والعشرون

قام البطريرك ايشوعياب الثالث الحديابي (649-659) بتنظيم السنة الطقسية الكلدوا – آثورية تنظيماً رائعاً، بحيث يعيش المؤمنون مراحل تدبير الخلاص عبر مواسم السنة. وأعتمد في ذلك تقليدين سادا قبل زمانه: التقليد الرهباني للدير الاعلى الكائن في الموصل، والتقليد الكاتدرائي لكنيسة كوخي البطريركية في سالق (المدائن). فازال الفوارق بين التقلدين، ووحدهما في تقويم طقسي واحد. قسم البطريرك ايشوعياب الثالث السنة الطقسية …

أكمل القراءة »