الرئيسية - مشاركات و مقالات - مشاركات و مقالات دينية - تاملات يومية الاسبوع الثالث ايليا الاحد

تاملات يومية الاسبوع الثالث ايليا الاحد

تاملات يومية الاسبوع الثالث ايليا
الاحد
فيلبي 1 : 12-25
أريد أيها الإخوة أن تعرفوا أن ما جرى لي ساعد على انتشار البشارة حتى إن
وجودي في السجن من أجل المسيح ذاع خبره في دار الحاكم وسائر الأماكن كلها وإن
أكثر الإخوة شجعتهم في الرب قيودي فازدادوا جرأة على التبشير بكلمة الله من
دون خوف ولا شك في أن بعضهم يبشر بالمسيح عن حسد ومنافسة وبعضهم يبشر به عن
نية صالحة هؤلاء تدفعهم المحبة عارفين أن الله أقامني للدفاع عن البشارة
وأولئك يدفعهم التحزب فلا يبشرون بالمسيح عن صدق حاسبين أنهم بذلك يزيدون
متاعبي وأنا في السجن ولكن ما همني ما دام التبشير بالمسيح يتم في كل حال سواء
كان عن إخلاص أو عن غير إخلاص بل هذا يسرني وخصوصا لأني أعرف أنه يعمل على
خلاصي بفضل صلواتكم ومعونة روح يسوع المسيح فكل ما أتمناه وأرجوه أن لا أخزى
أبدا بل أكون الآن وفي كل حين جريئا في العمل بكل كياني لمجد المسيح سواء عشت
أو مت فالحياة عندي هي المسيح والموت ربح أما إذا كنت بحياتي أقوم بعمل مثمر
فلا أعرف ما أختار وأنا في حيرة بين أمرين أرغب في أن أترك هذه الحياة لأكون
مع المسيح وهذا هو الأفضل ولكن بقائي بينكم أشد ضرورة لكم ولي ثقة بأني سأبقى
بينكم جميعا لأجل تقدمكم وفرحكم في الايمان أمين
متى 13 : 24-30
قال الرب يسوع يشبه ملكوت السماوات رجلا زرع زرعا جيدا في حقله وبينما الناس
نـيام جاء عدوه وزرع بين القمح زؤانا ومضى فلما طلع النبات وأخرج سنبله ظهر
الزؤان معه فجاء خدم صاحب الحقل وقالوا له يا سيد أنت زرعت زرعا جيدا في حقلك
فمن أين جاءه الزؤان؟فأجابهم عدو فعل هذا فقالوا له أتريد أن نذهب لنجمع
الزؤان؟فأجاب لا لـئلا تقلعوا القمح وأنتم تجمعون الزؤان فاتركوا القمح ينمو
مع الزؤان إلى يوم الحصاد فأقول للحصادين اجمعوا الزؤان أولا واحزموه حزما
لـيحرق وأما القمح فاجمعوه إلى مخزني أمين
الاثنين
1 ملوك 21 : 1-7
كان لنابوت اليزرعيلي كرم في يزرعيل قريب من قصر أخاب ملك السامرة فقال أخاب
لنابوتى أعطني كرمك فيكون لي بستان بقول لأنه قريب من قصري وأنا أعطيك بدلا
منه كرما أفضل وإن شئت أعطيتك ثمنه نقدا فأجابه نابوت لا سمح الرب أن أعطيك
ميراث آبائي فعاد أخاب إلى قصره قلقا حزينا من كلام نابوت ونام في سريره وحول
وجهه إلى الحائط ولم يتناول طعاما فجاءت إيزابل زوجته وسألته ما بالك كئيب
النفس ولا تتناول طعاما؟فأجابها لأني قلت لنابوت اليزرعيلي أعطني كرمك بثمن أو
إذا شئت أعطيك كرما بدلا منه فقال لا أعطيك كرمي فقالت له إيزابل أما أنت ملك
على إسرائيل؟قم تناول طعاما وطب نفسا وأنا أعطيك كرم نابوت اليزرعيلي
متى 13 : 31-35
قال الرب يسوع يشبه ملكوت السماوات حبة من خردل أخذها رجل وزرعها في حقله هي
أصغر الحبوب كلها ولكنها إذا نمت كانت أكبر البقول بل صارت شجرة حتى إن طيور
السماء تجيء وتعشش في أغصانها قال لهم هذا المثل يشبه ملكوت السماوات خميرة
أخذتها امرأة ووضعتها في ثلاثة أكيال من الدقيق حتى اختمر العجين كله هذا كله
قاله يسوع للجموع بالأمثال وكان لا يخاطبهم إلا بأمثال فتم ما قال النبـي
بالأمثال أنطق فأعلن ما كان خفيا منذ إنشاء العالم أمين
الثلاثاء
1 ملوك 21 : 8-14
كتبت إيزابل رسائل باسم أخاب وختمتها بخاتمه وأرسلتها إلى الشيوخ والأعيان في
المدينة التي يسكنها نابوت وكتبت في الرسائل تقول نادوا بيوم صوم وأجلسوا
نابوت في مقدمة الشعب واختاروا رجلين سافلين يشهدان عليه أنه جدف على الله
وعلى الملك ثم أخرجوه وارجموه حتى الموت ففعل شيوخ مدينة نابوت وأعيانها كما
كتبت إيزابل في رسائلها إليهم فنادوا بيوم صوم وأجلسوا نابوت في مقدمة الشعب
ثم جاء رجلان سافلان وجلسا قبالته وشهدا عليه أمام الشعب أنه جدف على الله
وعلى الملك فأخذوه إلى خارج المدينة ورجموه بالحجارة فمات وأرسلوا إلى إيزابل
يقولون رجم نابوت ومات
متى 13 : 36-43
ترك يسوع الجموع ودخل إلى البيت فجاء إليه تلاميذه وقالوا له فسر لنا مثل زؤان
الحقل فأجابهم الذي زرع زرعا جيدا هو ابن الإنسان والحقل هو العالم والزرع
الجيد هو أبناء الملكوت والزؤان هو أبناء الشرير والعدو الذي زرع الزؤان هو
إبليس والحصاد هو نهاية العالم والحصادون هم الملائكة وكما يجمع الزارع الزؤان
ويحرقه في النار فكذلك يكون في نهاية العالم يرسل ابن الإنسان ملائكته فيجمعون
من ملكوته كل المفسدين والأشرار ويرمونهم في أتون النار فهناك البكاء وصريف
الأسنان وأما الأبرار فيشرقون كالشمس في ملكوت أبـيهم من كان له أذنان فليسمع
أمين
الاربعاء
غلاطية 4 : 21-31
قولوا لي أنتم الذين يريدون أن يكونوا في حكم الشريعة أما تسمعون الشريعة؟يقول
الكتاب كان لإبراهيم ابنان أحدهما من الجارية والآخر من الحرة أما الذي من
الجارية فولد حسب الجسد وأما الذي من الحرة فولد بفضل وعد الله وفي ذلك رمز
لأن هاتين المرأتين تمثلان العهدين فإحداهما هاجر من جبل سيناء تلد للعبودية
وجبل سيناء في بلاد العرب وهاجر تعني أورشليم الحاضرة التي هي وبنوها في
العبودية أما أورشليم السماوية فحرة وهـي أمنا فالكتاب يقول إفرحي أيتها
العاقر التي لا ولد لها إهتفي وتهللي أيتها التي ما عرفت آلام الولادة فأبناء
المهجورة أكثر عددا من أبناء التي لها زوج فأنتم يا إخوتي أبناء الوعد مثل
إسحق وكما كان المولود بحكم الجسد يضطهد المولود بحكم الروح فكذلك هي الحال
اليوم ولكن ماذا يقول الكتاب ؟ يقول اطرد الجارية وابنها لأن ابن الجارية لن
يرث مع ابن الحرة فما نحن إذا يا إخوتي أبناء الجارية بل أبناء الحرة أمين
متى 13 : 44-46
قال الرب يسوع يشبه ملكوت السماوات كنزا مدفونا في حقل وجده رجل فخبأه ومن
فرحه مضى فباع كل ما يملك واشترى ذلك الحقل ويشبه ملكوت السماوات تاجرا كان
يبحث عن لؤلؤ ثمين فلما وجد لؤلؤة ثمينة مضى وباع كل ما يملك واشتراها أمين
الخميس
1 ملوك 21-24
قال أخاب لإيليا حين رآه مقبلا هل وجدتني يا عدوي؟فأجاب نعم وجدتك لأنك بعت
نفسك وفعلت الشر أمام الرب لذلك يقول لك الرب سأجلب عليك الشر وأبيد نسلك
وأقطع كل ذكر فيه من الكبير إلى الصغير وأجعل نسلك كنسل يربعام ونسل بعشا بن
أخيا لأنك أغظتني وجعلت إسرائيل يخطأ أما لإيزابل فيقول الرب أيضا عند أسوار
مدينة يزرعيل تفترس الكلاب جثتها وأما أنت فمن مات من نسلك في المدينة كذلك
تفترسه الكلاب ومن مات في البرية فطير السماء تأكله أمين
متى 13 : 47-52
قال الرب يسوع يشبه ملكوت السماوات شبكة ألقاها الصيادون في البحر فجمعت سمكا
من كل نوع فلما امتلأت أخرجها الصيادون إلى الشاطئ فوضعوا السمك الجيد في
سلالهم ورموا الرديء وهكذا يكون في نهاية العالم يجيء الملائكة وينتقون
الأشرار من بين الصالحين ويرمونهم في أتون النار فهناك البكاء وصريف الأسنان
أمين
الجمعة
1 ملوك 21 : 25-29
ما باع أحد نفسه لفعل الشر أمام الرب مثل أخاب الذي أغوته زوجته وبالغ أخاب في
الخطيئة بعبادته الأصنام القذرة كما فعل الأموريون الذين طردهم الرب من وجه
بني إسرائيل فلما سمع أخاب كلام إيليا مزق ثيابه ولبس مسحا ونام فيه وصام ومشى
منكس الرأس فقال الرب لإيليا التشبي أرأيت كيف اتضع أخاب أمامي؟لذلك لا أجلب
الشر على نسله أيام حياته ولكن في أيام ابنه أمين
متى 13 : 53-58
لما أتم يسوع هذه الأمثال ذهب من هناك وعاد إلى بلده وأخذ يعلم في مجمعهم
فتعجبوا وتساءلوا من أين له هذه الحكمة وتلك المعجزات؟أما هو ابن النجار؟أمه
تدعى مريم وإخوته يعقوب ويوسف وسمعان ويهوذا؟أما جميع أخواته عندنا؟فمن أين له
كل هذا؟ورفضوه فقال لهم يسوع لا نبـي بلا كرامة إلا في وطنه وبيته وما صنع
هناك كثيرا من المعجزات لعدم إيمانهم به أمين
السبت
يشوع بن سيراخ 48 : 1-14
قام إيليا النبي كالنار وتوقد كلامه كالمشعل وهو الذي جلب عليهم الجوع وبغيرته
جعلهم نفرا قليلا بكلام الرب أغلق السماء وأنزل نارا ثلاث مرات ما أعظم مجدك
يا إيليا بعجائبك ومن له فخر كفخرك؟أنت الذي أقمت ميتا من الموت ومن مثوى
الأموات بكلام العلي وأهبطت الملوك إلى الهلاك والعظماء من أسرتهم وسمعت في
سيناء عتابا وفي حوريب أحكام انتقام ومسحت ملوكا للمجازاة وأنبياء خلفاء لك
وخطفت في عاصفة من نار في مركبة خيل نارية واكتتبت في إنذارات للأيام الآتية
لتسكن الغضب قبل انفجاره وترد قلب الأب إلى الابن وتصلح أسباط يعقوب طوبى لمن
عاينك ولمن رقد في المحبة فإننا نحن أيضا نحيا حياة أليشاع لما توارى إيليا في
العاصفة امتلأ اليشاع من روحه وفي أيامه لم يزعزعه ذو سلطان ولم يستول عليه
أحد لم يفقه أمر وحتى في رقاد الموت جسده تنبأ صنع في حياته الخوارق وفي موته
كانت أعماله عجيبة
لوقا 21 : 29-33
قال الرب يسوع هذا المثل إنظروا إلى شجرة التين وسائر الأشجار فإذا أورقت
عرفتم أن الصيف قريب وكذلك إذا رأيتم هذه الأحداث وقعت فاعلموا أن ملكوت الله
قريب الحق أقول لكم لن ينقضي هذا الجيل حتى يتم هذا كله السماء والأرض تزولان
وكلامي لن يزول أمين
اعداد
الشماس سمير كاكوز

عن الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز

شاهد أيضاً

التجمع الثقافي الثاني ..كنيسة هوخفين

تقرير التجمع الثقافي الثاني لخورنة مار توما الرسول الكلدانية في هولندا – كنيسة هوخفين. كان …