بابا قبل أبانا

في أحد قداديس يوم الأحد، بعد تراتيل الجوقة، وقراءة الرسائل وسفر من الأنجيل المقدس، وموعظة الأب المحتفل. والكلام الجوهري، ودعوة الروح القدس، حتى جاء وقت رتبة صلاة وتلاوة الصلاة الربانية (أبانا الذي)، وقبل أن يتلو الأب المحتفل تزامن نداء أحد الأطفال بابا بصوت عالي للأمر ما الى أبيه الجالس بقربه مع عائلته.

ولكن الكاهن توقف عن تلاوة صلاة أبانا، وساد الصمت والهدوء داخل الكنيسة.

وهنا أختلفت أفكار وتوقعات الحاضرين بصوت الطفل! وماذا حدث له؟

بعدها تحدث الكاهن وقال الى الحاضرين: هل سمعتم ماذا ناد الطفل؟

أجابوا: بابا. أَمَّا يَسُوعُ فَدَعَاهُمْ وَقَالَ: دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ، لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللهِ. لوقا 18: 16.

فأجاب الكاهن وقال: أذاً دعونا نكون نحن جميعاً أولاد اللـه وننادي ونصلي بصوت وقلب وأيمان واحد الى (أبانا الذي بالسماوات) لتمجيد أسمه أبانا القدوس.

شامل يعقوب المختار

عن شامل يعقوب المختار

شامل يعقوب المختار

شاهد أيضاً

فنار كنيستي

فكرة وأمل . . صبر وأنتظار . . حان الأن الوقت والمكان . . بجهود …