الاب سامي الريس

Avatar

الحُب المريض والأعمى (متى 14: 1-12)

يَصف إنجيل اليوم الطريقة الّتي كان يوحنا المعمدان مِنْ خلالِها ضَحيَّة فَساد وغَطرَسة حكومة هيرودس. قُتِلَ دون محاكمة، جاء حُكم قطع رأسِهِ في مأدبة للملك مع عظماء المملكة. يُعطينا النَص الكثير مِنْ المعلومات حول الوَقت الّذي عاشَ فيه يسوع والطريقة الّتي استَخدَم بِها الأقوياء القوّة في ذلك الوقت. يبدأ النَص بالإشارة إلى رأي هيرودس في يسوع: “هذا هو يوحنا المعمدان الّذي …

أكمل القراءة »

الأعظَمُ في مَلكوتِ السَّماواتِ متى 18: 1-10

“مَنْ هوَ الأعظَمُ في مَلكوتِ السَّماواتِ؟” (الآية 1): ليس لدى التلاميذ فكرة دقيقة عن ماهيَّة “ملكوت السَّماوات”. مِنَ الواضح، في أذهانِهِم، كُل مَنْ يتَكلَّم عن مَلكوت، فهوّ يَتحدَّث ضمنيَّاً عن ملكٍ، شخص يُهيمِن وهناك حاشيَّة مِنَ الخَدم …إلخ. العقليَّة السائدة في ذلك الوقت ولكن هذهِ العقليَّة الدُنيَويَّة لا تزال ساريَّة المفعول. أي مُجتَمع بَشَري لا يَسعى إلى “المُهيمِن” وكم عدد …

أكمل القراءة »

يسوع وآية يونان النبي (متى 12: 38-42)

يُقدم لنا إنجيل اليوم مُناقَشة بين يسوع والسُلطات الدينيَّة في ذلكِ الوقت. هذهِ المرَّة فإنَّ علماء الشريعة والفريسيين هُم مَنْ يَطلبون مِنْ يسوع أنْ يُريهم آية. كان يسوع قد صنَعَ العديد مِنَ الآيات: لقد شفى الأبرص (متى 8: 1-4)، خادم قائد المئة (متى 8: 5-13)، حَماة بطرس (متى 8: 14-15)، مَرضى وكثير مِنْ مَنْ كانت فيهِم شياطين (متى 8: 16) …

أكمل القراءة »

مَسكَن الله في الإنسان المؤمن المتواضع (متى 12: 43-45)

أوَدُّ أنْ أُشير إلى كلمةٍ مِنْ شأنِها أنْ تُساعِدنا على الدخول في ما يَمنَحنا إيّاه الرَب اليوم: “الراحة” تقول هنا الآية 43: “إذا خَرجَ الرُّوحُ النَّجِسُ مِنْ إنسانٍ، هامَ في الصَّحارى يَطلُبُ الرَّاحَةَ فلا يَجِدُها”. يُشير المُصطلح إلى “الراحة”. علينا أنْ نقرأ في متى 11: 28-29، حيث الرَب يَدعونا نَحنُ المُثْقَلين أنْ نذهب إليه كي نَجد الراحة. يمكِنُنا أنْ نأخُذ …

أكمل القراءة »

ما نوعيَّة ثِمار إيماننا (متى 12: 33-37)

يذكر إنجيل متى مرّتين، حديث ليسوع عن الأشجار الرديئة والأشجار الجيّدة وعن ثمارها في (متى 7: 17-20) وفي نَص تأمُّلنا اليوم أيضاً. فكيف نَفهم هذهِ الكلمات؟ في التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيَّة نقرأ: «الله “الكائن”، كشَفَ عن نفسِهِ لإسرائيل على أنّه الكائن “الكثيرُ المَراحِمِ والوَفاء” (خر 34: 6). هذهِ الألفاظ تُعبِّر تعبيراً مَرصوصاً عن كنوز الاسم الإلهي. الله يُظهر في جميع أعماله …

أكمل القراءة »

لا غفران في التَجديف على الروح القُدس (متى 12: 30-32)

لطالما كان هذا التَجديف الّذي لا يُغتَفَر ضِد الروح القُدس مُشكلة للمؤمنين، لكِنَّه أيضاً يُمثّل مُشكلة لِعُلماء الكتاب المُقدّس. أوَدُّ أنْ أقول إنِّها علامة تركتها العناية الإلهيَّة في الكتاب المُقدَّس لِتُذَكِّرُنا، إذا كُنّا قد نَسيناها، أنَّ السِرّ مَوجود … ومَهما كانت هذهِ العِبارة غامِضة، فإنَّها لا تزال تَحتَفظ بالعديد مِنَ العناصر حتّى نتَمكّن مِنْ قَبولِها ودَمجِها في قلوبِنا وبالتالي أيضاً …

أكمل القراءة »

كل عائلة تنقسم لا تثبُت (متى 12: 22-29)

يُقدّم لنا الرَب اليوم فرصة ثمينة للتأمُّل وإلقاء الضوء على سِرِّ الشَر هذا الّذي يحاول مُحاصَرة الخليقة وكُل التاريخ وجَعلهما أسرى له، وبالتالي أيضاً الواقع العَميق للحياة البشريَّة الّتي يريد أنْ يحتَفظ بها لِنَفسِه، بِجَعلِ كُل البَشر عَبيد للشيطان أصل الشَر.   يتّهم الفريسييون يسوع بمصطلح “بعلزبول أي رئيس الشياطين” (الآية 24) يعني أنَّ يسوع يُشفي المرضى لا للتَحرير بَل للعبوديَّة …

أكمل القراءة »

دعوة الرسل ورسالتهم في العالم (متى 10: 1-15)

يبدأ متى في الفصل 10 مِنْ إنجيلِهِ الخِطاب الكبير الثاني، خِطاب الرسالة. يُنَظِّم متى إنجيله حَسَب مُفسّري الكتاب المقدّس كنُسخة جديدة مِنْ شريعة الله أو كطبعة جديدة “لكُتُب الشريعة الخَمسة”. لهذا، يُقدِّم في إنجيلِهِ خمسة خطابات أو تعاليم عظيمة ليسوع، مَتبوعة بأجزاء روائيَّة، يصف فيها كيف وضع يسوع مَوضع التنفيذ ما علّمه في الخطابات. إنجيل اليوم بداية العِظة حول الرسالة، …

أكمل القراءة »

يسوع يدفع ضريبة الهيكل متى 17: 22-27

تتَحدَّث الآيات الخَمس مِنْ إنجيل اليوم عن موضوعين مُختَلفين للغاية: (أ) الإعلان الثاني عن آلام يسوع وموته وقيامته (متى 17: 22-23) ؛ (ب) يتَحدَّثون عن مُحادثة يسوع مع بطرس حول دفع الضرائب والرسوم في الهيكل (متى 17: 24-27). في الإعلان عن موتِ وقيامة يسوع، حيث كان قد أدى الإعلان الأول (متى 16: 21) إلى رَدِّ فعلٍ قوي مِنْ بطرس الّذي …

أكمل القراءة »

الصوم يجعلنا نُدرك ما هو جوعنا

يُعالج الصوم الفعل الأساسي المُتَمثِّل في جعلِنا نُدرك ما هو جوعَنا، ولماذا نَعيش، وعلى أي شيء نتَغذّى، ويُنظِّم شهيَتِنا حول ما هو حقاً الشيء الوحيد الضروري. مع هذا، سيكون خداع عميق حين نعتَقد بأنَّ الصوم – في أشكالِهِ ودرجاتِهِ المتنوعة الّتي طوَّرها التقليد المسيحي: الصيام التام، الامتناع عن تناول اللحوم، تناول الأطعمة النباتيَّة أو الخبز والماء فقط – يمكن استِبداله …

أكمل القراءة »