الاب سامي الريس

Avatar

لا غفران في التَجديف على الروح القُدس (متى 12: 30-32)

لطالما كان هذا التَجديف الّذي لا يُغتَفَر ضِد الروح القُدس مُشكلة للمؤمنين، لكِنَّه أيضاً يُمثّل مُشكلة لِعُلماء الكتاب المُقدّس. أوَدُّ أنْ أقول إنِّها علامة تركتها العناية الإلهيَّة في الكتاب المُقدَّس لِتُذَكِّرُنا، إذا كُنّا قد نَسيناها، أنَّ السِرّ مَوجود … ومَهما كانت هذهِ العِبارة غامِضة، فإنَّها لا تزال تَحتَفظ بالعديد مِنَ العناصر حتّى نتَمكّن مِنْ قَبولِها ودَمجِها في قلوبِنا وبالتالي أيضاً …

أكمل القراءة »

كل عائلة تنقسم لا تثبُت (متى 12: 22-29)

يُقدّم لنا الرَب اليوم فرصة ثمينة للتأمُّل وإلقاء الضوء على سِرِّ الشَر هذا الّذي يحاول مُحاصَرة الخليقة وكُل التاريخ وجَعلهما أسرى له، وبالتالي أيضاً الواقع العَميق للحياة البشريَّة الّتي يريد أنْ يحتَفظ بها لِنَفسِه، بِجَعلِ كُل البَشر عَبيد للشيطان أصل الشَر.   يتّهم الفريسييون يسوع بمصطلح “بعلزبول أي رئيس الشياطين” (الآية 24) يعني أنَّ يسوع يُشفي المرضى لا للتَحرير بَل للعبوديَّة …

أكمل القراءة »

دعوة الرسل ورسالتهم في العالم (متى 10: 1-15)

يبدأ متى في الفصل 10 مِنْ إنجيلِهِ الخِطاب الكبير الثاني، خِطاب الرسالة. يُنَظِّم متى إنجيله حَسَب مُفسّري الكتاب المقدّس كنُسخة جديدة مِنْ شريعة الله أو كطبعة جديدة “لكُتُب الشريعة الخَمسة”. لهذا، يُقدِّم في إنجيلِهِ خمسة خطابات أو تعاليم عظيمة ليسوع، مَتبوعة بأجزاء روائيَّة، يصف فيها كيف وضع يسوع مَوضع التنفيذ ما علّمه في الخطابات. إنجيل اليوم بداية العِظة حول الرسالة، …

أكمل القراءة »

يسوع يدفع ضريبة الهيكل متى 17: 22-27

تتَحدَّث الآيات الخَمس مِنْ إنجيل اليوم عن موضوعين مُختَلفين للغاية: (أ) الإعلان الثاني عن آلام يسوع وموته وقيامته (متى 17: 22-23) ؛ (ب) يتَحدَّثون عن مُحادثة يسوع مع بطرس حول دفع الضرائب والرسوم في الهيكل (متى 17: 24-27). في الإعلان عن موتِ وقيامة يسوع، حيث كان قد أدى الإعلان الأول (متى 16: 21) إلى رَدِّ فعلٍ قوي مِنْ بطرس الّذي …

أكمل القراءة »

الصوم يجعلنا نُدرك ما هو جوعنا

يُعالج الصوم الفعل الأساسي المُتَمثِّل في جعلِنا نُدرك ما هو جوعَنا، ولماذا نَعيش، وعلى أي شيء نتَغذّى، ويُنظِّم شهيَتِنا حول ما هو حقاً الشيء الوحيد الضروري. مع هذا، سيكون خداع عميق حين نعتَقد بأنَّ الصوم – في أشكالِهِ ودرجاتِهِ المتنوعة الّتي طوَّرها التقليد المسيحي: الصيام التام، الامتناع عن تناول اللحوم، تناول الأطعمة النباتيَّة أو الخبز والماء فقط – يمكن استِبداله …

أكمل القراءة »

الصوم هو قتل الغرور الّذي فينا

الكثير مِنْ الصائمين يحاولون بشكلٍ أو آخر إظهار صومِهِم للآخرين، وبالطبع، فإنَّ جَعل الصوم موضوعاً للتَباهي وكسب التقدير، وإبراز الزُهد بشكلٍ دائم، فيه مُخاطرة كبيرة، لأنَّ التقليد الكتابي يُحذِّرنا مِنْ أنْ نجعَلَه منظوراً، بل يجب أنْ يَتمَّ في الخفاء، في تواضع (متى 6: 1-18). لأنَّ الانسان الّذي يعمل شيئاً صالِحاً لمجرَّد الظهور هو مُرائي، لأنَّ عملهُ لم يكن بِنيَّة حسنة، …

أكمل القراءة »

الصوم هو إعادة إكتشاف الذات

تَبدأ حياة يسوع العامة بتَحضير مُهم لمسيرة روحيَّة: 40 يوماً مِنْ الصوم في الصحراء (متى 4: 2)، والّتي مِنْ خلالِها سيَستَطيع يسوع مُحاربة الشَر، والانتصار عليه بِسهولة. وهذا يُحفّزنا الى إعادة اكتشاف العلاقة بين الصوم وحياتِنا. في الوقت الحاضر، يُعتقد أنَّ الصوم هو مُمارَسة مُرتَبِطة قبل كُل شيء بجماليَّاتِنا ومَظهَرنا. نحن نعيش في عالمٍ جَرَّدَ مَفهوم الصوم مِنْ محتواه وحوَّلهُ …

أكمل القراءة »

الأحد الثاني من الصوم 2021

كم مرة حدث لنا في دخولنا لمنزل أو لمكتب ووجدنا نباتات جميلة … نقترب … نلمس الأوراق وندرك أنها بلاستيكية … يا لها من خيبة أمل !!! لذلك دعونا نتخيل المشهد: يسوع الذي ينظر إلى أصدقائه من فوق الذين أعطاهم كل حبه، ماذا قدّموا كعربون شكر لما قدّمه لهم؟ ربما يصبحون أشخاص من البلاستيك! جميلي المنظر ولكن في النهاية لا …

أكمل القراءة »

الأحد الأول من الصوم.. إلى أين تأخذني؟

نبدأ زمن الصوم، زمن النعمة الّذي سيعيش فيه المسيحيون جميعاً معاً كفرصة للإهتداء، للعودة إلى الله: نحن مدعوون لتحويل انتباه أعيننا عن الأصنام الغريبة الّتي تغوينا، ونحول إنتباهنا إلى ربنا الّذي يهبنا الحياة. إنَّه وقت الكفاح الروحي، الّذي يُسهّل علينا السير نحو الله كي نكتشف ذواتنا: “فعلَينا أنْ نُلقِيَ عنَّا كُل َّثقلٍ وكُلَّ خَطيئَةٍ عالِقَةٍ بِنا، فنَجري بعَزمٍ في ميدانِ …

أكمل القراءة »

أنتُم نورُ العالَمِ. لا تَخفَى مدينةٌ على جبلٍ” متى 5: 14-16 “

الصورة الثانية الّتي استخدمها يسوع هي: “أنتُم نورُ العالَمِ”. في الإنجيل الرابع، يقول يسوع عن نفسِهِ: “أنا نور العالم” (يوحنا 8: 12)، وَحيٌ يُضيء كلمة الإنجيل هذهِ بحسبِ متى. ترتبط الجماعة المسيحيَّة بربِّها وسيّدها: فهيَّ لا تُضيء بنورها الخاص، بَل تستقبله وتعكِسَه. النور ضروري للحياة على الأرض: بدون الشمس، ستكون الأرض صحراء ميّتة. النور هوَ الحياة، ولهذا السبب يَتِمُّ الاحتفال …

أكمل القراءة »