مشاركات و مقالات

الرسول تيموثاوس

اسم يوناني معناه عابد الله رفيق بولس و مساعده ومن تسمية الرسول إِياه إِبني والابن الصريح والابن الحبيب والامين ( إلى تيموثاوس ابني الحقيقي في الإيمان عليك النعمة والرحمة والسلام من الله الآب ومن المسيح يسوع ربنا أستودعك يا تيموثاوس ابني هذه الوصية وفقا للنبوات التي قيلت فيك من قبل فتستلهمها لتجاهد خير جهاد ) ( 1 تيموثاوس 1 : …

أكمل القراءة »

فرح القيامة

قبل اسبوع او اكثر مر علينا عيد القيامه بفرح وسعاده لقيامة الرب يسوع من الموت منتصرا عليه ليسعد الناس ويفرحهم ليعيشوا معه بخير وفرح القيامه قيامة الرب يسوع هي اعلان لحياة جديدة ، ولأنّ حضور الربّ في حياتنا حقيقةٌ ثابتةٌ، فهو قادرٌ على تحويل كلّ مستحيلٍ إلى ممكنٍ، وكلّ فوضى إلى نظامٍ وترتيب إنّ الله يسبقنا على الدوام وهو يفاجئنا …

أكمل القراءة »

قال الفيلسوف الفرنسي ديكارت ، ” انا افكر اذا انا موجود .. ؟؟؟ . ونحن موجودين هل نفكر .؟؟

الفكر نعمه اعطاها الله للبشر لكي يميزه عن باقي الكائنات الحية الاخرى ـ وهذه الميزه تضع الانسان امام مسؤوليته الاخلاقية والروحية ، اولا : ان يعرف الله وثانيا ان يعمل لرضى الله .. يقول النبي أشعياء 43: 7 أن الله خلقنا لمجده “.. اولا – ان معرفة الله : لكي تتجلى باسمى صورها يجب ان يكون مسعى الانسان الى معرفة …

أكمل القراءة »

حافظ على نفسك

اقولها لكل من يقرأ مشاعري وافكاري هذه الكلمات الصادقه والقلبيه لان الرب الاله انعم علينا بأعظم النعم واجلها،  وهي الايمان والصحة والعافية التي لا يمكن شراؤها او تعويضها بكل القوة والجاه والنفوذ والمنصب وهما لا يُقدران بثمن، فكل المواضيع والخطط التي وضعتها في حياتك لا فائدة منها وانت مريض، فالشئ الوحيد الذي يمكن ان يغير او يقلل من معاناتك ومخاوفك وزهدك …

أكمل القراءة »

أنتشار الكثلكة وأنتشارها في سهل نينوى.. الحلقة الثالثة والثلاثون

ذكرنا سابقاً أن الكنيسة (1) برمتها الى ثلاث فئات منذ القرن الخامس الميلادي، فئة اتبعت تعاليم نسطوريوس، فئة اتبعت المذهب المنوفيزي الأرثوذوكسي – وفئة اتبعت قرارات المجمع الخلقيدوني، وهو المجمع الذي تبناه البابا (لاون) بابا روما، وتسموا بالخلقيدونيين- أوالكاثوليك لاحقاً – إلا أنهم رغم الأنشقاق الذي حدث وانفصال كنيسة المشرق الى مذهبين (نسطوري و ارثوذكسي) فقد كانت هناك محاولات جادة …

أكمل القراءة »

العثرات والشكوك

ان العثرة او الشك هما كل ما يسقطك من الخارج أو كل ما يجلب لك فكرا خاطئا أو شعورا خاطئا أو شهوة خاطئة وقد تأتي العثرات اوالشكوك من السمع أو النظر أو القراءة أو من باقي الحواس لذا فعليك أن تبتعد بقدر إمكانك عن العثرات والشكوك كما يجب أنك أنت لا تكون عثرة لغيرك فالهروب من العثرات فضيلة لأنه يدل …

أكمل القراءة »

دم يسوع ودماءنا

ليس هناك رمز أعظم وأسمى وأغنى من الدم. الدم يعني الحياة: هو ذهب أحمر سائل اللون ويتكون من خلايا كريات الدم الحمراء والبيضاء وهو ضروري يتم بفضله أنقاذ حياة الكثيرين من الناس بين الحياة والموت من خلال التبرع بالدم. قرأت في بعض مواقع التوصل الأجتماعي عن موقف نبيل ومشرف وأخلاقي وأنساني، ما قامت به ملكة أنكلترا فكتوريا هذه الأنسانة والمرأة …

أكمل القراءة »

هل قام المسيح حقا ليؤمنوا المسيحيون بقيامته ؟…. بمناسبة عيــــــــــــــــــد القيامة

لايمكن ان نعرف ونفهم اهمية موت وقيامة المسيح ، بمعزل عن فهم مقاصد الله ، لان قيامة المسيح كانت فريدة في مسار التاريخ. اثبت فيها انه أعظم من الموت وان له سلطان الحياة. تمكن  من إقامة نفسه من الموت لأنه هو مصدر ومعطي الحياة (1كورنثوس 15: 45؛ يوحنا 6: 54-55) اولا – هل مات يسوع حقا ؟؟….. هناك الكثير من الشواهد الكتابية تؤكد موته …

أكمل القراءة »

إصرارًا من الحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس على زيارة العراق رغم التحديات و رغم الطلب منه تأجيلها، وتداعيات وباء كورونا قال: ابينا البطريرك ساكو الجزيل الاحترام:

” وأشار الى ان هناك رغبة من قبل الحكومة العراقية، ولقاء رئيس الجمهورية لقداسة البابا فرنسيس توجيه الدعوة له لزيارة العراق. كما وجّهت انا له أيضاً رسالة دعوة، وأشار البطريرك ساكو انه لطالما حلم البابا بأن يزور أرض إبراهيم، وتحقق فعلا ما رغب القيام به وكان كل شيء إيجابياً من أجل ان تتحقق هذه الزيارة، ويشر البطريرك ساكو الى قول …

أكمل القراءة »

الأضطهادات ابان الحكم المغولي .. الحلقة الثانية والثلاثون

في عام 1258م أحتل هولاكو (1) مدينة بغداد واباد من سكانها خلقاً كبيراً، أما بالنسبة للمسيحيين القاطنين فيها الذين سلموا من المذابح، فقد أمر بأن يجمع كافة المسيحيين في منطقة واحدة، وأن لايمسوا بسوء، فحافظ على حياتهم. وسبب عطفه على المسيحيين في بغداد كان أكراماً لزوجته (دقوز خاتون) ووالدته (سركوتي باجي) اللتين كانتا تدينان بالمسيحية ولهذا تنعم المسيحيون بنوع من …

أكمل القراءة »