الرئيسية - اسماعيل ميرزا

اسماعيل ميرزا

Avatar

مخافة الله تعلم الأنسان الحكمة

ان الانسان المؤمن يحترس في كل لفظ ينطق به، وفي كل عمل يعمله لأنه يؤمن أنَّ الله موجود في كل مكان، ويسمع ويرى كل ما يفعله لذلك هو يخجل من أن يرتكب خطيئة أمام الله الذي يراه بل أن المؤمن يُدقق بحيث أن أفكار الخطيئة لا يقبلها عقله ولا شهواتها تسكن في قلبه وذلك لأنه يؤمن تماماً بأنَّ الله يفحص …

أكمل القراءة »

ماهو الميلاد

ماهو الميلاد م – اسماعيل ميرزا ليس الميلاد مجرد شجرة وزينة ومباهج ولكن الميلاد هو محبة وهو رحمة وهومسامحة وغفران وتوبة وعطاء لا محدود والميلاد هو العمل الجاد من أجل السلام والحرية والعدالة والمساواة كما ان الميلاد هو إدخال الفرحة للمحروم منها، وهو رسم الابتسامة على وجه من فقدها، هو افتقاد اليتامى والأرامل، هو تقديم الخدمة للمحرومين وللفقراء وللمساجين هو …

أكمل القراءة »

الصلاة هي صوت الايمان

الصلاة هي صوت الايمان م – اسماعيل ميرزا ان العمق في الصلاة مبني على الادراك الروحي لكلمة الله ، ولا يكن ادراكا روحيا الا من شخص ممتلئ بالروح القدس ، وله حياة النمو الروحي وحياة الملء المستمر ، وله حياة الثقة والايمان الدائم ولان كل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه ان المؤمن يحتاج في حياته اليوميّة والمسيحيّة، إلى اللقاء …

أكمل القراءة »

لَيْسَ مَا يَدْخُلُ الْفَمَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ، بَلْ مَا يَخْ- اسماعيل ميرزا

لَيْسَ مَا يَدْخُلُ الْفَمَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ، بَلْ مَا يَخْرُجُ مِنَ الْفَمِ هذَا يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ م- اسماعيل ميرزا اذا كانت قدمك تترك اثرا في الارض فلسانك يترك اثرا في القلب فهنيئا لمن يحرص ان لايظلم احد ولايغتاب احد ولايكره احد ولايجرح احد ولايتكبر على احد ولايرى في نفسه افضل ولايتكلم على احد فكلنا راحلون فلذالك يجب على الإنسان ان يتكلم بحرص …

أكمل القراءة »

أنتُم في العالَم ولكنَّكُم لستُم منَ هذا العالم

أنتُم في العالَم ولكنَّكُم لستُم منَ هذا العالم م – اسماعيل ميرزا اننا لسنا من هذا العالم ولذا فان الانتصار الحقيقي لنا سيكون خارج هذا العالم عندما نعود ونلاقي الرب فنسلمه الوزنات وتذهب روحنا لترتاح في فردوسه لذالك فان العلاقة الوحيدة التي من المُستحيل أن تخسرَ فيها هي علاقتك مع الله . ان السير الحقيقي مع الله يتطلب من المؤمن …

أكمل القراءة »

الذين تركوا كل شئ في يد الله , اعتادوا …

الذين تركوا كل شئ في يد الله , اعتادوا أن يروا يد الله في كل شئ م – اسماعيل ميرزا ان كل من اتكل على الله من كل قلبه مستمعا لصوت الروح القدس داخله محبا صبورا متأنيا منتظرا الله غير متكل على ذراع انسان تذوق السعادة الحقيقية مع الله في ارادته الكامله و الصالحة جدا والمرضية وإذا كنت تجد نفسك …

أكمل القراءة »

اشعلو مصابيحكم بالحب ليكون لكم نور الحياة

اشعلو مصابيحكم بالحب ليكون لكم نور الحياة م – اسماعيل ميرزا انشر السلام لاللخصام وانشر المحبة لاالكره اينما ذهبت ، وان يكون هذا السلام هو سلام المسيح ، وليس سلام المهادنة مع قوى الشر تدرب على ان يملأ السلام والمحبة قلبك وحياتك ، وحينئذ ستجد ان الامراض والمصاعب والاحزان والتغيرات لن تؤثر فيك إن الإنسان المملوء بالمحبة والسلام، يستطيع أن …

أكمل القراءة »

الصـوم هو أروع مجال لظـهور بـر الله فى حـياة التائبين

الصـوم هو أروع مجال لظـهور بـر الله فى حـياة التائبين م-اسماعيل ميرزا ان الصوم هو الوسيلة الوحيدة لضبط الأهواء والشهوات حتى تنسجم حياة المسيحى مع روح الله الذى يقوده فى طاعة وخضوع وهو الطعام اليومى للحياة الروحية كما انه الصوم يؤهل النفس للانتعاش الروحى وهو يبدأ بالتوبة وينتهى بالقيامة . دائما ما يقترن الصوم باعمال الرحمه والتي هي تدل على قلب محب …

أكمل القراءة »

 لا تدع شيئاً يزعزع سلامك وهدوء قلبك

لا تدع شيئاً يزعزع سلامك وهدوء قلبك م-اسماعيل ميرزا ان مايساعدنا مساعدة اكيدة للحفاظ على السلام الداخلي هو التمسك باوقات الصلاة والخلود الى الصمت والتامل وقراءة الكتب المقدسة والقيام بواجباتنا الدينية الاعتيادية كالصوم والصلاة والمشاركة في اسرار الكنيسة (المعمودية، الميرون، الزواج، الإفخارستيا، التوبة، الكهنوت ومسحة المرضى) وخصوصا في القداس الالهي ولاننسى ان القيام باعمال الخير والبر والاحسان يجلب للمحبين الرضا …

أكمل القراءة »

ماذا تعرف عن شجرة عيد الميلاد؟

ماذا تعرف عن شجرة عيد الميلاد؟ م – اسماعيل ميرزا نتظر جميعا عيد الميلاد لوضع شجرة الميلاد و تزيينها . فإنه عادة تتجمع العائلة كلها في فرح وسعادة ليساعدوا بعضهم في تزيين الشجرة. اننا ننتظر هذا اليوم متحمسين لتزيين الشجرة بكل اشكال الزينة وانواعها. وبوجود كل هذه الاحتفالات فنحن لم نسأل يوما ما هو أصل شجرة عيد الميلاد ؟هل هو …

أكمل القراءة »