د. طلال فرج كيلانو

Avatar

الرياء والنفاق وما يتبعهما ظاهرة اجتماعية هل لها من المتفاعلين معهما، ام اختفت وكيف يحذرنا الكتاب المقدس منها.

الرياء: هو سلوك مخالفة الباطن فيما يقال او يفعل او ما لا يعتقد وما لا يؤمن به فالمرائي يعمل ليراه لأخرين وهناك من الأمثلة في مجتمعاتنا فمن يدعى العفة والفضيلة وهو غير فاضل ولا صالح في الحقيقة…..الخ ،”تَحَرَّزُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَمِيرِ الْفَرِّيسِيِّينَ الَّذِي هُوَ الرِّيَاءُ” (إنجيل لوقا 12: 1)، وانواعه الرّياء بالبدن ويكون بإظهار الإرهاق والمرض والخوف.. الرّياء بالملابس والهيئة …

أكمل القراءة »

أسألو تعطوا.

“اِسْأَلُوا تُعْطَوْا، اُطْلُبُوا تَجِدُوا، اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ، … هل هو سؤال له علاقة بالأيمان او بتقنية انتظار الاستجابة كما يراها الكتاب المقدس عند الانسان: نواجه في الحياة العديدَ من مواقف الضعف و حالاتِ القلق والتوتّر الناتجة عن عدم إشباع حاجاتنا والبعض يسعي الى تحقيق اهدافه ولا يستطيع وقد يصاب بخيبة امل، وقد نجد انفسنا أحياناً عرضةً لرغبات متناقضة واضطرابات حادّة، …

أكمل القراءة »

النميمة والاغتياب ظاهرة اجتماعية هل حضورها فاعل في الحياة، ام اختفت وأصبحت من التراث، وما يقدم لنا الكتاب المقدس من معرفة وتعليم في الابتعاد عنها.

النميمة: تداول سيرة الافراد والحديث عن اخطائهم او أخطاء تنسب إليهم، والنميمة يتعامل معها الكثيرين فاذا لم يجدوا شيئا نافعا يتحدثون فيه يجعلون اخبار الناس مادة مفضلة لأحاديثهم وبخاصة ما تحمله هذه الاخبار من انتقادات وتحليل للمواقف وشرح الاخطاء والنقائص. الاغتياب: هو الحديث بالسوء على الاخرين بغيابهم وغالبا من يتحدث لا يجرؤ ان يقول شيئا عنهم في حضورهم وقد يحرص …

أكمل القراءة »

“تعالوا إليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم*” لم يبخل علينا الخلاص في كل الأزمنة، والذي نحن فيه الوباء القاتل covid19)) وما يقدم لنا الكتاب المقدس من تعليم.

جميعنا في هذا العالم لديه متاعب، كما نواجه الكثير من الضغوط والمشكلات التي يتوجب علينا التعامل معها وتقديم لاستجابة المناسبة لها ولنتُمكّن من التغلب عليها، ومنع الأحاسيس السلبية التي تقودنا الى الاضطرابات النفسية وعدم الاستقرار، (ونحن نقترب من مفهوم ثقيلي الاحمال)، نوضح ان البعض إذا أصابته ضيقة يتعاظم شعوره بالألم والحزن ولا يجد أمامه سوي الشكوى أو التذمر، ذلك ليس …

أكمل القراءة »

أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، هل هو رد للجميل ام انه حق مكتسب وما يقدمه لنا الكتاب المقدس من تعليم .

جميعنا ولد خالياً من الخبرات والمعارف والسلوكيات الاجتماعية، الأسرة هي التي تسهم في تكوين وتشكيل الوعي والإدراك لمحيطنا الاجتماعي بما يكفل التواصل الإيجابي الاسري أولا والتربوي وفق منظومة القيم القوانين ثانيا ومثيراتها الإيجابية أو السلبية ثالثا، والتي تسهم في تكوين ملامح دور الوالدين في تكوين هذه الشخصية الاجتماعية الجديدة للأبناء اذآ نحن امام رعاية وعناية وتربية وتعليم وتأمين مادي ومعنوي …

أكمل القراءة »

لا تدعوا قطار الحياة يتوقف عند محطة اليأس بل احتفظوا بتذكرة الامل والرجاء نحو الخلاص من الوباء القاتل covid19 ، وما يقدمه الكتاب المقدس من تعليم .

قد يصاب الكثيرين باليأس في هذه الايام المضطربة والتي يعاني فيها العالم من ازمة وباء كورونا (covid19) القاتل ، فإلى مَن نلجأ ونطلب المساعدة؟‏ كثيرون حولنا يتناقل الروايات والأخبار عن الذين يدّعون انهم قادرون على حل المشكلة،‏ والاقتراحات الكثيرة توقعنا في حيرة وتقودنا الى اليأس الذي لا يقدم حلولاً ولا يصنع شيئاً سوى مزيد من الآلام والمصاعب، ان الالتفات المُبالغ …

أكمل القراءة »

الوسواس المرضي او المواجهة في زمن الوباء القاتل (covid 19)، وما يقدمه لنا الكتاب المقدس من تعليم.

اضطراب الوسواس المرضي: وهو حالة نفسية تستحوذ على التفكير وتشغله بتصور الإصابة بمرض خطير مثلا وتكون مستنزِفة لطاقة الافراد البدنية والفكرية بسبب هذا الاستحواذ المتكررة**، فضلا عن الأفعال الجسدية المصاحبة والتي لا يمكن مقاومتها ومن أعراض هذا الاضطراب، الخوف والقلق الشديد من الإصابة بمرض ما أو حالة صحية خطيرة. ومن الأحاسيس الجسدية الطفيفة على انها مرض خطير، وطلب زيارة الأطباء …

أكمل القراءة »

الطب والتمريض في مواجهة الامراض والاوبئة وما قدمه لنا الكتاب المقدس من تعليم.

منذ فجر التاريخ عرف البشر الصحة والمرض وقد مارس القدماء بعض الطقوس لتحميهم من الأمراض ولتساعدهم على الشفاء، واعتمد الطب حينها على الخرافات والسحر وكان يعلل حدوث الأمراض للأرواح الشريرة والحسد، وبرز في ذلك الوقت بعض الأشخاص الذين لهم القدرة على مساعدة المرضى ومداواتهم ورعايتهم، وسمي هؤلاء الأشخاص بالأطباء و المرضيين واختلفت هذه التسميات في طبيعتها باختلاف البيئات والحضارات، ان …

أكمل القراءة »

كيف نحافظ على الصحة والتوازن النفسي في الازمات والكوارث عملا بما قدمه لنا الكتاب المقدس.

الصحة / حالة من الكمال البدني والنفسي والاجتماعي، وليست مجرد الخلو من المرض أو العجز. والصحة النفسية هي جزء يتكامل مع هذا المفهوم بوضوح، وتعزيز كلا الصحتين معا على نحو مفيد يحتاج الى أطار تطبيقي على المستويين الفردي والاجتماعي. لقد تبنت منظمة الصحة العالمية وصف الصحة النفسية كما يلي: بانها حالة من التوازن الوجداني والسلوكي التي يحقق فيها الفرد قدراته …

أكمل القراءة »

الله ليس ضيف في حياتي بل انا الساكن في عون العلي (الله عوني) هو المسؤول عني في كل شيء .

المهم هو كيف يتحقق هذا السكن في بيت الله وندعو اليه لدى كل منا: 1- علينا الانشغال التام في كيفية ترتيبه الرمزي والعمل فيه يوميا بالزيارة والتواصل. 2- انا في بيت الله أجد الراحة النفسية والامن والسلام النفسي وعدم الخوف من المحيط ولسان حالنا يقول انت ملجأئي. 3- انا في ضل الله أجد النجاة من فخ الصياد التي نتعرض الها …

أكمل القراءة »