المنبر الثقافي والادبي والاجتماعي

ثقافة الصدقة والعطاء

وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صَنَعْتَ صَدَقَةً فَلاَ تُعَرِّفْ شِمَالَكَ مَا تَفْعَلُ يَمِينُكَ، لِكَيْ تَكُونَ صَدَقَتُكَ فِي الْخَفَاءِ. تحتفل شعوب في أرجاء العالم المعمورة بميلاد السيد يسوع المسيح له المجد والأكرام والأحتفال بالعام الجديد، بالرغم من وباء وجائحة كورونا التي شلت العديد من مرافق الحياة. وخلال هذه الأيام تكون كافة الأسواق قد وفرت أنواع عديدة وكثيرة من المكولات والأغدية والحلويات والمشروبات والهدايا …

أكمل القراءة »

عذراً حبيبتي، لا طريق لعودتي…

حبيبي لو امكن للحياة ان تعود للوراء ، وتعود بك اليّ ولو قليلا ، لنستذكر معا كما في السابق اجمل واقدس ما حدث لنا في مثل هذا اليوم بتاريخ ١٩٧١/١٢/١٠ ( ذكرى زواجنا) التاسع والاربعون، كيف جمعنا الله بقدرته لانه عرفنا جيدا وخلقنا لبعض قبل ان نولد. وقال “ليكن” . لم نلتقي صدفة لندخل بمراحلها نظرة فابتسامة فاعجاب وحب بل …

أكمل القراءة »

بهرام الخامس ملك الفرس وأضطهاده المسيحيين- الحلقة السابعة عشر

بهرام الخامس ملك الفرس (420 – 438) وأضطهاده المسيحيين (1) لما مات يرزجرد الآول تنازع أولاد الملك، وكانوا ثلاثة شابور وخوسرو وبهرام او (وارهاران) الملقب بكور وكان شابور قد ملكه ابوه على ارمنية فاتى المدائن ليتملك فيها غير أن العظماء قاموا عليه وقتلوه وخوسور أيضاً لم ينل مرامه فجلس على تحت المملكة بهرام الخامس وذلك بمساعدة المنذر ملك العرب على …

أكمل القراءة »

تأمّل لعيد الميلاد المجيد

“لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ.” (إش 9: 6) أيّاكِ أن تحزني ايتها الارض وأيّاك أن تأنّي ،،، مادمتُ انا الربّ الهكِ فأنّي ،، سمعتُ صراخك حين ناديتِني وقلتي ،،، ياربّ ارحمني وأعنّي ،،. حينَ تألّمتِ وهاجتْ عليك بحارك بامواجها العاتيه وبالامراض والاوبئه أُبتُليتِ ،،، فانا …

أكمل القراءة »

بمناسبة الذكرى الأولى على رحليه… لقاء مع الشماس هرمز كورئيل هرمز

بمناسبة الذكرى الآولى على رحيل الشماس هرمز كورئيل هرمز الذي أنتقل من عالمنا الأرضي الى الأخدار السماوية يوم 4 كانون الأول 2019. وكما فقدوه أهله وعائلته ومحبيه هكذا فقدته كنيسته خورنة مار توما الرسول الكلدانية ولم يغادر ذكراهم جميعاً، ومرت سنة على رحيله فمهما نصفه فاننا لا نستطيع، ولكن ذكره وخدمته وعطره سيظل فواحاً في كل مناسبه ومكان. نصلي وندعو …

أكمل القراءة »

جهود ماروثا أسقف ميافرقين لرفع الأضطهاد عن المسيحيين .. الحلقة السادسة عشر

أن ماروثا كان عالماً وطبيباً حاذقاً وسافر الى انطاكية وبيزنطية، مما أشتهر به ماروثا أنه أرسل مراراً من قبل قياصرة الروم الى المدائن لعقد الصلح بين المملكتين الرومية والفارسية. وأول سفرته كانت عند جلوسه يزدجرد على سرير الملك سنة 399 فأنه أطلق الى القسطنطينة عند الملك اركاديوس 395 – 408 يسأله أن يكتب الى يزدجرد حتى يرفق بمسيحي مملكته ويكف …

أكمل القراءة »

شهداء بيت كرماي وحدياب – الحلقة الخامسة عشر

مما سبق يظهر جلياً أن الأضطهاد في بدايته أشتد خاصة في كلدو أي أرض بابل والاهواز أعني في المدن وفي اطراف المدن التي كان الملك يقيم فيها. ومنذ سنة 343 بدأ يشتد أيضاً في ولايتي بيت كرماي وحدياب فأن شابور وجد هناك لمحاربة الروم. وكان اخوة ارداشير متولياً على الجنود الذين هناك فقتل في هاتين الولايتين أيضاً عدد لايحصى من …

أكمل القراءة »

جامعة جونز هوبكنز – الامريكيه العريقه

لا يعرف كثيرون أن أرقام «كورونا» التى يتابعونها كل يوم هى إحصاءات صادرة عن جامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية.. فما القصة؟ فى عام 1636 تأسست جامعة «هارفارد» فى أمريكا، وكانت كلية «وليام ومارى» تتأسس كثانى جامعة بعد «هارفارد»، ثم جاء القرن الثامن عشر، ليفتتح مئويته بتأسيس جامعة «ييل» عام 1701. وفى النصف الثانى من القرن تأسست جامعة «برنستون»، و«كولومبيا»، و«بنسلفانيا». وفى …

أكمل القراءة »

شهداء كلدو والاهواز – الحلقة الرابعة عشر

1 – مار شمعون برصباغي الجاثليق (329 – 341) ورفاقه الشهداء (2) أن أول الشهداء الذي تكللوا في هذا الأضطهاد الأربعين هم: مار شمعون برصباغي جاثليق المدائن وكدياب وسابينا بيت لاباط ويوحنان أسقف هرمزاردشير وبوليداع أسقف براث ميشان ويوحنان أسقف كرخ ميشان وسبعة وتسعون من الكهنة والشمامسة وكوشتازاد رئيس الخصيان. ذكرنا أن شمعون برصباغي خلف بابا كرسي المدائن سنة 329 …

أكمل القراءة »

الأضطهاد الأربعيني – الحلقة الثالثة عشر

الشهداء الذين تكللوا في (339- 379) أن الاضطهادات (1) التي أثارها ملوك الفرس او المجوس على المسيحيين لحد الأن لم تكن عمومية بل منحصرة في بعض الامكنة. وقد حان الزمان الذي فيه يقتل أجدانا افواجاً افواجاً وفي كل قطر وبكل نوع من العذابات الهائلة الفادحة فيجري دمهم سيولاً وذلك في مدة سني شابور الأربعين والاخيرة. لما رأى شابور نفسه قادراً …

أكمل القراءة »