مشاركات و مقالات دينية

يسوع يدفع ضريبة الهيكل متى 17: 22-27

تتَحدَّث الآيات الخَمس مِنْ إنجيل اليوم عن موضوعين مُختَلفين للغاية: (أ) الإعلان الثاني عن آلام يسوع وموته وقيامته (متى 17: 22-23) ؛ (ب) يتَحدَّثون عن مُحادثة يسوع مع بطرس حول دفع الضرائب والرسوم في الهيكل (متى 17: 24-27). في الإعلان عن موتِ وقيامة يسوع، حيث كان قد أدى الإعلان الأول (متى 16: 21) إلى رَدِّ فعلٍ قوي مِنْ بطرس الّذي …

أكمل القراءة »

الصوم يجعلنا نُدرك ما هو جوعنا

يُعالج الصوم الفعل الأساسي المُتَمثِّل في جعلِنا نُدرك ما هو جوعَنا، ولماذا نَعيش، وعلى أي شيء نتَغذّى، ويُنظِّم شهيَتِنا حول ما هو حقاً الشيء الوحيد الضروري. مع هذا، سيكون خداع عميق حين نعتَقد بأنَّ الصوم – في أشكالِهِ ودرجاتِهِ المتنوعة الّتي طوَّرها التقليد المسيحي: الصيام التام، الامتناع عن تناول اللحوم، تناول الأطعمة النباتيَّة أو الخبز والماء فقط – يمكن استِبداله …

أكمل القراءة »

النبوات المتعلقة بالمسيح

نبوات المسيح عن آلامه وموته وقيامته ( ولكني أقول لكم جاء إيليا فما عرفوه بل فعلوا به على هواهم وكذلك ابن الإنسان سيتألم على أيديهم وكان التلاميذ مجتمعين في الجليل فقال لهم يسوع سيسلم ابن الإنسان إلى أيدي الناس فيقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم من بين الأموات فحزن التلاميذ كثيرا ) ( متى 9 : 12 ، 22 ، 23 …

أكمل القراءة »

الصوم هو قتل الغرور الّذي فينا

الكثير مِنْ الصائمين يحاولون بشكلٍ أو آخر إظهار صومِهِم للآخرين، وبالطبع، فإنَّ جَعل الصوم موضوعاً للتَباهي وكسب التقدير، وإبراز الزُهد بشكلٍ دائم، فيه مُخاطرة كبيرة، لأنَّ التقليد الكتابي يُحذِّرنا مِنْ أنْ نجعَلَه منظوراً، بل يجب أنْ يَتمَّ في الخفاء، في تواضع (متى 6: 1-18). لأنَّ الانسان الّذي يعمل شيئاً صالِحاً لمجرَّد الظهور هو مُرائي، لأنَّ عملهُ لم يكن بِنيَّة حسنة، …

أكمل القراءة »

أرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً

ان العلاقة بين الرحمة والذبيحة كالعلاقة بين الإيمان والأعمال في أحد جوانبها فإذا كانت الذبيحة رمزاً للأعمال فمن المفترض أن تنبع من إيمانٍ حيٍّ مُثمر تكون الرحمة رمزاً لهذا الإيمان الذي يطلبه الله قبل الأعمال فالإيمان هو الأساس والأعمال بغير إيمان لا شيء فكأن الله وهو يقول إني أُريد رحمة لا ذبيحة (مت 12: 7) يعني إني أُريد إيماناً عاملاً …

أكمل القراءة »

نبوات العهد القديم التي تمت

تمرّد بني اسرئيل وعصيانهم ( وقال الرب لموسى سترقد مع آبائك وهؤلاء الشعب سيقومون علي ويفجرون باتباع آلهة غريبة في الأرض التي هم داخلون إليها ويتركونني وينقضون عهدي الذي قطعته معهم فيشتد غضبي عليهم في ذلك الوقت وأتركهم وأحجب وجهي عنهم فيصيرون مأكلا وتصيبهم شرور وأضرار كثيرة فيقولون في ذلك اليوم أصابتنا هذه الشرور لأن إلهنا لم يعد فيما بيننا …

أكمل القراءة »

” …..، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ.” …… شارة الصليب كيف نقرأها في ومن خلال الكتاب المقدس

ما المعنى وراء رسم إشارة الصليب؟ ولما نرسمها على جباهنا؟ قد يتساءل بعضنا عن معنى رسم إشارة الصليب وهل الأمر مطلوب وضروري ولتوضيح ذلك نشير الى أن رسم إشارة الصليب المنتشرة في الكنيسة الكاثوليكية عموما والرومانية وفي الكنيسة الأرثوذكسية واللوثرية، والأنغليكانية… لا يوجد دليلٌ في الكتاب المقدس على رسم إشارة الصليب. ولكن يظهر أن هذه الممارسة قديمة بين المسيحيين الأولين …

أكمل القراءة »

الصوم هو إعادة إكتشاف الذات

تَبدأ حياة يسوع العامة بتَحضير مُهم لمسيرة روحيَّة: 40 يوماً مِنْ الصوم في الصحراء (متى 4: 2)، والّتي مِنْ خلالِها سيَستَطيع يسوع مُحاربة الشَر، والانتصار عليه بِسهولة. وهذا يُحفّزنا الى إعادة اكتشاف العلاقة بين الصوم وحياتِنا. في الوقت الحاضر، يُعتقد أنَّ الصوم هو مُمارَسة مُرتَبِطة قبل كُل شيء بجماليَّاتِنا ومَظهَرنا. نحن نعيش في عالمٍ جَرَّدَ مَفهوم الصوم مِنْ محتواه وحوَّلهُ …

أكمل القراءة »

الصوم والاصوام الجزء الثاني

بخصوص الأربعين يوماً التي صامها يسوع في البرية فلم يكن الغرض منها إعداد يسوع لتقبّل روح الله وهو المملوء منه الملء الكامل ( لوقا 4 : 1 – 4 ) بل ليفتتح يسوع رسالته المسيانية بفعل تسليم لأبيه بثقة كاملة ( متى 4 : 1 – 4 ) كان ممارسة الصوم كانت الليتورجيا اليهودية تقيم صوماً كبيراً في يوم الكفارة …

أكمل القراءة »

الأحد الثاني من الصوم 2021

كم مرة حدث لنا في دخولنا لمنزل أو لمكتب ووجدنا نباتات جميلة … نقترب … نلمس الأوراق وندرك أنها بلاستيكية … يا لها من خيبة أمل !!! لذلك دعونا نتخيل المشهد: يسوع الذي ينظر إلى أصدقائه من فوق الذين أعطاهم كل حبه، ماذا قدّموا كعربون شكر لما قدّمه لهم؟ ربما يصبحون أشخاص من البلاستيك! جميلي المنظر ولكن في النهاية لا …

أكمل القراءة »